خدمة الفيديو الصحفي من "ايتوس واير"

لا شك بأن المحتوى النصي لا يزال يحظى بأهمية كبيرة على الرغم من التطور الذي شهده المحتوى الإعلامي في جميع أنحاء العالم بسبب التقدم الكبير في وسائل الاتصال وانتشار الأنواع الأخرى من المحتوى المقدّم في صور أو مقاطع فيديو أو مقاطع صوتية، والتي تتصف بإقبال كبير عليها من قبل الجمهور.

ويرى معظم المسؤولين التنفيذيين حالياً بأن للمواد المرئية (الصور، ومقاطع الفيديو، والرسوم التوضيحية، والرسوم البيانية) أهمية حاسمة في كيفية نقل أخبار علامتهم التجارية في هذه الحقبة التي من المرجح فيها أن تفوق مشاركة المحتوى البصري على وسائل التواصل الاجتماعي أي نوع آخر من المحتوى بـ40 مرة، كما تشير بعض التقديرات إلى أن احتمال تذكُّر القرّاء للمحتوى المرئي أكثر من المحتوى النصي بنسبة 65 في المائة.

واستناداً إلى ما سبق وانطلاقاً من حرصنا على مواكبة التطورات على نحو مستمر، فقد عملنا على ابتكار خدمة تعمل على الجمع ما بين الصورة والنص بأسلوب سلس ومختصر يساعد على تلقي المعلومة بيسر، ويتيح للشركات إيصال رسالتها إلى جمهورها المستهدف بصيغة متطورة يمكن استخدامها بسهولة. وكانت النتيجة هي خدمة الفيديو الصحفي (Press Video) الأولى من نوعها في العالم والمقدمة من قبل "ايتوس واير"، والتي تعرض بياناتكم الصحفية النصية في صيغة فيديو مدته أقل من 60 ثانية بهدف تحقيق أقصى درجات الاستفادة من محتوى البيانات الصحفية وإيصاله إلى الجمهور بطريقة تزيد من اهتمام المتلقي بالمحتوى وتساعده على تذكر المحتوى لفترات أطول، وتختصر رسالتكم بالنقاط الرئيسية التي تنقل الخبر، الأمر الذي سيلاقي استحسان المحررين كذلك الذي يميلون بسبب ضيق الوقت إلى تفضيل البيانات الصحفية الموجزة ذات الرسالة الواضحة عوضاً عن البيانات الصحفية المطولة التي تنطوي على كمّ كبير من البيانات.

وتقوم وسائل الإعلام والصحف الرئيسية بنشر المحتوى المصور على شبكة الإنترنت نظراً للأثر الكبير الذي يتمتع به هذا النوع من المحتوى لدى الجمهور، ولذلك، فإن تحويل عملائنا لبياناتهم الصحفية النصية إلى فيديو صحفي سيزيد من مدى الاطلاع عليها في صفوف القرّاء والصحفيين الذين يقومون بمراجعة الأخبار الصادرة، كما تزيد من مقدار انتباه الجمهور واهتمامه بمحتوى هذه البيانات.

وباعتبار "ايتوس واير" الموزع الرئيسي للأخبار على الصعيد العالمي ولكونها الممثل الحصري لشركة "بزنيس واير" رائدة توزيع الأخبار التجارية في جميع أنحاء العالم، فإنها على اطلاع واسع باحتياجات وطرق تفكير أكثر من 80,000 صحفياً مشتركين في خدماتنا. وتشير الإحصائيات التي قمنا بها في هذا السياق إلى أن الصحفيين والمحررين يفضلون المواد المصورة والموجزة لأنها تساعدهم على توفير الوقت وتحديد ما إذا كان المحتوى يندرج ضمن قائمة اهتماماتهم أم لا بسهولة ويسر.

ولا يعتبر تحويل أخبار العملاء إلى فيديو صحفي هو فقط العامل الحاسم في تعزيز قدرة بياناتكم الصحفية على الانتشار، بل إن مدة الفيديو الصحفي تؤدي دوراً محورياً في جذب اهتمام المشاهدين والمتلقين على اختلاف شرائحهم. وتوصلنا نتيجةً للأبحاث المعمقة التي أجريناها في هذا السياق إلى أن نحو 60 ثانية هي المدة الأمثل للفترة الزمنية التي يجب أن يكون عليها الفيديو الصحفي. فالمقاطع المصورة الأقصر لن تستطيع جذب اهتمام المتلقي على نحو كافٍ، كما أن المقاطع المطوّلة تؤدي في حقيقة الأمر للتأثير سلباً في مدى اهتمام المتلقي بالمحتوى المعروض، وعليه فإن فترة أقل من 60 ثانية هي الأنسب في هذا السياق.

وإلى جانب تحقيق انتشار أوسع لبياناتكم الصحفية في صفوف الجمهور المتلقي وتوفير فرص أكبر لاختيار المحررين والصحفيين نشرها في المنافذ الإعلامية التي يمثلونها، وبالإضافة إلى المستويات الأعلى للعائد على الاستثمار التي سيحققها العملاء، فإن هناك ميزة تنافسية أخرى لخدمة الفيديو الصحفي. فعلى الرغم من كون إنتاج فيديو صحفي عملاً فنياً يحتاج إلى مهارات متخصصة في إعداد المواد المصورة وتقديمها بطريقة سلسة تلقى استحسان وقبول الجمهور بمختلف فئاته، إلا أن إعداد خدمة الفيديو الصحفي هو في واقع الأمر أكثر جدوى من الناحية الاقتصادية من إنتاج مقطع فيديو مصور (Video Clip) حول محتوى البيان الصحفي، إذ أن تكاليف إنتاج فيديو صحفي هي أقل بكثير من نظيراتها الخاصة بإنتاج مقاطع فيديو مصورة (Video Clip). كما أن إعداد الفيديو الصحفي يتم على نحو أكثر سرعة ما يتيح كسب الوقت وإمكانية نشره بسرعة في صفوف الجمهور دون الحاجة لانتظار أعمال المونتاج والتحرير الخاصة بمقاطع الفيديو المصورة (Video Clip)، وهو ما يميز خدماتنا المبتكرة في "ايتوس واير" ويجعلها تتفوق في السوق الإعلامي بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا (MEA) والعالم وذلك استناداً إلى شراكتها الحصرية مع "بزنيس واير" رائدة توزيع الاخبار التجارية في جميع أنحاء العالم وإحدى شركات "بيركشاير هاثاواي".

للمزيد من المعلومات يُرجى التواصل مع مدير العلاقات الخاص بكم عبر: rm@aetoswire.com.