أول دراسة تم نشرها تثبت أن فيد إل بي 20 المقدمة من هاوس ويلنيس فودز تعزز المناعة والإنتاجية لدى القريدس ذي الأرجل البيضاء

طوكيو -الثلاثاء 3 مايو 2016 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أظهرت دراسة أجريت في اليابان للمرة الأولى أن الـ"لاكتوباسيليس" المعالجة بالحرارة، التي تم العثور عليها في "فيد إل بي 20" المقدمة من "هاوس ويلنيس فودز" هي فعالة في دعم نظام المناعة لدى القريدس ذي الأرجل البيضاء، وعكس اتجاهات المرض وزيادة الإنجاب. وترحب الدراسة، التي تم نشرها في المجلة الدولية للمنشورات العلمية والبحوث، المجلد 6، العدد 3، مارس 2016، بقطاع صيد الأسماك في منطقة شرق آسيا، التي عانت من عدوى داء الضمات، المرتبطة بوجود الضمة نظيرة الحالة للدم وغيرها من الجراثيم الموجودة في المياه المالحة. وثبُتت سلامة "فيد إل بي 20"، التي تمثل دليلاً متقدماً على فعالية الـ"لاكتوباسيليس" المعالجة بالحرارة، كما تم قياسها بالتزامن مع هذه الأنواع الهامة.

وتم تطوير "فيد إل بي 20" للثروة الحيوانية ومصايد الأسماك كبديل لأنظمة المضادات الحيوية، وكمنتج وظيفي لتحسين الوظيفة المناعية والإنتاجية. وتحتوي "فيد إل بي 20" على 20 في المائة من البروبيوتيك اكتوباكيللوس إل-137 (إتش كي إل-137) المقتولة بالحرارة. وتشكل المعالجة الحرارية لـ"إتش كي إل-137"، وهو العنصر المركزي في "فيد إل بي 20" و"إميونو إل بي 20" المقدمة من "هاوس ويلنيس فودز"، العامل الرئيسي لفعالية هذه المنتجات، الأمر الذي يجعلها مستقرة على المدى الطويل على درجات حرارة متفاوتة، ويمكن التعامل معها بسهولة، حتى تحت الضغط، والحفاظ على الخصائص المحفزة للمناعة عند مقاومة التحلل بواسطة الماء والأحماض في المعدة.

وتعتبر "هاوس ويلنيس فودز" رائدة في الدراسة المستمرة لـ"إتش كي إل-137" و"إميونو إل بي 20" التي حققت نجاحاً كبيراً باعتبارها مناعة حيوية "إميونوبيوتيك" تستفيد من الجهاز المناعي، وتتمتع بالأهمية بين المستهلكين الواعين لصحتهم في الولايات المتحدة الأمريكية وفي جميع أنحاء العالم وكدعامة طبيعية لقدرة الجسم الفطرية على الدفاع عن نفسه من الأمراض الموسمية والحساسية.

وأثبتت دراسة مشتركة أُجريت بالتعاون مع جامعة كان ثو في فيتنام بشكل قاطع أن إضافة ما لا يزيد عن 100 جزء في المليون من "فيد إل بي 20" من شأنها تعزيز وظائف المناعة عند السكان الذين يتناولون القريدس وتحسين مستوى البقاء على قيد الحياة ومعدلات النمو، التي بلغت (P<0.05) وأعلى مقارنة بالأغذية الأخرى. وتتكون المعلمات المناعية من إجمالي عدد الكريات الدموية، وفارق عدد الكريات الدموية، ونشاط الفينول أوكسداز، والنشاط البلعمي وكفاءة التخليص. وأظهرت الدراسة أيضاً تأثيراً متناغماً هاماً بالتزامن مع بي-جلوكان، وهو منشط لوظائف جهاز المناعة في تربية الأحياء المائية.

وتواصل "هاوس ويلنيس فودز" حملة المبيعات والترويج لـ"فيد إل بي 20" للثروة الحيوانية وتربية الأحياء المائية في دعم هذه القطاعات وعلى أمل تحسين آفة الجوع في جميع أنحاء العالم.

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.


Contacts

"هاوس ويلنيس فودز"

أونودا ساتورو

+81-3-5211-7220

البريد الإلكتروني: Onoda_Satoru@house-wf.co.jp





Permalink : https://aetoswire.com/ar/news/أول-دراسة-تم-نشرها-تثبت-أن-فيد-إل-بي-20-المقدمة-من-هاوس-ويلنيس-فودز-تعزز-المناعة-والإنتاجية-لدى-القريدس-ذي-الأرجل-البيضاء/ar

اللغة
الوسائط المتعددة

Photos

Survival Rate and growth performance of shrimp after 3 months. (Graphic: Business Wire)

مستوى البقاء على قيد الحياة وأداء النمو للقريدس بعد 3 أشهر. الصورة مقدمة من قبل: بزنيس واير

الرابط الثابت : https://aetoswire.com/ar/news/أول-دراسة-تم-نشرها-تثبت-أن-فيد-إل-بي-20-المقدمة-من-هاوس-ويلنيس-فودز-تعزز-المناعة-والإنتاجية-لدى-القريدس-ذي-الأرجل-البيضاء/ar