إيفربريدج تكشف عن واجهة تنبيه أماميّة من الجيل الجديد لمنصّة الإنذار العام العالميّة الرائدة في القطاع

تعلن الشركة الرائدة في مجال إدارة الحوادث الحرجة ("سي إي إم") عن مركز جديد للإنذار العام يتميّز بتقنيّة البث الخلوي الهجين الأولى من نوعها وبوابة التنبيه باستخدام خدمة الرسائل القصيرة القائمة على الموقع.

أوسلو، النروج -الأربعاء 20 يناير 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) – أعلنت اليوم شركة "إيفربريدج" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز NASDAQ: EVBG) الرائدة عالمياً في مجال إدارة الحوادث الحرجة ("سي إي إم")، عن إطلاق مركزها المحسّن للإنذار العامّ، هو الذي يشكّل الواجهة الأماميّة القائمة على عدة وحدات ومتعددة القنوات الأولى من نوعها التي تتميّز بالقدرة على استحداث ونقل مزيج من البث الخلوي والتنبيهات باستخدام خدمة الرسائل القصيرة القائمة على كلّ من العنوان، والمجموعة، والموقع، ضمن وحدة تحكم واحدة.

يتميّز مركز الإنذار العامّ بمرونته الفائقة وهو يقدّم واجهة مستخدم هي الأفضل ضمن فئتها وتصميم عصريّ، كما يشكّل بوابة وصول إلى نظام الإنذار العامّ الأكبر والوحيد في القطاع الذي يدعم أيّ نوع من الإعدادات، بدءاً من القنوات الفرديّة الأساسيّة وصولاً إلى خيارات هجينة أكثر تطوّراً تدمج البث الخلوي والتقنيّات متعددة القنوات بما في ذلك خدمة الرسائل القصيرة، ومقاطع الفيديو، ومواقع التواصل الاجتماعي، والتلفزيون، والراديو، واللوحات الرقمية، وصفارات الإنذار، والموقع الإلكتروني، والبريد الإلكتروني، وغيرها، سواء في المقرّات أو عبر مضيف خارجي أو عبر البرمجيّات كخدمة.

وقال مايكل هالوز، المدير الوطني السابق لبرنامج الإنذار في حالات الطوارئ في أستراليا والمدير العام لشركة "زيفونار"، في هذا السياق: "تحتاج الحكومات إلى أفضل ما يقدّمه الخياران – القدرة على تأمين عدد هائل من الرسائل بسرعة كبيرة، بالإضافة إلى القدرة على الاستهداف الدقيق للأفراد الذين سيتلقّون تنبيهات محددة. وتمثل ’إيفربريدج‘ المزود الوحيد لأنظمة إنذار السكان الذي يلغي الحاجة الى مثل هذه التنازلات، كما ويوفر قدرات معزّزة قائمة على احتياجات حالة الاستخدام في كل دولة."

هذا وأعلنت "إيفربريدج" حديثاً أيضاً عن براءة اختراع جديدة لعملها الثوري في إتاحة قدرات الإنذار المتكاملة متعددة الوسائط. وتسلّط براءة الاختراع هذه – وهي الرابعة عشرة من "إيفربريدج" المتعلّقة بالإنذار العام وواحدة ضمن أكثر من 160 براءة اختراع شاملة عبر مجموعة منتجاتها المختلفة – على الحاجة إلى توفير التنبيهات من خلال مزيج بين شبكات الجيل الخامس "5 جي"، والبث الخلوي، والوسائط المتعددة.

يتميّز التطبيق الجديد بتصميم يركّز على البساطة والأمن والموثوقية، ويقدّم للعملاء تجربة استخدام منقطعة النظير، ومستوى متميّز من الاستجابة والأداء. وتستكمل واجهة مركز الإنذار العام عملية الدمج الكامل  لشركة "وان 2 ماني"، المزود الرائد في السوق في مجال تقديم حلول البث الخلوي القائم على شبكات الجيلين الرابع والخامس، والتي استحوذت عليها "إيفربريدج" حديثاً.

من جانبه، قال الدكتور جون مايدا، الخبير التقني والمصمّم في مجال تقنية واجهة المستخدم/تجربة المستخدم الذي يتمتّع بشهرة عالميّة ويشغل منصب الرئيس التنفيذي لشؤون تجارب العملاء في "إيفربريدج" وتمّ تكريمه كواحد من "الأشخاص الـ 75 الأكثر تأثيراً في القرن الـ21" من قبل مجلة "إسكواير": "سيساهم إطلاق هذه الواجهة الأمامية المبتكرة للإنذار العامّ بمنح الجهات المسؤولة عن الإنذار بالمرونة غير المسبوقة التي تحتاج اليها للوصول إلى أفراد الجمهور والتواصل معهم في الأوقات الأكثر أهميّة، وعبر قنوات التواصل المناسبة. وتعتمد البنية المعياريّة لمركز الإنذار العام على خبرة فريقنا الواسعة وملاحظات عملائنا، من خلال جمع أفضل الممارسات العالميّة من الدول حول العالم."

باعتبارها المنصة الأكثر قابلية للتوسّع في القطاع، تقدّم "إيفربريدج" نظام الإنذار العامّ الوحيد الذي يدمج تقنيات البث الخلوي والتقنيّات متعددة القنوات القائمة على العنوان والمجموعة والموقع، والمتوافقة مع شبكات الجيل الخامس "5 جي"، ما يسمح بتوزيع التنبيهات محتوى الوسائط المتعددة. ويلبي المركز الجديد لنظام الإنذار العام ويتخطى احتياجات أيّ سلطة عامة تبحث عن حلّ تنبيه متقدم لحماية مواطنيها وزوارها – بدءاً من الأنظمة التي تلبي التوجيهات الصادرة عن الاتحاد الأوروبي وصولاً إلى منصات التنبيه والإنذار الهجينة ومتعددة القنوات الأكثر تطوراً.

وتعدّ "إيفربريدج" المزوّد الأوّل  لخدمة إنذار السكان تقدم خدماتها إلى جميع السكان في 11 دولة في أوروبا، وآسيا، وأوقيانيا، والشرق الأوسط، وأفريقيا، والأمريكيّتَين، وتدعم خمس دول في الاتحاد الأوروبي،  بما يتماشى مع لائحة الاتحاد الأوروبي الأخيرة التي تتطلب أن يكون لدى الدول الأعضاء نظام إنذار للسكان على مستوى البلاد بحلول يونيو 2022 وامتثالاً لشروط النظام الأوروبي العام لحماية البيانات، لا يقوم نظام الإنذار العام من "إيفربريدج" بجمع بيانات المعلومات الشخصيّة ولا بتخزينها.

وأفاد خافيير كولادو، نائب الرئيس الأول للشؤون الدولية في شركة "إيفربريدج": "بفضل ’إيفربريدج‘، يمكن للسلطات العامة أن تصل إلى الملايين من الأفراد خلال مجرد ثوانٍ، إذ يستفيد حلّنا من سرعة وإنتاجية الشبكة الخاصة بتقنية البث الخلوي والنطاق وتحليلات حركة السكان والقدرة متعددة اللغات والاتصالات ثنائية الاتجاه للرسائل القصيرة المستندة إلى الموقع."

هذا وتقوم المزيد من الحكومات المحلية والإقليمية والوطنية حول العالم بنشر منصة "إيفربريدج" أكثر من أي حل آخر، ما يمنح فرصة الوصول إلى ما يزيد عن 650 مليون شخص في كل المناطق حول العالم. وتدعم "إيفربريدج" حالياً أنظمة التنبيه الخاصة بالسكان في 11 دولة، بما في ذلك أستراليا، واليونان، وإيسلندا، وهولندا، ونيوزيلندا، والنرويج، وبيرو، وسنغافورة، والسويد، فضلاً عن خطط لطرح النظام في جميع أنحاء المقاطعات الكندية وعدة مقاطعات في الهند.

لمحة عن شركة "إيفربريدج"

تعتبر شركة "إيفربريدج" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز NASDAQ: EVBG) شركة برمجيات عالمية تقدم تطبيقات برمجية للمؤسسات وتعمل على أتمتة وتسريع استجابة المؤسسات التشغيلية للأحداث الحرجة للحفاظ على سلامة الأشخاص وضمان استمرار عمل الشركات. وأثناء تهديدات السلامة العامة مثل حالات إطلاق النار، أو الهجمات الإرهابية، أو الأحوال الجوية القاسية، بالإضافة إلى حوادث الأعمال ذات الأهمية الحاسمة بما في ذلك أعطال في تكنولوجيا المعلومات، أو الهجمات السيبرانية أو غيرها من الحوادث مثل سحب المنتجات أو إعاقة سلسلة التوريد، يعتمد أكثر من 5400 عميل عالمي على منصة إدارة الأحداث الحاسمة الخاصة بشركتنا لتجميع وتقييم بيانات الخطر بسرعة وموثوقية، وتحديد موقع الأشخاص المعرضين للخطر والمستجيبين القادرين على المساعدة وأتمتة تنفيذ عمليات الاتصالات المحددة مسبقاً من خلال التسليم الآمن لأكثر من 100 جهاز اتصال مختلف، وتتبّع التقدم المحرز في تنفيذ خطط الاستجابة. وتقدم "إيفربريدج" خدماتها لـ8 من أصل 10 أكبر مدن أمريكية، و9 من أكبر 10 مصارف استثمار تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها، و47 من المطارات الـ50 الأكثر ازدحاماً في أمريكا الشمالية، و9 من 10 أكبر شركات استشارية عالمية، و8 من 10 أكبر شركات لتصنيع السيارات في العالم، و9 من أصل أكبر 10 مزودي خدمات الرعاية الصحية التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها، و7 من أصل أكبر 10 من أكبر شركات التكنولوجيا في العالم. تتخذ شركة "إيفربريدج" من بوسطن ولوس أنجلوس مقراً لها ولديها مكاتب إضافية في 20 مدينة حول العالم. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.everbridge.com.

بيان تحذيري بخصوص البيانات التطلعية

يتضمن هذا البيان الصحفي "بيانات تطلعية" بالمعنى المقصود في أحكام "الملاذ الآمن" لقانون إصلاح التقاضي الأمريكي الخاص بالأوراق المالية للعام 1995، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر، بيانات تتعلق بالفرصة وتوجّهات النمو المتوقعة في تطبيقات الاتصالات الهامة وأمن المؤسسات وأعمالنا بشكل عام، وفرصنا في السوق، وتوقعاتنا فيما يتعلق ببيع منتجاتنا، وهدفنا للحفاظ على في السوق وتوسيع الأسواق التي نتنافس فيها على العملاء، والتأثير المتوقع على النتائج المالية. وتم وضع هذه البيانات التطلعية اعتباراً من تاريخ هذا البيان الصحفي وتقوم على التوقعات، والتقديرات، والتنبؤات الحالية بالإضافة إلى المعتقدات والافتراضات الخاصة بالإدارة. وتهدف الكلمات مثل "نتوقع"، "نستبق"، "يجب"، "نعتقد"، "نستهدف"، "أهداف"، "نقدر"، "محتمل"، "نتوقع"، "قد"، "سوف"، "يمكن"، "قد"، "نعتزم"، وأشكال مختلفة من هذه المصطلحات أو صيغ النفي منها والتعابير المماثلة إلى تحديد هذه البيانات التطلعية. وتخضع هذه البيانات التطلعية لعدد من المخاطر والشكوك، والتي ينطوي الكثير منها على عوامل أو ظروف خارجة عن سيطرتنا. قد تختلف نتائجنا الفعلية مادياً عن تلك الواردة صراحةً أو ضمناً في البيانات التطلعية نظراً لعوامل عدة تشمل، على سبيل المثال لا الحصر: قدرة منتجاتنا وخدماتنا على تأدية الغرض المنشود منها وتلبية توقعات عملائنا؛ قدرتنا على النجاح في دمج الشركات والأصول التي قد نستحوذ عليها؛ قدرتنا على جذب عملاء جدد والاحتفاظ وزيادة المبيعات للعملاء الحاليين؛ وقدرتنا على زيادة مبيعات تطبيق الإبلاغ الجماعي و/أو القدرة على زيادة مبيعات تطبيقاتنا الأخرى؛ التطورات في السوق للاتصالات الحرجة المستهدفة وذات الصلة بالسياق أو البيئة التنظيمية المرتبطة بها؛ قد تَثبت عدم دقة تقديراتنا لفرص وتوقعات نمو السوق؛ لم نحقق الربح على أساس منتظم تاريخياً وقد لا نحقق أو نحافظ على الربحية في المستقبل؛ دورات المبيعات المطولة والتي لا يمكن التنبؤ بها للعملاء الجدد؛ طبيعة أعمالنا تُعرِّضُنا لمخاطر المسؤولية المتأصلة؛ قدرتنا على جذب، وإدماج والاحتفاظ بالموظفين المؤهلين؛ قدرتنا على الحفاظ على علاقات ناجحة مع شركاء القنوات وشركاء التكنولوجيا لدينا؛ قدرتنا على إدارة نمونا بفعالية؛ قدرتنا على الاستجابة للضغوط التنافسية؛ المسؤولية المحتملة المتعلقة بخصوصية وأمن المعلومات القابلة للتحديد الشخصي، وقدرتنا على حماية حقوق الملكية الفكرية الخاصة بنا والمخاطر الأخرى المفصلة في عوامل الخطر التي نوقشت في الملفات المودعة لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر، تقريرنا السنوي وفق النموذج "10-كي" للعام المنتهي في 31 ديسمبر 2019، والمودع لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات بتاريخ 28 فبراير 2020. تمثل البيانات التطلعية الواردة في هذا البيان الصحفي وجهات نظرنا اعتباراً من تاريخ هذا البيان الصحفي. لا نتعهد بأي نية أو التزام بتحديث أو مراجعة أي بيانات تطلعية، سواء كنتيجة لمعلومات جديدة أو أحداث مستقبلية أو غير ذلك. لا ينبغي الاعتماد على هذه البيانات التطلعية باعتبارها تمثل وجهات نظرنا اعتباراً من أي تاريخ لاحق لتاريخ هذا البيان الصحفي.

إن جميع منتجات "إيفربريدج" هي علامات تجارية تابعة لشركة "إيفربريدج" في الولايات المتحدة ودول أخرى. وإن جميع أسماء المنتجات أو الشركات الأخرى المذكورة هي ملك لأصحابها.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية من هذا البيان الصحفي على موقع (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20210119005380/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.


Contacts

"إيفربريدج"

جيم جاتا

العلاقات الإعلامية

البريد الإلكتروني: jim.gatta@everbridge.com

هاتف: 2152903799

أو

جوشوا يونغ

علاقات المستثمرين

البريد الإلكتروني: joshua.young@everbridge.com

هاتف: 7812363695





Permalink : https://aetoswire.com/ar/news/إيفربريدج-تكشف-عن-واجهة-تنبيه-أمامية-من-الجيل-الجديد-لمنصة-الإنذار-العام-العالمية-الرائدة-في-القطاع/ar

اللغة

الوسائط المتعددة

Photos

Critical Event Management (CEM) leader announces new Public Warning Center (Photo: Business Wire)

تعلن الشركة الرائدة في مجال إدارة الحوادث الحرجة ("سي إي إم") عن مركز جديد للإنذار العام. (الصورة مقدمة من قبل: "بزنيس واير")

الرابط الثابت : https://aetoswire.com/ar/news/إيفربريدج-تكشف-عن-واجهة-تنبيه-أمامية-من-الجيل-الجديد-لمنصة-الإنذار-العام-العالمية-الرائدة-في-القطاع/ar