الدكتور مايك ديركن يشغل منصب نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى

سيعمل ديركن إلى جانب رئيس مجلس الإدارة الدكتور مايكل إيه. إي. رامزي لمساعدة المؤسسة على تحقيق هدفها في تقليص عدد الوفيات التي يمكن تفاديها والناتجة عن أخطاء طبيّة إلى صفر بحلول عام 2030

إرفاين، كاليفورنيا -الخميس 14 يناير 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) – أعلنت مؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى ("بيه إس إم إف")، وهي منظمة عالميّة غير ربحيّة تتمحور مهمتها حول تقليص عدد وفيات المرضى التي يمكن تفاديها إلى صفر بحلول عام 2030، عن تعيين مايك ديركن، الحائز على وسام رتبة الإمبراطورية البريطانية والحاصل على بكالوريوس الطب والجراحة، وزميل الكلية الملكية لأطباء التخدير، وزميل كلية الأطباء الملكية، والحائز على وشهادة الطب، ليشغل منصب نائب رئيس مجلس إدارة المؤسسة. وسيعمل الدكتور ديركن إلى جانب رئيس مجلس الإدارة مايكل إيه. إي. رامزي، وهو طبيب معالج وزميل الكلية الملكية لأطباء التخدير، لتقديم التوجيه والدعم الاستراتيجي لهدف المؤسسة الذي يتمحور حول وضع أنظمة رعاية صحية أكثر أماناً وموثوقية.

وقال الدكتور رامزي في هذا السياق: "لقد كان الدكتور ديركن عضواً أساسياً ضمن مجلس إدارة مؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى منذ انضمامه في العام 2018، ويسرّنا أنّه قبل استلام هذا المنصب القيادي. وتساهم خبرته في قيادة البرنامج المحلي لتحسين سلامة المرضى لدائرة الصحة الوطنية ("إن إتش إس") في إنجلترا وعمله مع الأنظمة العالمية لتطوير سلامة المرضى في منظمة الصحة العالمية بجعله المرشح المثالي للمساعدة في توجيه مؤسستنا مع استمرارنا بالتوسّع على الصعيد العالمي."

ويقدّم ديركن 30 عام من الخبرة في مجال الإدارة والريادة الطبية إلى منصبه مع "بيه إس إم إف". ويحافظ في الوقت الحالي على منصبه كأستاذ زائر وكبير المستشارين حول سياسة سلامة المرضى وريادة مركز الأبحاث التحويليّة لسلامة المرضى في المعهد الوطني لأبحاث الصحة في معهد ابتكارات الصحة العالمية بكلية لندن الإمبراطورية، وكمدير مشارك غير تنفيذي في "إن إتش إس ريزولوشن". وفي الفترة بين عامي 2012-2017، شغل منصب المدير المحلي لسلامة المرضى في هيئة الخدمات الصحية الوطنية بإنجلترا. وقبل هذه المناصب، شغل مناصب محاضر وباحث ومدرّس في مجال التخدير الوعائي القلبي والرعاية الطارئة في كلّ من جامعات لندن وييل وبرستل. وشغل أيضاً منصب المدير الطبي التنفيذي في "مستشفى غلوسترشاير الملكي"، كما شغل مناصب تنفيذية متتالية كمدير طبي في هيئات صحيّة استراتيجيّة بإنجلترا، وانتهى به الأمر بمنصب المدير الطبي في هيئة الخدمات الصحية الوطنية في جنوب إنجلترا لدعم مجموعة سكان تبلغ 16 مليون شخص، قبل أن يصبح المدير المحلي في عام 2012. وأدى شغفه تجاه سلامة المرضى إلى جمعه مجلس برويك الاستشاري في عام 2013 لتقديم المشورة حول خلق ظروف تحسين سلامة المرضى في إنجلترا. وفي عام 2015، تم تفويضه من قبل وزير الدولة لشؤون الصحة لرئاسة مجموعة استشارية متخصصة تؤدي إلى تأسيس فرع التحقيق في مجال سلامة الرعاية الصحية. وترأس أيضاً تطوير القمم الوزارية بين الحكومات حول سلامة المرضى، وعُقدت هذه القمم في المملكة المتحدة (2016) وألمانيا (2017) واليابان (2018) والمملكة العربية السعودية (2019).

وصرّح ديركن قائلاً: "يشرفني تعييني بمنصب نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى. ومع الإطلاق نموذج الالتزام الجديد في المؤسسة وسط الوباء العالمي، فإننا على يقين أنّ قطاع الرعاية الصحية في العالم بات جاهز ومستعداً للتغيير. وأتطلّع للعمل إلى جانب فريق القيادة لتعزيز مهمتنا المشتركة".

وتمّ تعيين ديركن كمسؤول في رتبة الإمبراطوريّة البريطانيّة من قبل جلالة الملكة لخدماته على صعيد سلامة المرضى، كما تمّ اختياره في عام 2018 كعضو مؤسس للأكاديميّة العالميّة للسلامة والجودة. وهو حائز على دكتوراه شرفيّة من جامعة غرب إنجلترا، وحصل على أعلى وسام من كلية الأطباء الملكية في لندن عن خدماته على صعيد سلامة المرضى، وهي الزمالة الفخرية في عام 2017. ويترأس مجلس إدارة مركز "إن آي سي إي" للتوجيهات السريريّة الوطنيّة، كما أنّه عضو في الكثير من المجالس الاستشارية الوطنيّة والعالميّة للأبحاث، والسياسات، وسلامة المرضى.

للاطلاع على المزيد حول مؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى وفريقها القيادي، يمكنكم زيارة الرابط الإلكتروني التالي: https://patientsafetymovement.org/about/.

لمحة عن مؤسسة حركة سلامة المرضى

تُسجّل المستشفيات أكثر من 200 ألف حالة وفاة كل عام في الولايات المتحدة الأمريكيّة وأكثر من 4.8 مليون حالة في أنحاء العالم لأسباب كان من الممكن تفاديها. وتُعدّ مؤسسة حركة سلامة المرضى ("بيه إس إم إف") منظمةً عالمية غير ربحية تعمل تجاه تحقيق مستقبل يقلّص وفي النهاية يحدّ بالكامل من وفيّات المرضى التي يمكن تفاديها بسبب الأخطاء في المستشفيات. تجمع "مؤسسة حركة سلامة المرضى" بشكل فريد بين المرضى وداعمي المرضى ومزودي الرعاية الصحية وشركات التقنيات الطبية والحكومة وأصحاب الشركات والمموّلين في القطاع الخاصّ تحت مظلّة قضية واحدة. وانطلاقاً من الحلول القابلة للتطبيق لسلامة المرضى وتعهد البيانات المفتوحة في القطاع وصولاً إلى القمّة العالمية لسلامة المرضى والعلوم والتكنولوجيا وغيرها، لن تتوقف "مؤسسة حركة سلامة المرضى" عن العمل حتى تحقيق الهدف المتمثل في صفر حالات وفيات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الالكتروني التالي: patientsafetymovement.org، ومتابعة مؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى عبر "لينكد إن"، و"تويتر"، و"إنستغرام"، و"فيسبوك".

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية من هذا البيان الصحفي على موقع (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20210112005212/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 


Contacts

لاتصالات الإعلام

ليسلي ليكانو

شركة "بيوند فيفتين كومونيكيشنز"

البريد الإلكتروني: psmf@beyondfifteen.com

9497338679

الرقم الداخلي: 101





Permalink : https://aetoswire.com/ar/news/الدكتور-مايك-ديركن-يشغل-منصب-نائب-رئيس-مجلس-إدارة-مؤسسة-حركة-تحسين-سلامة-المرضى/ar

اللغة

الوسائط المتعددة

Photos

Mike Durkin, OBE, MBBS, FRCA, FRCP, DSc (Photo: Business Wire)

مايك ديركن، الحائز على وسام رتبة الإمبراطورية البريطانية، والحاصل على بكالوريوس الطب والجراحة، وزميل الكلية الملكية لأطباء التخدير، وزميل كلية الأطباء الملكية، والحائز على شهادة الطب. (الصورة: بزنيس واير)

الرابط الثابت : https://aetoswire.com/ar/news/الدكتور-مايك-ديركن-يشغل-منصب-نائب-رئيس-مجلس-إدارة-مؤسسة-حركة-تحسين-سلامة-المرضى/ar