العلاج المناعي المقترح من ساب بايوثيرابيوتيكس ضمن الحلول التقنية الأولى في تقرير منظمة الصحة العالمية

المنصة التي تستفيد من قطعان الماشية مختلطة الصبغيات تَعِدُ بحلول عالمية للأوبئة

بيثيسدا، ميريلاند وسيوكس فولز، داكوتا الجنوبية-الأربعاء 21 سبتمبر 2016 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "ساب بايوثيرابيوتيكس" ("ساب")، وهي شركة تطوير الصناعات الصيدلانية البيولوجية الرائدة، أنّ منصة "ديفرسيت آب" التي تنتج أجساماً مضادة بشرية عبر الاستفادة من قطعان الماشية مختلطة الصبغيات ("تي سي بوفاين") صُنّفت بين المقترحات الستة الأكثر جدارة عقب استشارات أجرتها منظمة الصحة العالمية حول المنصات التقنية للأمراض المعدية الملحّة التي يحتمل أن تتحوّل إلى أوبئة.

وكانت هذه الاستشارات جزءاً من مسودّة منظمة الصحة العالمية للأبحاث والتطوير، وهي خطة استراتيجية وتأهب عالمية تسمح بالتفعيل السريع لأنشطة البحث والتطوير التي يمكن استخدامها لإنقاذ الأرواح وتفادي الأزمات واسعة النطاق خلال الأوبئة. وكانت التقنية المقدّمة من شركة "ساب بايوثيرابيوتيكس" منصة العلاج المناعي الوحيدة من بين المرشحين النهائيين الستة (من أصل 35 مقترحاً)، والتي شملت أيضاً ثلاث منصات لقاحات، وهي تقنية التشخيص وتكنولوجيا تشمل كافة تيارات المنتج.

ففي أكتوبر 2015، قدّمت شركة "ساب" مقترحها الذي يحمل عنوان "الغلوبولين المناعي البشري المستهدف لعلاج مسبّبات الأمراض الملحّة باستخدام قطعان الماشية مختلطة الصبغيات ("تي سي بوفاين")". ويعرض المقترح مشروعاً لمدة عامين لزيادة القدرة على الاستجابة عبر الاستفادة من قطعان الماشية لإنتاج الأجسام المضادة البشرية حتى تكون جاهزة في حال تفشي الأمراض المفاجئ. وعند الحاجة، يمكن استعمال "تي سي بوفاين" لتطوير واختبار وتصنيع منتج بشكل سريع وتقديمه إلى الجهات المنظّمة للحدّ من تفشي المرض والمساعدة على إنقاذ الأرواح. وسيسمح إنتاج الغلوبولين المناعي البشري متعدد النسائل المستهدف في المنصة بايجاد حلول جديدة ويوفّر مقاربة قابلة للتطوير بسرعة للاستجابة العالمية الفعّالة.

وقد عملت منظمة الصحة العالمية عبر إجراء تقييم متعدد الخطوات على تحديد منصات البحث والتطوير التقنية الواعدة لمكافحة مسبّبات الأمراض الملحّة بما فيها "الايبولا" ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية "ميرس"، إلى جانب الأمراض الأخرى التي يحتمل أن تتحوّل إلى أوبئة مثل "زيكا" وحمى الضنك.

وقال الدكتور إدي سوليفان، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "ساب": "تملك منصتنا التقنية الفريدة فائدتين أساسيتين، وهما قدرتها على الاستجابة السريعة وإنتاج كميات كبيرة من الأجسام المضادة البشرية بالكامل والفعالة لاستهداف مجموعة واسعة من مسبّبات الأمراض بما فيها الفيروسات والبكتيريا والسموم. كذلك، سعينا لتركيز جهودنا على مسبّبات الأمراض بما فيها تلك التي تعتبرها منظمة الصحة العالمية ذات أولوية، وأجرينا دراسات ناجحة عدة تستهدف مواجهة هذه التهديدات الوبائية المحتملة".

وقد تولّت تقييم المقترحات مجموعة استشارية ظرفية  مؤلفة من خبراء معروفين في المجال الطبي والعلمي والتنظيمي. تناول التقييم قدرة المقترحات على تطوير وتصنيع الحلول المناسبة للتجارب العيادية للتهديدات الوبائية المعدية في خلال أشهر وليس سنوات. وتضمنت معايير التقييم الأخرى إمكانية الربح الواعدة مقابل الأخطار وقابلية التطوير والقدرة على إنتاج كميات كافية والتوصيل للدول القليلة والمتوسطة الدخل والسعر المعقول.

وتضمّن التقييم الذي استمر نحو عام واحد ورشتي عمل تقنيتين عُقِدتا في جنيف في سويسرا في أبريل ويوليو 2016، حيث استعرضت ورشة العمل الثانية المقترحات الستة "الأكثر جدارة" لتقديمها إلى من يهمّه من الدول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية والمموّلين المعنيين الذين أُدرجت أسماؤهم أيضاً في التقرير.

وقال جيم غرينوود، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "بيو": "باسم منظمة الابتكار التقنية البيولوجية (’بيو‘)، نهنّئ ’ساب‘ على هذه التسمية المهمّة من منظمة الصحة العالمية. ويعتبر الاستثمار المتواصل في البحث والتطوير أساسياً للوقاية من الأوبئة ومكافحتها. وتعدّ منصة العلاج المناعي من ’ساب‘ مثالاً واحداً فقط على كيفية استطاعة التقنيات المتطورة على ايجاد حلول لإنقاذ الأرواح".

وقد قدّم مقترح "ساب" بالتعاون مع "إل إف بي" (فرنسا)، وشركة "نوفافاكس" (الولايات المتحدة)، والمركز الأميركي للأبحاث الطبية البحرية (الولايات المتحدة)، و"سي إس آي آر أو هيلث"، مختبر الأمن البيولوجي الأسترالي للصحة الحيوانية (استراليا) لتوفير تقنية لقاح، ومنشآت وبروتوكولات اختبار قبل السريرية إلى جانب خبرة عيادية.

وأضاف سوليفان: "تعدّ الطريقة المثلى للاستجابة إلى تفشي الوباء في الاستعداد له قبل حدوثه. وبفضل هذا التقدير الدولي، نسعى حالياً لجمع التمويل لكي نتمكن من تطبيق هذه المشاريع والتأكد من أن تكون التقنيات جاهزة عندما نكون بأمس الحاجة إليها في حال طرأ تهديد وبائي".

لمحة عن شركة "ساب بايوثيرابيوتيكس" (ساب)

شركة "ساب بايوثيرابيوتيكس" (ساب) والتي تتخذ من سيوكس فولز في داكوتا الجنوبية مقراً  لها، هي شركة صناعات صيدلانية بيولوجية في المرحلة السريرية ورائدة في العلوم وتصنيع علاجات الأجسام المضادة. وتقوم "ساب" بتقديم أول منصةٍ ذات نطاقٍ واسع في العالم باستخدام بعض علوم الأجسام المضادة الأكثر تقدماً في العالم لتوجد غلوبولينات مناعية. وتبشر منصة الإنتاج الطبيعية هذه بعلاجٍ لمشاكل الصحة العامة، والحالات المرضية النادرة، والأمراض طويلة الأمد والتهديدات الوبائية العالمية.

لمحة عن منظمة الصحة العالمية

تعدّ منظمة الصحة العالمية وكالة عالمية متخصصة يتمثّل دورها الرئيسي في توجيه وتنسيق منظومة الصحة الدولية في إطار نظام الأمم المتحدة. تأسست منظمة الصحة العالمية في 7 أبريل 1948 وتتخذ من جنيف في سويسرا مقراً لها.

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.


Contacts

شركة "ساب بايوثيرابيوتيكس"

ميليسا أولريك

هاتف: 8350-695-605

البريد الإلكتروني: media@sabbiotherapeutics.com





Permalink : http://aetoswire.com/ar/news/العلاج-المناعي-المقترح-من-ساب-بايوثيرابيوتيكس-ضمن-الحلول-التقنية-الأولى-في-تقرير-منظمة-الصحة-العالمية/ar

اللغة

الرابط الثابت : http://aetoswire.com/ar/news/العلاج-المناعي-المقترح-من-ساب-بايوثيرابيوتيكس-ضمن-الحلول-التقنية-الأولى-في-تقرير-منظمة-الصحة-العالمية/ar