القمة العالمية لسلامة المرضى تهدف إلى الحد من الولادات القيصرية غير الضرورية

يصرّح الباحثون أن حوالى نصف الولادات القيصرية هي غير ضرورية وتشكل مخاطر قصيرة وطويلة الأجل

لندن-يوم الأَرْبعاء 14 فبراير 2018 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): ستشارك ناجيتان من المضاعفات التي تخلفها عمليات الولادة القيصرية والجراحة ما بعد الولادة، كمتحدثتان في لجنة متميزة خلال القمة العالمية القادمة لسلامة المرضى والعلوم والتكنولوجيا لعام 2018 التي تنظمها مؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى نهار السبت الموافق 24 فبراير في لندن.

ووفقاً للباحثين، تشهد عمليات الولادة القيصرية أو الولادات بواسطة الجراحات القيصرية ارتفاعاً ملحوظاً، ولكن نصف هذه الحالات تُعتبر غير ضرورية، ولا تزال مضاعفات هذه العمليات مجهولة نوعاً ما أو حتى غير مفهومة. ويسرّ مؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى الإعلان عن المتحدثات المشاركات في المشروع القادم للحد من عمليات الولادة القيصرية غير الضرورية ضمن الفريق العامل في المستشفيات. ومن المشاركات نذكر جيل أرنولد وكريستين تيرليزي اللتين أصبحتا من أوائل المدافعات بشراسة عن المريضات، منذ التجارب التي عايشتها كل واحدة منهما وكادت تودي بحياتهما خلال عمليات الولادة القيصرية، فضلاً عن المضاعفات المتلاحقة.

الإحصاءات: تشير الإحصاءات إلى إن عمليات الولادة القيصرية آخذة في الارتفاع على الصعيد الدولي، وتتراوح نسبتها من متوسط 40.5 في المائة في أمريكا اللاتينية/منطقة الكاريبي إلى 7.3 في المائة في أفريقيا (بيتران 2016). وفي الولايات المتحدة الأمريكية، يخضع ثلث المريضات لجراحات الولادة القيصرية (مارتن، 2017)، وقد حدّد الخبراء الدوليون هذا المعدل المرتفع بالولادات القيصرية باعتباره مسألة هامة تتعلق بصحة الأمهات (مجلس سلامة المرضى لرعاية المرأة الصحية 2016).

وكانت الرعاية الطبية التي تلقتها كريستين تيرليزي ما بعد الولادة شديدة للغاية، ملهمة بذلك مجلة علمية للقيام بدراسة عن الحالة. فقد سببت لها الولادة القيصرية المبكرة حالة تُعرف بالمشيمة الملتصقة - حيث تبقى الأنسجة المشيمية وتنتشر مما يؤثر على الأعضاء الأخرى. وكان النزيف أثناء الجراحة التصليحية اللاحقة حاداً للغاية، مما استدعى استبدال الدم في جسمها بإمدادات كاملة.

وكانت جيل أرنولد تجسّد صورة واضحة عن الصحة الجيدة، ودخلت في فترة حمل وولادة منخفضة المخاطر ولكن غياب التركيز على الرعاية المتوجبة ما بعد الولادة في الولايات المتحدة الأمريكية تركتها في حالة خطرة. فبدأت تظهر عليها أعراض الخثار الوريدي العميق الذي كاد يودي بها إلى الموت بكل سهولة. وعلّقت أرنولد قائلة: "تطور التجلط في الوريد السطحي على طول الساق وامتد من كاحلي وصولاً إلى فخذي".

وتشكّل عمليات الولادة القيصرية غير الضرورية أيضاً مخاطر صحية طويلة الأجل بما في ذلك تمزق ندبات وجروح الرحم اللاحق والتكوّن غير الطبيعي للمشيمة وزيادة خطر النزيف واستئصال الرحم (بوزرمان 2015، مارشال 2011، راجيث 1999، جاليان 2009) حيث يُسجل ارتفاع هائل في هذه المضاعفات لدى عدد من المريضات السابقات اللواتي خضعن لعمليات الولادة القيصرية (كلارك 1985).

وستناقش اللجنة، التي تتناول الحد من عمليات الولادة القيصرية غير الضرورية، أفضل الممارسات من جميع أنحاء العالم، وستعلن عن حلول سلامة المرضى الجديدة القابلة للتنفيذ المتعلقة بهذا الموضوع.

ويشمل أعضاء اللجنة العالمية كلاً من:

  • رئيس الجلسة: الدكتور ديفيد سي. لاجرو جونيور، المدير الطبي التنفيذي لشؤون خدمات المرأة، في مستشفى "سانت جوزيف-هواغ هيلث ريجين أوف بروفيدانس هيلث كير" - الدكتور لاجرو هو أخصائي في طب الأم والجنين والطبيب المتخصص بالمعلوماتية الطبية الذي يركّز اهتمامه بشكل خاص على تحسين نوعية الخدمات الصحية المقدمة للأمهات. وساعد على ابتكار تقنيات ريادية وتطويرها للحد من عمليات الولادة القيصرية، والجراحات القيصرية الناشئة، بالإضافة إلى تحسين نوعية الخدمات المقدمة للأمهات بواسطة التقنيات.
  • المتحدثون:
  • كريستين تيرليزي، المؤسسة المشاركة، في مؤسسة "ناشيونال أكريتا"- تشارك السيدة تيرليزي الآن قصة مرضها بهدف تثقيف الجماهير وإطلاعها حول المشيمة غير الطبيعية والتكاليف المتكبدة بعد عمليات الولادة القيصرية. وتم نشر التقرير عن حالتها الطبية في الجريدة الرسمية التابعة للكونغرس الأمريكي لأطباء النساء والتوليد ("إيه سي أو جي")، وعُرضت قصة مرضها في "فوكس ميديا"، وجريدة "وول ستريت جورنال" والموقع الإلكتروني People.com.
  • جيل أرنولد، المؤسسة المشاركة، في مؤسسة "ناشيونال أكريتا"- ساهمت الأبحاث التي أجرتها جيل أرنولد حول البيانات المرتبطة بعمليات الولادة القيصرية والولادة الطبيعية بعد القيصرية وأساليب الولادة الأخرى في خلق سجل للبيانات الوطنية على مستوى المستشفى مرخصة من قبل "كونسيومر ريبورتس" في عام 2013. وتشغل جيل حالياً منصب نائب رئيس مجلس فريق العمل التابع لمبادرة الشفافية في "أركنساس هيلث كير"، وهي عضو في مجلس التحرير في معهد "بيريناتال كواليتي إمبروفمنت" ومستشار خبير في مبادرة قرارات الولادة في مختبرات أريادن في هارفارد، وتعمل أيضاً كعضو في اللجنة التوجيهية لمركز بيانات الأمهات في منظمة "كاليفورنيا ماترنال كواليتي كير كولابورايتف" منذ عام 2013.
  • سيدارث ساتيش، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "جاوس سورجيكال" - سيدارث ساتيش هو المؤسس والرئيس التنفيذي ل"جاوس سورجيكال"، وهي شركة متخصصة في التكنولوجيا الطبية تستخدم الرؤية الحاسوبية والتعلم الآلي لجعل الجراحة والولادة آمنة أكثر وفعالة أكثر من حيث التكلفة. ويعمل سيدارث في لجنة شؤون التكنولوجيا التابعة لنيسثيزيا بيشنت سايفتي فاوندايشن"، وكان اسمه مدرجاً على لائحة فوربس لثلاثين مبدعاً أعمارهم تحت الثلاثين عاماً في مجال الرعاية الصحية.
  • الدكتور روبرت إم. سيلفر، أستاذ في أمراض النساء والتوليد، في مركز العلوم الصحية بجامعة يوتا- انضم الدكتور سيلفر إلى قسم طب الأم والجنين في جامعة يوتا بعد إكمال زمالته في عام 1994. ويتولى حالياً منصب رئيس قسم طب الأم والجنين ومدير مساعد لشؤون الولادة في مركز العلوم الصحية بجامعة يوتا.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني الخاص بمؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى. بإمكان موظفي وسائل الإعلام أن يطلبوا تصريحاً صحفياً من خلال زيارة الرابط الإلكتروني التالي: http://bit.ly/2mCeyay، أو من خلال الاتصال بتانيا ليون على الرقم التالي: 3512858(949)، أو عبر البريد الإلكتروني التالي: tanya.lyon@patientsafetymovement.org.

لمحة عن مؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى:

تسجّل المستشفيات في الولايات المتحدة الأمريكيّة أكثر من 200 ألف حالة وفاة كل عام وأكثر من 3 ملايين شخص في أنحاء العالم لأسباب كان من الممكن تفاديها. وقد تأسست حركة تحسين سلامة المرضى من خلال دعم مؤسّسة "ماسيمو" للأخلاقيات والابتكار والمنافسة في مجال الرعاية الصحية من أجل تقليص هذا العدد من الوفيات التي يُمكن تفاديها الى "صفر" بحلول عام 2020 (0×2020). وسيتطلّب تحسين سلامة المرضى تضافر جهود التعاون بين جميع المعنيين، بما في ذلك المرضى ومزودي الرعاية الصحية وشركات التقنيات الطبية والحكومة وأصحاب الشركات والمموّلين في القطاع الخاصّ. وتعمل الحركة مع جميع أصحاب المصلحة من أجل التطرّق إلى المشاكل والحلول في مجال سلامة المرضى. كما تعقد حركة تحسين سلامة المرضى قمماً لسلامة المرضى والعلوم والتكنولوجيا. وتجمع هذه القمم أهمّ العقول من جميع أنحاء العالم لإجراء محادثات محفزة وإطلاق أفكار جديدة تتحدى الوضع الراهن. ومن خلال تقديم حلول محددة وعالية التأثير لتلبية تحديات سلامة المرضى، والتي تسمى حلول سلامة المرضى القابلة للتنفيذ، وتشجيع شركات التكنولوجيا الطبية على مشاركة البيانات التي تؤدي إلى شراء منتجاتها، ودعوة المستشفيات إلى الالتزام بتطبيق حلول سلامة المرضى القابلة للتنفيذ، تسعى الحركة إلى تقليص عدد الوفيات التي يُمكن تفاديها بحلول عام 2020.

يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: /http://patientsafetymovement.org.

يتضمّن هذا البيان الصحفي وسائط متعدّدة. يمكنكم الاطلاع على البيان الصحفي الكامل على الرابط الإلكتروني التالي: /http://www.businesswire.com/news/home/20180213006342/en

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.


Contacts

مؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى

تانيا ليون

هاتف: 3512858(949)

البريد الإلكتروني: tanya.lyon@patientsafetymovement.org





Permalink : http://aetoswire.com/ar/news/5602/ar

اللغة

الوسائط المتعددة

Photos

Kristen Terlizzi will share her near-fatal experience of postpartum care at the 6th Annual World Patient Safety, Science & Technology Summit in London, UK. (Photo: Business Wire)

كريستين تيرليزي ستشارك تجربتها التي كادت تودي بحياتها أثناء الرعاية ما بعد الولادة في القمة السنوية العالمية السادسة لسلامة المرضى والعلوم والتكنولوجيا في لندن بالمملكة المتحدة. (الصورة مقدمة من قبل: بزنيس واير)

الرابط الثابت : http://aetoswire.com/ar/news/5602/ar