تسعة فرق تتقدم للجولة النهائية من جائزة شيل أوشن ديسكفري إكس برايز بقيمة 7 ملايين دولار أمريكي

فرق من سبع دول تتقدم في المنافسة لتسريع عملية استكشاف واكتشاف المحيطات بواسط أجهزة غير مأهولة

لوس أنجلوس -الخميس 8 مارس 2018 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم "إكس برايز"، الرائدة عالمياً في تصميم وإدارة المسابقات التحفيزية لحل أكبر المشاكل التي تواجهها البشرية، اليوم عن الفرق التسعة التي وصلت إلى المرحلة النهائية من جائزة "شيل أوشن ديسكفري إكس برايز" التي تبلغ قيمتها 7 ملايين دولار أمريكي، وهي منافسة عالمية لمدة ثلاثة أعوام تتنافس فيها فرق لتطوير تقنيات لاستكشاف المحيطات بشكل سريع وعالي الدقة بواسطة أجهزة غير مأهولة.

وستمنح "إكس برايز" كل من الفرق النهائية حصةً بقيمة مليون دولار من جوائز الإنجازات لأحدث تقنيات التصوير ورسم خرائط المحيطات التي قاموا بتطويرها. وتضمنت منهجياتهم المبتكرة استخدام الذكاء الاصطناعي والطائرات من دون طيار، وأسراب الروبوتات المائية والليزر والمركبات ذاتية القيادة فوق وتحت سطح الماء.

وسيتم تكريم الفرق النهائية رسمياً ومنحها الجوائز في مؤتمر "كاتش ذا نيكست ويف" الذي ستعقده "أوشنولوجي إنترناشيونال" في لندن في 15 مارس خلال الكلمة الختامية للدكتورة جيوتيكا فيرماني، رئيس الجائزة والمدير الأول لشؤون الكوكب والبيئة لدى "إكس برايز".

وقالت الدكتورة فيرماني: "سمحت الجولة الأولى من اختبارات جائزة ’شيل أوشن ديسكفري إكس برايز‘ للجنة التحكيم أن يشهدوا التجارب الأولى لتصاميم أولية ملموسة لأساليب مبتكرة ومتنوعة ستساهم بإحداث ثورة في قدرتنا على الوصول إلى أعماق المحيط وكشف الأسرار الكامنة تحت سطح البحر. ونتطلع، مع تقدمنا نحو الجولة الثانية، لاختبار التقنيات التي قدمتها الفرق النهائية في ظروف صارمة في العالم الفعلي، ولإظهار قدرتها على رسم خرائط لقاع المحيط على عمق 4000 متر بشكل سريع، أي على عمق أكبر من الأخدود العظيم ’غراند كانيون‘".

وتم اختيار المشتركين النهائيين في جائزة "شيل أوشن ديسكفري إكس برايز" من مجموعة ضمّت 19 فرقة في مرحلة نصف النهائيات ومن قبل لجنة تحكيم مستقلة مكونة من سبعة خبراء. وتضم الفرق المشاركة في النهائيات، كلاً من:

  • "أرجونتس": (كارلسروه، ألمانيا) – يقوم الفريق، بقيادة غونار برينك، بإنشاء سربين أحدهما لعمق البحر والآخر على سطح المحيط. كما ستستخدم خمسة روبوتات ذكية غير مأهولة أو أكثر في عمق البحر يرافقها ويدعمها العدد ذاته من الزوارق ذاتية القيادة لتوثيق الإشارات الجغرافية وعمليات الاسترداد والنقل.
  • "بلو ديفل أوشن إنجينيرينج" - جامعة دوك: (دورهام، كارولاينا الشمالية، الولايات المتحدة) - يستخدم فريق جامعة دوك، بقيادة مارتن بروك، طائرات بدون طيار ذات حمولة ثقيلة تقوم بإسقاط كبسولات سونار غوّاصة قابلة للاسترجاع.
  • "سي إف آي إكس": (أرنيكس سور نيون، سويسرا): بقيادة توبي جاكسون، حيث يعمل الفريق على بناء أسطول من المركبات ذاتية القيادة تحت الماء لرسم خرائط وتصوير قاع المحيط باستخدام الليزر.
  • الفريق المشترك لخريجي منظمة المخطط العام لأعماق المحيطات ومؤسسة اليابان: (الولايات المتحدة الأمريكية، العالم): بقيادة خريجي منظمة المخطط العام لأعماق المحيطات ومؤسسة اليابان، يقوم الفريق المكون من أعضاء من 12 دولة بدمج التقنيات الحالية وتجارب رسم خرائط المحيطات بسفينة غير مأهولة مبتكرة للمساهمة برسم خرائط شاملة لقاع المحيط بحلول عام 2030 .
  • "كوروشيو": (يوكوسوكا، اليابان) - يقوم الفريق، بقيادة تاكيشي ناكاتاني، بدمج تقنيات تملكها الجامعات والمعاهد والشركات اليابانية ضمن منهجية تعاونية فريدة قائمة على المركبات ذاتية القيادة تحت الماء.
  • "بايسيز" (البرتغال) - يقوم الفريق، بقيادة نونو كروز، بجمع تقنيات برتغالية تم تطويرها في معهد هندسة الأنظمة والحاسوب والتكنولوجيا والعلوم (بورتو) و"سينتال" (الغرب) لإنشاء نظام "بايسيز" الذي يستفيد من روبوتات تعاونية.
  • "تيم تاو": (نيوكاسل، المملكة المتحدة) - يعمل الفريق، بقيادة ديل ويكهام، على تطوير نظام أسراب ذاتية القيادة لاستكشاف المحيطات من سطحها إلى أعماقها بشكل سريع.
  • "تكساس إيه آند إم أوشن إنجينيرينج": (محطة الكلية، تكساس، الولايات المتحدة) - يستخدم فريق الجامعة بقيادة الطلاب، وبالتعاون مع القطاع والخريجين الناجحين من جامعة "تكساس إيه آند إم"، سفناً غير مأهولة ومركبات ذاتية القيادة تحت الماء لاستكشاف المناطق البعيدة من المحيطات.
  • "فرجينيا ديب-إكس": (فرجينيا ، الولايات المتحدة الأمريكية) - يقوم الفريق، بقيادة دان ستيلويل، بتطوير مركبات تحت الماء صغيرة ومنخفضة التكلفة تعمل ضمن فرق منتظمة.

وقال مارك جيرتس، نائب الرئيس التنفيذي لشؤون التنقيب في شركة "شيل": "يغمرنا الحماس لهذه الفرصة على تحسين قدرة البشر على جمع وتصوير وتفسير البيانات عن أعماق المحيطات باستخدام التقنيات الرقمية بالتعاون مع ألمع العقول. وتعد الفرق التسعة المشاركة في النهائيات دليلاً على قوة الابتكار المفتوح الناتج عن التعاون. ونؤمن بأن الابتكار والتعاون أساسيان لمواجهة بعض أكبر التحديات التي تواجه المجتمع اليوم".

وكان على الفرق المشاركة في المرحلة نصف النهائية، للتقدم إلى المرحلة النهائية، أن تجتاز اختبار الجاهزية التكنولوجية في الجولة الأولى، والذي تضمن زيارات ميدانية من قبل أعضاء وحكّام "إكس برايز" لكل فريق. وتم اختبار الفرق باستخدام 11 معياراً لإظهار قدرة حلولهم التكنولوجية على تلبية المتطلبات العملية اللازمة لاستكشاف ورسم خرائط عالية الدقة للمحيطات عبر أجهزة غير مأهولة وبشكل سريع. وقامت شركة "إزري"، الرائدة عالمياً في برمجيات نظام المعلومات الجغرافية وإدارة قواعد البيانات الجغرافية بالتبرع للفرق المشاركة بمنصتها "آرك جي آي إس أونلاين" الحائزة على جوائز، ما سمح للمتنافسين في جائزة "أوشن ديسكفري إكس برايز" بتقديم خرائطهم للجنة التحكيم عن طريق "آرك جي آي إس أونلاين" من "إزري".

وسيجري الاختبار النهائي للجولة الثانية في شهري أكتوبر ونوفمبر 2018. وسُيمنح المتسابقون في النهائيات فرصة لعرض تقنياتهم في العالم الفعلي في أعماق البحار، حيث سيتوجب عليهم رسم خرائط لقاع المحيط على عمق 4000 متر ويقدموا 10 صور لقاع المحيط. وستقوم شركة "فوغرو"، رائدة قطاع رسم خرائط المحيط وشريك آخر لجائزة "أوشن ديسكفري إكس برايز" بمساعدة "إكس برايز" عبر تزويد بيانات معيارية عالية الدقة لأعماق المحيطات للحكم على نتائج الفرق في رسم الخرائط.

وسيجري اختبار أولي لمنح جائزة إضافية بقيمة مليون دولار أمريكي من الإدارة الوطنية للمحيطات وشؤون الغلاف الجوي (إن أو إيه إيه) في ربيع عام 2018، ما سيمنح جميع الفرق المشاركة في نصف النهائيات منصةً لاختبار تقنياتها. وسيتم تحديد الفائزين بالجائزة الإضافية من "إن أو إيه إيه"، والتي تشجع على تطوير تقنيات قادرة على التقاط إشارات كيميائية أو حيوية تحت الماء وتتبع مصدرها بشكل ذاتي، خلال اختبار الجولة الثانية في شهري أكتوبر ونوفمبر 2018.

وتعدّ جائزة "شيل أوشن ديسكفري إكس برايز" جزءاً من مبادرة المحيط من "إكس برايز"، وهي التزام بتقديم خمسة جوائز بقيمة ملايين الدولارات لمواجهة التحديات الرئيسية في المحيطات والمساهمة في فهم وتقدير المحيطات وجعلها أكثر صحة. وقدمت "إكس برايز" جائزتي "ويندي شميت أويل كلين آب إكس تشالنج" في عام 2011 و"ويندي شميت أوشن هيلث إكس برايز" في عام 2015.

للاطلاع على أحدث المعلومات حول بنية المسابقة والمواعيد المهمة والفرق النهائية، يرجى زيارة: oceandiscovery.xprize.org.

لمحة عن "إكس برايز"

تعتبر "إكس برايز" منظمة غير ربحية مُعفاة من نظام الضرائب الأمريكية وفقاً للمادة 501(ج)(3) من قانون الإيرادات الداخلية الأمريكي. وهي تعدّ شركة رائدة في مجال تصميم وتطبيق نماذج جوائز تحفيزية لحل أهم التحديات التي تواجه العالم. وتلجأ "إكس برايز" إلى توافق فريد من إشراك الألعاب، والتعهيد الجماعي، ونظريّة الجوائز التحفيزيّة، والتقنيّات الأسيّة كصيغة للتأثير بشكلٍ مضاعف عشرة مرّات (مقابل نسبة 10 في المائة) في مجالات التحدي الكبيرة التي تواجه عالمنا. وتتمثل فلسفة "إكس برايز" هي أنّه – وضمن الظروف المناسبة – يعتبر إطلاق التجارب السريعة من مجموعة من المنظورات المتنوعة هو الطريقة الأكثر فعاليّة لخلق تأثير أسّي وحلول للتحديات الكبيرة. وتتضمن الجوائز النشطة جائزة "جوجل لونار إكس برايز" بقيمة 30 مليون دولار أمريكي، وجائزة "إن آر جي كوسيا كاربون إكس برايز" بقيمة 20 مليون دولارٍ أمريكي، وجائزة "جلوبال ليرنينج إكس برايز" بقيمة 15 مليون دولار أمريكي، وجائزة "شيل أوشن ديسكفري إكس برايز"، بقيمة 7 ملايين دولار أمريكي، وجائزة منظمة باربرا بوش لمحو أمية الكبار بقيمة 7 ملايين دولار أمريكي، وجائزة "آي بي إم واتسون إيه آي إكس برايز" بقيمة 5 ملايين دولار أمريكي، وجائزة "وتر أباندانس إكس برايز" بقيمة 1.75 مليون دولار أمريكي، وجائزة "أنو آند نافين جاين ومنز سيفتي إكس برايز" بقيمة مليون دولار أمريكي. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.xprize.org.

لمحة عن "رويال داتش شيل"

تعد "شيل" شركة رائدة في مجال التكنولوجيا لأكثر من 100 عام وقّدمت العديد من الابتكارات  التي ساهمت في تحويل القطاع، لتقدم الطاقة لعملائها وشركائها. وأنفقت "شيل"، منذ عام 2007، أكثر من مليار دولار أمريكي سنوياً على البحث والتطوير. وفي عام 2014. بلغت نفقاتنا على البحث والتطوير 1.2 مليار دولار أمريكي. ويزيد عدد موظفي الكادر الهندسي والفني في "شيل" عن 43 ألف موظف.

وتدير شركات "شيل" عمليات في أكثر من 70 دولةً ومنطقة تتضمن التنقيب وإنتاج النفط والغاز؛ وإنتاج وتسويق الغاز الطبيعي المُسال وتحويل الغاز لسائل؛ وتصنيع وتسويق وشحن المنتجات النفطية والكيميائية ومشاريع الطاقة المتجددة. تأسست شركة "رويال داتش شيل" العالمية المحدودة في إنجلترا وويلز، وتتخذ من لاهاي مقراً رئيسياً لها. وهي مدرجة في بورصات لندن وأمستردام ونيويورك. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.shell.com.

لمحة عن الإدارة الوطنية للمحيطات وشؤون الغلاف الجوي (إن أو إيه إيه)

تعتبر الإدارة الوطنية للمحيطات وشؤون الغلاف الجوي (إن أو إيه إيه) مؤسسةً اتحاديةً علمية ضمن وزارة التجارة، وتضطلع مسؤوليات وتنظيمية وتشغيلية وخدمة المعلومات، وتتواجد في كل ولاية ومنطقة في الولايات المتحدة. وتعمل الإدارة الوطنية للمحيطات وشؤون الغلاف الجوي على فهم وتوقع التغييرات في بيئة كوكب الأرض، من قاع المحيط حتى سطح الشمس، والمحافظة على المصادر الساحلية والبحرية وإدارتها. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.noaa.gov.

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.


Contacts

"إكس برايز"

جاكي وي

هاتف: 3107414918

البريد الإلكتروني: jackie.wei@xprize.org





Permalink : https://aetoswire.com/ar/news/تسعة-فرق-تتقدم-للجولة-النهائية-من-جائزة-شيل-أوشن-ديسكفري-إكس-برايز-بقيمة-7-ملايين-دولار-أمريكي/ar

اللغة

الرابط الثابت : https://aetoswire.com/ar/news/تسعة-فرق-تتقدم-للجولة-النهائية-من-جائزة-شيل-أوشن-ديسكفري-إكس-برايز-بقيمة-7-ملايين-دولار-أمريكي/ar