دراسة جديدة أجرتها رابطة جي إس إم إيه بشأن التفاعل عبر الأجهزة الجوالة تظهر أن حوالى نصف مستخدمي الهواتف الجوالة يستخدمونها فقط للمحادثة والمراسلة

رابطة "جي إس إم إيه" تصدر دراسة سنوية لقياس التفاعل العالمي عبر الأجهزة الجوالة

لندن-يوم الخَمِيس 16 فبراير 2017 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): ما زال حوالى نصف مستخدمي الهواتف الجوالة في جميع أنحاء العالم يستخدمون أجهزتهم فقط لإجراء المكالمات الهاتفية وإرسال الرسائل النصية، وذلك بحسب أبحاث استهلاكية جديدة أجرتها رابطة "جي إس إم إيه". ويقوم المؤشر الجديد للتفاعل العالمي عبر الأجهزة الجوالة ("جي إم إي آي") بقياس مستوى تفاعل مستخدمي الهواتف الجوالة ضمن مجموعة واسعة من حالات الاستخدام والخدمات. ويعتمد المؤشر الاستهلاكي الأول من نوعه على مدخلات من الدراسة الاستقصائية الاستهلاكية التي استطلعت مستخدمي الأجهزة الجوالة في 56 سوقاً عالمياً تمثل 80 في المائة من سكان العالم. وقد نشرت اليوم أول دراسة خاصة بمؤشر التفاعل العالمي عبر الأجهزة الجوالة وسيتمّ تحديثها سنوياً.

يقسّم مؤشر التفاعل العالمي عبر الأجهزة الجوالة تفاعل المستخدم عبر الجهاز الجوال إلى أربعة أصناف: "الأكثر تفاعلاً"، و"البراغمائيين"، و"المتصلين بالشبكة"، و"المتحدثين" (الأقل تفاعلاً). وتظهر الأبحاث أن نسبة "المتحدثين" – الذين يستخدمون هواتفهم الجوالة لإجراء مكالمات هاتفية وإرسال رسائل نصية فقط – بلغت 47 في المائة من حاملي الهواتف الجوالة الراشدين في العام 2016. ولكن يتوقع أن تتضاءل هذه الشريحة إلى 29 في المائة من مجموع المستخدمين بحلول العام 2030 فيما يزداد تفاعل المستخدمين في العالم النامي بسبب التطورات في الابتكار وفعالية التكلفة والتوفر.

ويستطيع المستهلكون المشاركة في استقصاء إلكتروني عبر هذا الرابط لاكتشاف إلى أي شريحة من المستهلكين ينتمون وكيف يستطيعون مقارنة أنفسهم مع نظرائهم حول العالم الذين شاركوا في الأبحاث.

وقال هيونمي يانغ، وهو الرئيس الأعلى للشؤون الاستراتيجية في رابطة  "جي إس إم إيه": "في حقبة تكاد تصبح فيها الهواتف الجوالة شائعة في جميع أنحاء العالم وفي صلب حياة الناس، ثمة حاجة متنامية لقياس مستويات تفاعل المستخدم عبر الجهاز المحمول لتحديد فرص النمو المستقبلية في القطاع. وتستمر سلوكيات المستهلكين في التغير فيما تصبح الأجهزة الجوالة أكثر ذكاءً، وتزداد الخدمات ازدهاراً والمجتمعات تواصلاً. ويعد مؤشر التفاعل العالمي عبر الأجهزة المحمولة أداة استثنائية في القطاع للمساعدة على استيعاب هذه العادات المتغيرة".

ويقدم التقرير بشأن مؤشر التفاعل العالمي عبر الأجهزة المحمولة اليوم عدداً من وجهات النظر المبنية على الأبحاث الأخيرة:

  • كانت كوريا الجنوبية وقطر والولايات المتحدة الأسواق الثلاثة التي سجلت أعلى المعدلات من حيث التفاعل عبر الأجهزة المحمولة
  • ما زال استعمال الرسائل النصية القصيرة التقليدية أكثر شيوعاً من الرسائل الفورية في أسواق ناضجة عدة، بما فيها فرنسا والولايات المتحدة
  • ليس جيل الألفية بالضرورة أكثر تفاعلاً عبر الأجهزة الجوالة من الأجيال القديمة، ففي أسواق مثل كوريا الجنوبية، أكثر من ربع مستخدمي الهواتف الذكية من مواليد السنوات التي تلي الحرب العالمية الثانية (وأعمارهم تتراوح بين 51 و69 عاماً)
  • في بعض الأسواق مثل ميانمار، ترتفع ملكية الهواتف الذكية نسبياً لكن تفاعل المستخدمين قليل، بسبب الأمية الرقمية وقلة المحتوى المحلي ذي الصلة
  • ثمة دول أفريقية عدة تتميز بتفاعل كبير للمستخدمين عبر الأجهزة الجوالة في الخدمات المالية، على سبيل المثال، أربعة من أصل خمسة من حاملي الهواتف الجوالة الراشدين في كينيا وتنزانيا يستخدمون هواتفهم للخدمات المالية الجوالة
  • يشاهد أكثر من 70 في المائة من مستخدمي الهواتف الذكية عالمياً أفلام فيديو إلكترونية مجانية على هواتفهم (من خلال "يوتيوب" مثلاً)، ويشاهد واحد من أصل اثنين من مستخدمي الهواتف الذكية البرامج التلفزيونية على أجهزتهم أو يعيدون مشاهدتها
  • يستخدم أكثر من 70 في المائة من مستهلكي الهواتف الذكية أجهزتهم للبحث عن المعلومات بشأن المنتجات والخدمات، ولكن يستخدمها واحد من أصل اثنين فقط لطلب السلع وشرائها
  • ثمة تفاوت بين الجنسين من ناحية استخدام الإنترنت على الجهاز الجوال في أسواق عدة. ففي الهند مثلاً، تبلغ نسبة حاملات الهواتف النقالة (من الإناث) 43 في المائة ولا تستخدمن الخدمات الإلكترونية على الجهاز الجوال بقدر ما يستخدمها الرجال

ويحتسب مؤشر التفاعل العالمي عبر الأجهزة الجوالة معدل التفاعل لكل من الأسواق العالمية الـ56 التي تشملها الدراسة الإستقصائية الإستهلاكية. وإن الدول العشر الأولى بناء على هذا المعدل هي:

التصنيف

 

البلد

 

المعدل1

 

1

 

كوريا الجنوبية

 

5.0

 

2

 

قطر

 

5.0

 

3

 

الولايات المتحدة الأمريكية

 

4.7

 

4

 

السعودية

 

4.6

 

5

 

الدنمارك

 

4.5

 

6

 

فنلندا

 

4.5

 

7

 

أستراليا

 

4.5

 

8

 

إسبانيا

 

4.4

 

9

 

السويد

 

4.4

 

10

 

رومانيا

 

4.3

 
 

يمكن تنزيل التقرير الذي أصدرته رابطة "جي إس إم إيه" بشأن مؤشر التفاعل العالمي عبر الأجهزة المحمولة من خلال الرابط الإلكتروني التالي: https://www.gsmaintelligence.com/research/2017/02/gmei-2017/602/

لمحة عن "رابطة جي إس إم إيه"

تمثّل رابطة "جي إس إم إيه" مصالح الشركات المشغّلة للاتصالات الجوالة في جميع أنحاء العالم. وتقوم الرابطة بجمع ما يقارب 800 من شركات الاتصالات الجوالة في العالم مع حوالي 300 شركة في منظومة الاتصالات الجوالة الأوسع والتي تشمل الشركات المصنعة للهواتف والأجهزة الجوالة وشركات البرمجيات ومزودي المعدات وشركات الإنترنت، بالإضافة إلى المنظمات التي تعمل في قطاعات صناعية ذات صلة. كما تشرف الرابطة أيضاً على تنظيم فعالياتٍ رائدة في القطاع مثل "المؤتمر العالمي للجوال" و"المؤتمر العالمي للجوال شنجهاي" و"المؤتمر العالمي للجوال في الأميركيتين" وسلسلة مؤتمرات "موبايل 360".

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني للاتحاد على: www.gsma.com، كما يمكن متابعة رابطة "جي إس إم إيه" على "تويتر" على: @GSMA.

1 يستند معدل مؤشر التفاعل العالمي عبر الأجهزة الجوالة إلى الإجابات على الدراسة الإستقصائية الإستهلاكية العالمية التي أجرتها رابطة "جي إس إم إيه". ويشير معدل الصفر لأي دولة أن المستخدمين لا يستعملون الهواتف الجوالة مطلقاً لأي استعمال من الاستعمالات الـ29 للأجهزة الجوالة التي تشملها الدراسة. في حين أن معدل 10 يعني أن المستهلكين يشاركون في الاستعمالات الـ29 كلها يومياً.

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.


Contacts

لصالح رابطة "جي إس إم إيه"

سوفي واترفيلد

هاتف: 9923-7945-77-44+

البريد الإلكتروني: Sophie.Waterfield@webershandwick.com  

أو

المكتب الصحافي لرابطة "جي إس إم إيه"

البريد الإلكتروني: pressoffice@gsma.com





Permalink : http://aetoswire.com/ar/news/3369/ar

اللغة

الرابط الثابت : http://aetoswire.com/ar/news/3369/ar