دراسة جديدة توصلت إلى أن إكسلير يقتل و/أو يثبط فيروس سارس- كوف-2؛ ويثبت فعاليته ضدّ السلالات الجديدة

إيفانستون، إلينوي -الثلاثاء 26 يناير 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): خلصت دراسة مخبرية جديدة أُجريت بالتعاون مع جامعة ولاية يوتا وجامعة نورث وسترن أن مكونات "إكسلير" (مستخلص بذور الجريب فروت والإكسيليتول) تقضي بشكل كبير على فيروس "سارس- كوف-2" المسبب لمرض "كوفيد-19". تم إجراء الجزء الخاص ببحث التصوير من الدراسة في منشأة "بيو كريو" التابعة لمركز "نونانس" التابع لجامعة نورث وسترن.

واختبرت الدراسة العيارات الحجمية والقيم المرجعية للمختبر لفيروس "سارس- كوف-2" مقارنةً بتركيز واحد من رذاذ الأنف "إكسلير". ووفقاً للدراسة: "بعد مضي 25 دقيقة على ملامسته، قلل رذاذ الأنف الفيروس من 4.2 إلى 1.7 لوغاريتم 10 من الجرعة المُعدية من خلايا الفيروس التي تمت زراعتها بنسبة 50 في المائة (سي سي آي دي 50) لكل 0.1 ميليلتر، وهو انخفاض مهم من الناحية الإحصائية (احتمالية>0.001) من 2.5 لوغاريتم 10 من الجرعة المُعدية من خلايا الفيروس التي تمت زراعتها بنسبة 50 في المائة". وتعد دراسة جامعة نورث وسترن/ جامعة ولاية يوتا هي الأحدث في سلسلة من الدراسات توصّلت إلى استنتاج مفاده أن بخاخ الأنف "إكسلير" فعال ضد فيروس "سارس- كوف-2".

ومع ذلك، تفتح هذه الدراسة آفاقاً جديدة من ناحيتين حيويتين، بحسب ما صرّح به البروفيسور مارك كانون، من كلية الطب في فينبرغ بجامعة نورث وسترن: "أولاً، نستنتج أنّه من المرجّح، بالإضافة إلى دوره في مكافحة فيروس ’سارس- كوف-‘، أن يكون بخاخ الأنف ’إكسلير‘ فعالاً في الحدّ من انتشار فيروسات ’إتش 1 إن 1‘ المستقبلية، بما في ذلك السلالات الجديدة الناشئة لـفيروس ’سارس- كوف-2‘، وغيرها من الأوبئة الفيروسية الأخرى. ويُعدّ ذلك أمراً بالغ الأهمية بالنظر إلى سلالات الفيروس ذات القدرة الأكبر على الانتقال التي نواجهها الآن. ثانياً، وبفضل استخدام المجهر الإلكتروني، بات لدينا دليل مرئي على أن الإكسيليتول ومستخلص بذور الجريب فروت ’جي إس إي‘ يقاومان الفيروس. وفي حين يقتل مستخلص بذور الجريب فروت الفيروس، يَحُولُ الإكسيليتول دون ارتباط الفيروس بجدران الخلايا. وتُظهِر الصورة (المرفقة) فيروسات ’سارس- كوف-2‘ خارج الخلية وعدم ارتباطها مطلقاً لها بالخلية، ما يحول دون حصول العدوى. وتفترض الدراسة أن الإكسيليتول يعمل كهدف مضلل لفيروس ’سارس- كوف-2‘، ويَحُولُ دون ارتباط الفيروس بالبروتين الأساسي على جدار الخلية".

وبحسب الدراسة المشتركة: "استناداً إلى عدم وجود عوامل خطر في استخدام العلاج المركب من الإكسيليتول ومستخلص بذور الجريب فروت، وتوافر بخاخ الأنف ’إكسلير‘ بدون وصفة طبية، وتمكين ’إكسلير‘ للأشخاص من الارتداء المريح للقناع على المدى الطويل، فينبغي اعتماد هذا العلاج الوقائي المضاد للفيروسات والتشجيع على استخدامه".

يُمكنكم الاطلاع على الدراسة الكاملة عبر الرابط الإلكتروني التالي:

https://www.biorxiv.org/content/10.1101/2020.12.02.408575v3.full

للمزيد من المعلومات حول بخاخ الأنف "إكسلير" (بما في ذلك أماكن توافره)، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: https://xlear.com/

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" businesswire.com)) على الرابط الإلكتروني التالي: 

https://www.businesswire.com/news/home/20210126005436/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.


Contacts

Jeff Gulko
617.304.7339

jeff@thegulkogroup.com





Permalink : https://aetoswire.com/ar/news/دراسة-جديدة-توصلت-إلى-أن-إكسلير-يقتل-و-أو-يثبط-فيروس-سارس-كوف-2-ويثبت-فعاليته-ضد-السلالات-الجديدة/ar

اللغة

الوسائط المتعددة

Photos

Using electron microscopy, we have visual evidence showing that xylitol and grapefruit seed extract (GSE) counters the virus. The GSE kills the virus, while the xylitol prevents the virus from attaching to the cell walls. The image shows SARS-CoV-2 viruses outside the cell and never attached, thereby preventing infection (Photo: Business Wire)

باستخدام المجهر الإلكتروني، بات لدينا دليل مرئي على أن الإكسيليتول ومستخلص بذور الجريب فروت "جي إس إي" يقاومان الفيروس. وفي حين يقتل مستخلص بذور الجريب فروت الفيروس، يحول الإكسيليتول دون ارتباط الفيروس بجدران الخلايا. وتُظهر الصورة فيروسات "سارس- كوف-2" خارج الخلية وعدم ارتباطها مطلقاً لها بالخلية، ما يحول دون حصول العدوى. (الصورة: بزنيس واير)

الرابط الثابت : https://aetoswire.com/ar/news/دراسة-جديدة-توصلت-إلى-أن-إكسلير-يقتل-و-أو-يثبط-فيروس-سارس-كوف-2-ويثبت-فعاليته-ضد-السلالات-الجديدة/ar