رئيس مجلس إدارة ماتيتو يشارك في جهود القضاء على مشكلة سوء التغذية دعمًا لأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة

• معتز غندور، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لمجموعة ماتيتو القابضة يقبل ترشيحه وتعيينه في منصب سفير النوايا الحسنة لمنظمة إمسام (IIMSAM)

دبي، الإمارات العربية المتحدة، -يوم الإثنين 17 يوليو 2017 [ ايتوس واير ]

عيّنت المؤسسة الحكومية الدولية لاستخدام الطحالب اللولبية الدقيقة (micro-algae spirulina) لمكافحة سوء التغذية، وهي المراقب الدولي الدائم في المجلس الإقتصادي والإجتماعي للأمم المتحدة (ECOSOC)، السيّد معتز غندور، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة ماتيتو القابضة، في منصب سفيرها للنوايا الحسنة.

وبمناسبة هذا التعيين، صرّح سفير النوايا الحسنة معتز غندور قائلاً : "تسعى منظمة إمسام للقضاء على آفة سوء التغذية في قارة أفريقيا بحلول العام 2030 دعمًا لأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة. ورغم أنّ حصول الإنسان على المغذّيات الأساسيّة، بما فيها الطعام والماء، يعدّ أحد حقوقه الطبيعية، فإن 1 من أصل كل 6 أشخاص حول العالم يفتقر إلى مياه الشرب الأمنة للاستخدام الأدمي، كما يعاني 1 من كل 3 أشخاص من سوء التغذية. ومن خلال خبرتنا العريقة في قطاع إدارة و معالجة المياه والتي تمتدّ على مدار 60 عامًّا، ندرك أهمية نشر الوعي بشأن هذه المشكلات والدفاع عن حقوق الإنسان ذات الصلة. وأنا على ثقة بأن هناك الكثير مما ينبغي القيام به للقضاء على سوء التغذية، ولا شكّ أن المساعدة في تنمية الطحالب اللولبية الدقيقة "الأسبيرولينا" في أفريقيا تمثّل خطوة إلى الامام نحو تحقيق هذا الهدف".

وتابع السفير معتز غندور: "فضلاً عن أن فوائد الأسبيرولينا لأغراض التغذية جرى توثيقها بشكل واضح، تعدّ الطحالب الصالحة للأكل مكمّلاً غذائيًّا فعّالاً وغير مكلف، عدا عن كونها صحيّة، وغنية بالبروتينات. وبالإضافة إلى ذلك، تؤدي زراعة طحالب الاسبيرولينا إلى تحسين الأمن الغذائي من جهة، وإفادة البيئة من جهة أخرى إذ تتطلّب مساحات أقل من الأراضي لإنتاج كمية البروتينات والطاقة نفسها التي تنتجها الماشية والمحاصيل الأخرى. كذلك تحتاج تنمية الطحالب الدقيقة الأسبيرولينا إلى مصادر مياه موثوق بها، وعلى هذا المستوى لدي مجموعة ماتيتو جميع الكفاءات اللازمة لتقديم الإرشاد والتوجيه في هذا الصدد.

 

وفضلاً عن إبراز دور الطحالب اللولبية الدقيقة الاسبيرولينا بوصفها أداة لمكافحه سوء التغذية، تعهّد السفير معتزغندور بدعم تطوير مركز إمسام للتغذية بالأسبيرولينا في منطقة كيسومو، غرب كينيا ".

وأضاف السفير معتز غندور بقوله: "يتماشى هذا المشروع مع القيم التي تؤمن بها شركتنا. وبالتوازي مع الحاجة إلى معالجة عدم القدرة على الحصول على مياه الشرب النظيفة والأمنة، هناك حاجة واضحة للبحث عن حلول جديدة وأفكار ونهج مبتكرة لمواجهة تحديات سوء التغذية. وهذا بالضبط ما تسعى ماتيتو إلى القيام به عن طريق الإستثمار في البحوث والتطوير وابتكار تكنولوجيات الجيل القادم التي تتّسم بكفاءتها واستدامتها من أجل مساعدة المجتمعات وايضا الحفاظ علي البيئة."

ومن جهته، قال السفير ريميجيو مارادونا، الأمين العام لمنظمة إمسام: "نحن محظوظون جدًا بتعيين سفير بوزن ومكانة السفير معتز غندور من أجل دعم هدفنا للقضاء على مشكلة سوء التغذية. ولا شكّ أن معرفته العلمية وخبراته الهائلة في قطاع إدارة و معالجة المياه ستشكّل قيمة مضافة هائلة تساعد في نشر الوعي بأهمية مكافحة سوء التغذية ودعم اهدافنا. و تعدّ الأسبيرولينا وسيلة سليمة من الناحية البيئية لإنتاج أغذية غنية بالبروتينات وقادرة على إفادة ملايين الأفراد في جميع أنحاء العالم الذين هم في أشد الحاجة اليها. وأنا أتطلع قدمًا إلى العمل عن كثب مع سعادة السفير معتز غندور لتحقيق تقدّم حقيقي على صعيد نشر الوعي بقدرات الأسبيرولينا وتحقيق إمكانياتها بالكامل على أرض الواقع."

نبذة عن إمسام

تم منح إمسام صفة المراقب الدائم لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة)، وذلك تمشيا مع القرار رقم E/2003/212 بتاريخ الخامس من شهر مارس/ آذار لسنة 2003، وهي مسجلة بموجب مجموعة معاهدات الأمم المتحدة رقم 37542-37543 بتاريخ السابع من يونيو/ حزيران لسنة 2001 وفقا للمادة 102 من ميثاق الأمم المتحدة.

وتعمل إمسام على تشجيع استخدام الاسبيرولينا لمكافحة سوء التغذية في العالم. وهي تسعى جاهدة لجعل الاسبيرولينا حجر الزاوية في سعيها للقضاء على سوء التغذية، وتحقيق الأمن الغذائي العالمي وتجسير الفجوة الصحية، مع إعطاء أولوية خاصة للبلدان النامية والأقل نمواً.

نبذة عن ماتيتو

ماتيتو، هي الشركة الرائدة والمزود المفضل للحلول الذكية المتكاملة لإدارة و معالجة المياه في الأسواق الناشئة و التي تغطي عمليات  عدة  في ثلاثة مجالات هي: التصميم والبناء والكيماويات المتخصصة وإدارة مرافق المياه.

مع أكثر من 60 عاماً من الخبرة العملية المطورة، توفر مجموعة ماتيتو الحلول المتخصصة والشاملة في شتى فروع صناعة المياه، من توفير المياه النظيفة و حتى معالجة المياه الملوثة.

وفي مهمتها لتحقيق استدامة مصادر المياه العالمية، تقدم ماتيتو أنظمة إدارة ومعالجة مياه فعالة توفق بين الطلب المتزايد على المياه وبين نقص مواردها الطبيعية. بالتزامها نحو بيئة أنظف، تسعى ماتيتو للإستفادة من خبرتها العالمية في توفير فرصة الحصول على مياه نظيفة وآمنة لملايين الناس حول العالم.

تعد شركة ماتيتو في طليعة الشركات المتخصصة في صناعة المياه و معالجة مياه الصرف الصحي، مع سجل أعمال عالمي يزيد حالياً عن  مليار دولار أمريكي، و أكثر من2,400  موظف موزعين على مراكز عملياتها حول العالم.

metito.com


Contacts

ماتيتو:

ريم صالح

Reem.saleh@metito.com


نيوغايت كوميونيكاشنز

حبيب باشا 00971501113799

Habib.bacha@newgatecomms.com




Permalink : http://aetoswire.com/ar/news/4253/ar

اللغة
الوسائط المتعددة

Photos

Mr. Mutaz Ghandour, Chairman and CEO of Metito Holdings  (Photo: ME NewsWire).

معتز غندور، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لمجموعة ماتيتو القابضة (الصورة: "ام اي نيوز واير")

الرابط الثابت : http://aetoswire.com/ar/news/4253/ar