ريبليكور تكشف عن إنجاز المراقبة الوظيفية لعام واحد لعدوى فيروس التهاب الكبد المزمن والتهاب الكبد الفيروسي دلتا مع بوليمرات الحمض النووي ورؤى الآليات الجديدة في علم الأدوية القائم على بوليمرات الحمض النووي   

مونتريال-يوم الخَمِيس 20 أبريل 2017 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): كشفت اليوم "ريبليكور"‏، وهي شركةٌ خاصّة للأدوية الحيويّة تستهدف علاج المرضى الذين يعانون من عدوى فيروس التهاب الكبد المزمن والتهاب الكبد الفيروسي دلتا، عن بيانات جديدة هامة حول الأنشطة القائمة على بوليمرات الحمض النووي وعدوى فيروس التهاب الكبد المزمن والتهاب الكبد الفيروسي دلتا خلال الاجتماع السنوي للجمعية الأوروبية لدراسة الكبد ("إي إيه إس إل") 2017 الذي يعقد في الفترة الممتدة بين 19 و23 أبريل، 2017 في أمستردام، بهولندا.

وأظهرت التحديثات في دراسات "ريب 301" (فيروس التهاب الكبد المزمن والتهاب الكبد الفيروسي دلتا) و"ريب 401" (عدوى فيروس التهاب الكبد المزمن) تطورات في غاية الأهمية:

1. في الدراسة "ريب 301"، تبين أنه سيتم المحافظة على المراقبة الوظيفية المعلن عنها مسبقاً بعد 24 أسبوعاً من المتابعة لفيروس التهاب الكبد المزمن (5/12 من المرضى)  والتهاب الكبد الفيروسي دلتا (7/12 من المرضى) لسنة واحدة، مما يدل على استمرارية المراقبة الوظيفية المعمول بها مع العلاج القائم على بوليمرات الحمض النووي (العرض إل بي بيه-507).

2. في الدراسة "ريب 401"، تلقى 30 مريضاً ما لا يقل عن 12 أسبوعاً من التعرض لبوليمرات الحمض النووي وتشهد استجابة المستضد الداخلي لالتهاب الكبد "بي" تحسينات مستمرة مع مرور الوقت: بلغت التراجعات الحالية المقدمة من خط الأساس أكثر من 1 لوغاريتم لدى 29 مريضاً وأكثر من 2 لوغاريتم لدى 25 مريضاً وأكثر من 4 لوغاريتم لدى 19 مريضاً، مع فقدان المستضد الداخلي لالتهاب الكبد "بي" لدى 14 مريضاً. وتصيب فعالية بيغ-إنتيرفيرون المحسنة (مكافحة إنتاج التهاب الكبد "بي" الملحوظ و/أو توهجات ترانزاميناز العلاجية) جميع المرضى الذين يعانون من انخفاض في المستضد الداخلي لالتهاب الكبد "بي"  إلى أكثر من 4 لوغاريتم (العرض "تي إتش يو"-154).

3. من المثير للدهشة أن تحليل المستضد الداخلي لالتهاب الكبد "بي"، والمستضد لالتهاب الكبد "بي" والمستضد الأساسي ذات الصلة بالتهاب الكبد "بي" وفيروس التهاب الكبد المزمن في الحمض النووي الريبوزي وفيروس التهاب الكبد المزمن في الحمض النووي في الدراستين يشير إلى أن انتشار المستضد الداخلي لالتهاب الكبد "بي" يبدو أنه مستمد تماماً من الاندماج.

وفي هذا الصدد، قال الرئيس التنفيذي للشؤون الاستراتيجية الدكتور أندرو فايان: "إن الفكرة القائمة على أن جميع المستضدات الداخلية لالتهاب الكبد ’بي‘ المنتشرة المستمدة من الاندماج لها آثار علاجية مهمة". ومن جهته، قال الدكتور بازينيت، الرئيس التنفيذي للشركة: "باعتباره العامل الأولي المثبط للمناعة في عدوى فيروس التهاب الكبد المزمن والتهاب الكبد الفيروسي دلتا، ستكون إزالة المستضد الداخلي لالتهاب الكبد "بي" في غاية الأهمية. ومن المرجح أن وكلاء البحوث الجديدة مع آليات أخرى مضادة للفيروسات سيتطلبون دائماً وكلاء يستهدفون مباشرة إطلاق المستضد الداخلي لالتهاب الكبد ’بي‘ مثل بوليمرات الحمض النووي من أجل تحقيق نسبة عالية من المراقبة الوظيفية". وأضاف: "تواصل البيانات السريرية المتوسعة على الدوام إثبات أنه يمكن تحقيق معدلات كبيرة من السيطرة الوظيفية على فيروس التهاب الكبد المزمن والتهاب الكبد الفيروسي دلتا مع الأدوية المعتمدة حالياً وبوليمرات الحمض النووي".

وأظهر التسلسل العميق للمستضد الداخلي لالتهاب الكبد "بي" في الدراسة السابقة "ريب 102" غياب أي ضغط على صعيد الاختيار مع "ريب 2139"، والتحقق أكثر من صحة استجابة المستضد الداخلي لالتهاب الكبد "بي" للعلاج القائم على بوليمرات الحمض النووي (العرض "تي إتش يو"-155). ويساهم نظام زراعة الأنسجة الذي تم تطويره مؤخراً بإعادة إنتاج آثار بوليمرات الحمض النووي للمرة الأولى ما بعد مرحلة الدخول عند إفراز جسيمات فيروس التهاب الكبد المزمن التي شوهدت سريرياً وقبل المرحلة السريرية (العرض "تي إتش يو" 156).

وقال الدكتور فايان: "تعتبر القدرة على تشكيل آثار بوليمرات الحمض النووي ما بعد مرحلة الدخول في زراعة الأنسجة، تتويجاً لأكثر من 6 سنوات من العمل الذي يتضمن العديد من المتعاونين في كافة أنحاء العالم. وباستخدام هذه الأداة في النهاية، يمكن الآن البدء في استكشاف الآليات المضيفة التي تستهدفها بوليمرات الحمض النووي".

وستكون عروض "ريبليكور" في الاجتماع السنوي للجمعية الأوروبية لدراسة الكبد 2017 ("إي إيه إس إل") متوافرة على الموقع الإلكتروني للشركة:  www.replicor.com/science/conference-presentations. للمزيد من المعلومات حول الاجتماع السنوي للجمعية الأوروبية لدراسة الكبد 2017 ("إي إيه إس إل")، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي:  https://ilc-congress.e .

لمحة عن "ريبليكور"

‏"ريبليكور"‏ هي شركة خاصّة للأدوية الحيويّة تملك بيانات سريريّة الأكثر تقدّماً في مجال تطوير العلاج لالتهاب الكبد "بي" والتهاب الكبد الفيروسي "دي" (دلتا). وتتفانى الشركة بتسريع تطوير علاج فعال للمرضى الذين يعانون من عدوى التهاب الكبد بي والتهاب الكبد "بي"/التهاب الكبد الفيروسي "دي" المرافق له. للمزيد من المعلومات حول ‏"ريبليكور"، يرجى زيارة موقعنا الإلكتروني على: www.replicor.com.

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.


Contacts

ناتاشا دورجيت

هاتف: 514-733-1998

البريد الإلكتروني: ndorget@replicor.com





Permalink : http://aetoswire.com/ar/news/3744/ar

اللغة

الرابط الثابت : http://aetoswire.com/ar/news/3744/ar