ريميني ستريت تحصل على الموافقة ليتم اعتمادها كمزود لإطار عمل تي إس 2 في حكومة المملكة المتحدة

تحصل الشركة على اعتماد محدّث لنظام المشتريات التابع لحكومة المملكة المتحدة؛ محققة زيادة كبيرة في قاعدة عملائها من القطاع العام في المملكة المتحدة

لاس فيجاس-الخميس 14 يونيو 2018 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI)، وهي المزود العالمي لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات، ومزود الدعم الرائد من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية، أنها أصبحت مزود الدعم من الطرف الثالث لإطار عمل "تكنولوجي سيرفيسز 2" ("تي إس 2")، بموجب الرمز الخاص بتعريف العقد "آر إم 3804". ونجحت شركة "ريميني ستريت" باجتياز عملية تأهيل صارمة ليتم اعتمادها كمزود لإطار عمل "تكنولوجي سيرفيسز 2" ("تي إس 2") ذات جودة عالية تم اختباره في حكومة المملكة المتحدة بموجب القسم الثالث بعنوان الخدمات التشغيلية. وتم إدراج الشركة كمزود للخدمات عبر الموقع الإلكتروني التابع لحكومة المملكة المتحدة، حيث ستقدم دعم برمجيات الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" و"آي بي إم" و"مايكروسوفت". كما تعتبر شركة "ريميني ستريت" مزوداً مسجلاً ضمن إطار عمل "جي-كلاود 9"، الذي يزود بدوره مؤسسات القطاع العام بخيارات عدة تتيح لها انتقاء وشراء خدمات الحوسبة السحابية التي تغطي البنية التحتية، والمنصة، والبرمجيات، وخدمات الدعم السحابية المتخصصة.

ويخضع إطار عمل "تي إس 2" التابع لحكومة المملكة المتحدة لإدارة وكالة "كراون كوميرشال سيرفيس" ("سي سي إس")، وهي وكالة تنفيذية تابعة لمكتب مجلس الوزراء بالمملكة المتحدة تدعم القطاع العام في المملكة المتحدة، لتحقيق أقصى قدر من القيمة التجارية عند شراء السلع والخدمات المشتركة. ويزود إطار العمل "تي إس 2" القطاع العام بجميع متطلبات خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الخاصة بالعملاء، بما في ذلك الخدمات على جميع مستويات تصنيف الأمن الحكومي. وتشكّل "ريميني ستريت"، بصفتها مزود لإطار عمل "تي إس 2"، جزءاً من برنامج حكومة المملكة المتحدة الساعي إلى تقديم خدماتها إلى المنظمات التي تأخذ في الاعتبار دعم الطرف الثالث، ويمكن العثور عليه بسهولة من خلال نظام المشتريات المدار مركزياً التابع للحكومة.

خدمات دعم البرمجيات فائقة الاستجابة من المستوى الممتاز لقاعدة العملاء المتنامية في القطاع العام

في عام 2017، أضافت "ريميني ستريت" 20 عميلاً جديدًا إلى قاعدة عملائها من القطاع العام، بما في ذلك إحدى أكبر السلطات المحلية في المملكة المتحدة في جنوب إنجلترا. وأصبح بإمكان كيانات القطاع العام، عند انتقالها للتعامل مع "ريميني ستريت"، تحسين تكاليف تشغيل ودعم برمجياتها، بما يقلل من إجمالي تكاليف الصيانة بنسبة تصل إلى 90 في المائة. ويتيح هذا الأمر لمؤسسات القطاع العام ادخار كمية كبيرة من الأموال، والحد من الهدر وزيادة قيمة أنظمة تخطيط الموارد المؤسسية الحالية الخاصة بها إلى 15 سنة إضافية على الأقل كحد أدنى بعد الانتقال إلى دعم "ريميني ستريت". وبالإضافة إلى الوفورات المحققة، يتلقى عملاء القطاع العام في "ريميني ستريت" أيضاً خدمة أكثر شمولية واستجابة.

هذا وتوفر خدمة العملاء الحائزة على جوائز من "ريميني ستريت" برنامج دعم أكثر اكتمالاً يتمتع بقدرات  لا يتم تقديمها من خلال صيانة الموردين القياسية، بما في ذلك دعم التخصيصات وقابلية التشغيل البيني وضبط الأداء. ويتمّ تخصيص مهندس دعم رئيسي من المستوى الأوّل ذو معدل خبرة لا يقلّ عن 15 عاماً في خطوط إنتاج البرمجيات الخاصة بالعملاء إلى جميع عملاء "ريميني ستريت". وتضم "ريميني ستريت" المئات من مهندسي الدعم الرئيسيين حول العالم، ونموذج خدمة يوفر الدعم على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع وعلى مدار العام، واتفاقية مضمونة على مستوى الخدمة تبلغ 15 دقيقة للحالات الحرجة - يتم تسليمها جميعها بنصف رسوم الدعم السنوية الخاصة ببائع البرمجيات الأصلي.

لمحة عن إطار عمل "تي إس 2"

تم تطوير إطار عمل "تي إس 2" لمنح جميع مؤسسات القطاع العام إمكانية الوصول إلى مزودي الخدمات التقنية، مثل: الإستراتيجية التقنية وتصميم الخدمات والانتقال والتحول والخدمات التشغيلية. واعتباراً من سبتمبر 2017، يتضمن الإطار الجديد، على سبيل المثال لا الحصر، خدمات "ريميني ستريت" التي تم تقديمها مسبقاً ضمن خدمات دعم تطبيقات المؤسسات (بموجب الرمز الخاص بتعريف العقد "آر إم 1032") المستخدمة لدعم التطبيقات على مستوى المؤسسات كبيرة الحجم، وهي عادةً "أوراكل" أو "إس إيه بيه". وتم تصميم إطار عمل "تي إس 2" لتلبية الاحتياجات الأقل لتكنولوجيا المعلومات للوصول إلى أنظمة الحكومة المركزية الهامة، سواء في التصنيفات الرسمية، أو الأمنية السرية أو السرية للغاية التابعة للحكومة.

وقال سيث إيه. ريفن، الرئيس التنفيذي لـ"ريميني ستريت"، في سياق تعليقه على هذا الأمر: "يواجه اليوم الرؤساء التنفيذيّون لشؤون المعلومات في القطاع العام وقيادات تكنولوجيا المعلومات في المملكة المتحدة، تحديات غاية في الصعوبة تتمثل في توفير الوقت والموارد والميزانية عند إيجاد طرق جديدة للتركيز على برامج رقمية أكثر ابتكاراً واستراتيجية يمكن أن تحدث فرقاً هائلاً في المؤسسات التي يعملون في إطارها بشكل عام". وأضاف: "بفضل دعم ’ريميني ستريت‘، يمكن لمؤسسات القطاع العام من جميع الأحجام تحقيق أقصى قدر من العوائد على الاستثمار في المشاهد الحالية لأنظمة تخطيط الموارد المؤسسية، ويمكنها تحرير الموارد الداخلية والوفورات الكبيرة لإعادة توجيهها نحو مبادرات التحول الرقمي الخاصة بها".

لمحة عن وكالة "كراون كوميرشال سيرفيس"  

"كراون كوميرشال سيرفيس" ("سي سي إس") هي وكالة تنفيذية وصندوق تجاري تابع لمكتب مجلس الوزراء في حكومة المملكة المتحدة. وتتولى "سي سي إس" مسؤولية تحسين الأنشطة التجارية وأنشطة المشتريات في الحكومة.

لمحة عن شركة "ريميني ستريت"

تعتبر "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI) مزوداً عالمياً لخدمات ومنتجات دعم برمجيات الشركات ومزوداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية. وتعيد الشركة تعريف خدمات دعم الشركات منذ عام 2005 مع برنامج مبتكر حائز على جوائز يسمح لحملة تراخيص "آي بي إم"، و"مايكروسوفت"، و"أوراكل" و"سيلزفورس" و"إس إي بيه" وغيرهم من بائعي برمجيات الشركات بتوفير ما يصل الى 90 في المائة من إجمالي تكاليف الدعم. ويمكن للعملاء أن يحافظوا على إصدار البرنامج الحالي من دون الحاجة للقيام بأية تحديثات لمدة 15 سنة على الأقل. وقد وقع اختيار أكثر من 1,580 شركة عالمية مدرجة على قائمة "فورتشن 500"، وشركات السوق المتوسطة، ومنظمات القطاع العام من جميع القطاعات على شركة "ريميني ستريت" باعتبارها مزود موثوقاً للدعم من الطرف الثالث. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: https://www.riministreet.com، أو متابعتنا عبر موقع "تويتر" على riministreet@، ويمكنكم أن تجدوا صفحة "ريميني ستريت" على "فيسبوك" و"لينكد إن". (C-RMNI)

بيانات تطلعية

لا تعتبر بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار "قد"، "يجب"، "يمكن"، "نخطط"، "ننوي"، "نستبق"، "نعتقد"، "ننتظر"، "نقدّر"، "نتوقع"، "محتمل"، "يبدو"، "نسعى"، "نواصل"، "المستقبل"، "سوف"، "نتوخى"، نعتزم"، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بالربع الثاني وبتوجيه العائدات السنوي لعام 2018، وقطاعنا، والأحداث المستقبلية، والفرص المستقبلية ومبادرات النمو، وخطط التوظيف، وتقديرات "ريميني ستريت" للسوق الإجمالية المتاحة، وتوقعات وفورات العملاء. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال "ريميني ستريت"، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك، على سبيل المثال لا الحصر، التغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها "ريميني ستريت"، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية الضارة أو التحقيقات الحكوميّة، والكميّة النهائيّة وتوقيت أيّة استردادات من "أوراكل" في مجال الدعاوى القضائيّة، والقدرة على إعادة تمويل الديون الحاليّة وفق شروط مناسبة؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والتنظيمات؛ ونشاطات التسعير والمنتجات المنافسة؛ وصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ ونجاح منتجاتنا وخدماتنا المعلنة حديثاً، بما في ذلك "ريميني ستريت موبيليتي" و"ريميني ستريت أناليتيكس" و"ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي" وخدمات "سيلزفورس سيلز كلاود" ومنتجات "سيرفيس كلاود"؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة "ريميني ستريت"؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم "ريميني ستريت" العادية على المدى الطويل؛ والبيانات التي نوقشت تحت عنوان "عوامل الخطر" في التقرير السنوي لشركة "ريميني ستريت" والمقدم وفق النموذج "10-كيه" في 15 مارس 2018 بحسب تحديث التقارير الربعيّة من "ريميني ستريت" وفق النموذج "10-كيو"، والتقارير الحاليّة وفق نموذج "8-كيه"، وغيرها من المستندات التي تقدمها "ريميني ستريت" إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. قد توجد مخاطر إضافية، تدركها شركة "ريميني ستريت" حالياً، أو تظن أنها غير هامة حالياً، قد تؤدي أيضاً إلى اختلاف النتائج الفعلية عن تلك الواردة في البيانات التطلعية. وبالإضافة إلى ذلك، تحوي البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات "ريميني ستريت" للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع "ريميني ستريت" أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييماتها. ومع ذلك، يمكن أن تختار "ريميني ستريت" تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك، باستثناء ما ينصّ عليه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات "ريميني ستريت" اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

حقوق الطبع محفوظة لشركة "ريميني ستريت" 2018. جميع الحقوق محفوظة. "ريميني ستريت" هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة "ريميني ستريت" في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن "ريميني ستريت"، وشعار "ريميني ستريت"، وكلاهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة "ريميني ستريت". وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي "ريميني ستريت" وجود أي ارتباط، وتأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.


Contacts

شركة "ريميني ستريت"

ميشيل ماك جلوكلين

هاتف: +19252646579

البريد الإلكتروني: mmcglocklin@riministreet.com





Permalink : http://aetoswire.com/ar/news/ريميني-ستريت-تحصل-على-الموافقة-ليتم-اعتمادها-كمزود-لإطار-عمل-تي-إس-2-في-حكومة-المملكة-المتحدة/ar

اللغة

الرابط الثابت : http://aetoswire.com/ar/news/ريميني-ستريت-تحصل-على-الموافقة-ليتم-اعتمادها-كمزود-لإطار-عمل-تي-إس-2-في-حكومة-المملكة-المتحدة/ar