سيارة بوجاتي كوبيه الرياضية من نوع 57 إس سي أتلانتيك طراز عام 1936 تفوز بجائزة ذا بينينسولا كلاسيكس بيست أوف ذا بيست السنوية الثالثة

باريس -يوم الجُمْعَة 9 فبراير 2018 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) – تمّ الاعلان اليوم عن فوز سيارة بوجاتي كوبيه الرياضية من نوع "57 إس سي" طراز عام 1936 الجميلة والنادرة بجائزة "ذا بينينسولا كلاسيكس بيست أوف ذا بيست" لأفضل السيارات الكلاسيكية في فندق "بينينسولا" باريس.

 

يحتوي هذا البيان الصحفي على وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على البيان الصحفي بأكمله عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20180208006584/en

 

وجمعت جائزة "بينينسولا كلاسيكس بيست أوف ذا بيست" في عامها الثالث، ثمانية من أروع السيارات الكلاسيكية في العالم – أفضل السيارات الفائزة في فئتها في المسابقة العالمية – للمنافسة من أجل الحصول على لقب السيارة الأكثر تميزاً في العالم. تجدر الاشارة إلى أن سيارة "بوجاتي" هذه مملوكة بشكل مشترك بين متحف مولين للسيارات وروب وميلاني والتون، وهي موجودة في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، وقد تمت تسميتها "إحدى أجمل السيارات في العالم" ضمن ملتقى "شانتيلي للفنون والأناقة" لعام 2017 إحدى أهم مسابقات السياراتالعالمية المرموقة. .

 

وقال السيد مايكل كادوري، رئيس مجلس الإدارة لمجموعة فنادق هونج كونج وشنغهاي المحدودة والشريك في تأسيس الجائزة في معرض حديثه عن إرث الجائزة: "أتمنى حقاً ألّا نكتفي بالنجاح في إثارة حماسة عشاق السيارات فحسب، بل أن تؤجج هذه الجائزة أيضاً شغفاً مكتسباً حديثاً للأشخاص الذين يقومون للتو باكتشاف عالم السيارات."

 

وتعد سيارة "بوجاتي" الفائزة، المزوّدة بشاحن توربيني خارق والتي يعتبرها الكثيرون أول سيارةٍ خارقة تم صنعها في العالم، واحدةً من أربعة سيارات من نوع "57 أتلانتيك" تم إنتاجها على الإطلاق، ولم يبق منها إلا ثلاث سيارات في العالم فقط. وتم تصميم السيارة في أوج حركة التصميم المعاصر "آرت ديكو" من قبل جان بوجاتي، ابن إيتوري بوجاتي. واستند جان في تصميم السيارة إلى تصميمه الآخر لسيارة "بوجاتي آيروليث" النادرة طراز 1935 التي اشتهر هيكلها الخارجي بالمسامير، خوفاً من اشتعال أجزائه المصنوعة من سبائك المغنيزيوم. وحافظ جان على أسلوب ربط الفواصل بالمسامير الذي يتميز به على الهيكل المصنوع بالكامل من الألمنيوم في السيارة من طراز "أتلانتيك".

 

وقال يوليوس كروتا، رئيس قسم الحفاظ على التراث في شركة "بوجاتي": "تعد سيارة ’بوجاتي‘ من نوع ’57 إس سي أتلانتيك‘ بمثابة جوهرة التاج في قطاع صناعة السيارات. كانت هذه السيارة التحفة الفنية التي ابتكرها جان بوجاتي بخطوطها الجميلة والخلابة، بالإضافة إلى أدائها الذي لا يضاهى في ذلك الوقت. ولا تزال هذه السيارة حالياً المثال الأكثر تعبيراً عن إرث بوجاتي المتمثل في: القوة التي لا تضاهى والتصميم الجميل."

 

كانت هذه السيارة، التي تحمل رقم الهيكل 57374، الإصدار الأول من السيارات من نوع"57 أتلانتيك" التي تم إنتاجها، وهي السيارة الوحيدة المتبقية من نوع "آيرو كوبيه"، وهي التسمية الممنوحة لأول سيارتين كانتا تشبهان سيارة "آيروليت" إلى حد كبير من الناحية الميكانيكية. وتم تسليم السيارة الجديدة في عام 1936 إلى ناثانيال ماير فيكتور روثتشايلد البريطاني، وهو بارون روثتشايلد الثالث، وتنقلت منذ ذلك الحين بين عددٍ قليل من المالكين في تاريخها الممتد على مدى 82 عاماً. وتم عرض السيارة حول العالمً، وعُرضت منذ وقتٍ قريب جداً في متحف بيترسن للسيارات في لوس أنجلوس في إطار معرض "فن بوجاتي".

 

وقال بيتر مولين، المؤسس والرئيس التنفيذي لمتحف مولين للسيارات: "تمثل سيارة ’أتلانتيك‘ خلاصة نخبة الأمور التي أعشقها في تصميم السيارات الفرنسية، كما يعتبرها الكثيرون بمثابة الموناليزا بالنسبة لهواة جمع السيارات. وتعتبر السيارة قطعةً فنية رائعةً بحق بدءاً من خطوطها المتميزة وصولاً إلى المسامير المستوحاة من الطائرات، والهيكل الأنيق المصنوع من الألمنيوم بالكامل الذي صممه جان بوجاتي. ويشرفني للغاية أن أحظى بفرصة مشاركتها مع العالم الى جانب السيارات الأخرى المنافسة والجديرة بالفوز بجائزة ’بيست أوف ذا بيست‘."

 

وقال روب والتون، الشريك في ملكية السيارة الفائزة: "إنني أؤيد أفكار بيتر – فقد كانت السيارات السبعة المرشحة الأخرى مذهلةً أيضاً، مما يضفي على الفوز بالجائزة شعوراً أكثر خصوصيةً حتى. تتيح هذه الجائزة لنا الفرصة بأن نعود قليلاً الى الوراء ونتأمل جودة وجمال أعظم السيارات الكلاسيكية الموجودة حالياً. ويعد هذا الأمر باعثاً للبهجة بالنسبة لأمثالي من هواة السيارات."

 

ويُعرَف كلّ واحد من مؤسسي جائزة "بينينسولا كلاسيكس بيست أوف ذا بيست" بأنهم من أبرز الخبراء في مجال السيارات في العالم، وقد جمعهم شغفهم المشترك بالسيارات الراقية، وعمليات الترميم الخالية من العيوب، جنباً إلى جنب الحفاظ على التقاليد والتراث.

 

وتأسست الجائزة على يد كل من سعادة السيد مايكل كادوري، إلى جانب مؤسسي الجائزة المشاركين كريستيان فيليبسن، وويليام إي. "تشيب" كونور وبروس ماير. ويشهد كل من هؤلاء السادة بشغفه بالسيارات المتميزة باعتبارها مصدر الإلهام وراء تأسيس جائزة "بينينسولا كلاسيكس بيست أوف ذا بيست".

 

ووفقاً لبروس ماير: "للسنة الثالثة، تمثّل المعيار النهائي للتحكيم في جائزة ’بينينسولا كلاسيكس بيست أوف ذا بيست‘في الجودة والتصميم الذي لا تشوبه شائبة. وبطبيعة الحال، جعل هذا الأمر عملية الاختيار أكثر صعوبةً بالنسبة لأعضاء لجنة التحكيم الموقرين. وفي النهاية، فازت سيارة ’بوجاتي‘ كوبيه الرياضية من نوع ’57 إس سي أتلانتيك‘طراز 1936، بتصميمها الاستثنائي، والمفصّل خصيصاً الذي جعله مزيجاً بديعاً من الفن والتكنولوجيا."

 

وانتقلت الجائزة، التي جرت العادة على تقديمها خلال أسبوع السيارات في مونتيري، إلى باريس هذه السنة حيث تم تقديمها أثناء فعالية "ريتروموبيل" الشهيرة عالمياً. وتم عرض سيارة "بوجاتي" في حفل حصري في المرآب الخاص بفندق "بينينسولا باريس" تحت الأرض عقب حفل عشاء خاص.

 

وتم اختيار السيارة الرابحة بعد أن تمّ استعراضها من قبل 24 خبيراً في مجال السيارات، ومصمماً وشخصية مشهورة بارزة في عالم السيارات. يمكنكم معرفة المزيد عن كل من الحكّام، بالإضافة إلى المرشحين السبعة الآخرين من خلال النقر هنا.

 

  •  فنادق "ذا بينينسولا"، التي تملكها وتشغلها مجموعة فنادق هونغ كونغ وشنغهاي المحدودة، برعاية جوائز "ذا بينينسولا كلاسيكس بيست أوف ذا بيست"، والتي تعتبر امتداداً طبيعياً لشغف المجموعة وتقديرها لأسلوب حياة الرفاهية والسفر والسيارات. وتسعى فنادق "ذا بينينسولا"، بفنادقها العشرة الموزعة في عدة مدن في جميع أنحاء آسيا والولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا، إلى تقديم إرثها وخبراتها للاحتفاء بأفضل جوانب عالم السيارات. وتهدف المجموعة الشهيرة بفنادقها الأنيقة الخالدة، ودمجها الدقيق بين التكنولوجيا والأداء العملي، وأسطولها الكبير من وسائل النقل الفاخرة، لتقديم خبراتها وإرثها للاحتفال بأفضل ما في عالم السيارات.

 

لمزيد من المعلومات، الرجاء زيارة الرابط الإلكتروني التالي: http://peninsula.com/bestofthebest

 

لمحة عن جائزة "ذا بينينسولا كلاسيكس بيست أوف ذا بيست"

 

تعتبر جائزة "ذا بينينسولا كلاسيكس بيست أوف ذا بيست" من بين أفضل الجوائز في مجال السيارات حول العالم. وخلال تطويرها البارز لأكبر تكريم في العالم للسيارات الكلاسيكية الأكثر تميزاً، قام سعادة السيد مايكل كادوري، رئيس مجموعة فنادق هونغ كونغ وشنغهاي المحدودة بإطلاق الجائزة في عام 2015 مع المؤسسين المشاركين كريستيان فيليبسين وويليام إي. "تشيب" كونور الثاني وبروس ماير للاحتفال بأفضل ما يحدد عالم السيارات. ويتشارك كل واحد من المؤسسين شغفاً مشتركاً وتقديراً للسيارات الفاخرة والراقية، والحفاظ على إرثها ومشاريع ترميمها المثالية. وتجمع الجائزة، التي تنظم تحت رعاية فنادق "ذا بينينسولا"، ثمانيةً من أفضل الفائزين في مسابقات السيارات المرموقة من جميع أنحاء العالم.

 

http://signatureevents.peninsula.com

 

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي:https://www.businesswire.com/news/home/20180208006584/en

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني

 


Contacts

لاتصالات وسائل الإعلام:

"جيه إم بيه آر" للعلاقات العامة

ساناز ماربلي / إيلانا كيتس

هاتف: 8189924353

البريد الإلكتروني: smarbley@jmprpublicrelations.com

ecates@jmprpublicrelations.com





Permalink : http://aetoswire.com/ar/news/5563/ar

اللغة

الرابط الثابت : http://aetoswire.com/ar/news/5563/ar