سينورا تعلن عن توافر مجموعات اختبار الأجهزة الباعثة للضوء الأخضر العميق القائمة على تقنية تي إيه دي إف الأولى في القطاع للجيل القادم من شاشات أو إل إي دي

بروخزال، ألمانيا-الخميس 21 يناير 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم  شركة "سينورا" أن مجموعات اختبار الأجهزة الباعثة للضوء الأخضر العميق القائمة على تقنية الفلورة المؤجلة المفعلة حرارياً "تي إيه دي إف" للجيل القادم من شاشات الصمام الثنائي العضوي الباعث للضوء "أو إل إي دي"، أصبحت متاحة للعملاء، في خطوةٍ تدشّن مساراً ابتكاريّاً جديداً في قطاع الصمامات الثنائية العضوية الباعثة للضوء "أو إل إي دي". ويعد هذا التطوّر بمثابة إنجاز رئيسي أول في القطاع بالنسبة لتقنية "تي إيه دي إف"، ويؤكد التزام "سينورا" بخريطة الطريق الخاصة بها.

ويوفر المنتج، الذي يُعرف باسم "سي واي ألتيمايت جرين"، كفاءة تزيد عن 20 بالمائة، ما يلبي مواصفات القطاع الحالية التي تبلغ 150 شمعة لكل أمبير في أفضل الأجهزة الباعثة. ويتمتع بعمر متوقع يصل إلى 400 ساعة "إل تي 95" عند قوة 15 مللي أمبير، ونقاط وأطياف لونية تتطابق مع معيار السلسلة اللونية "دي سي آي-بيه 3" الحالي. بالإضافة إلى ذلك، يُظهر المنتج التوافق مع "بي تي 2020"، وهو معيار لوني يتطلب نقاء ألوان أكبر من معيار "دي سي آي-بيه 3"، والذي سيزيد من عمق اللون بشكل كبير.

ويمثل هذا الإنجاز اختراقاً في مجال تكنولوجيا المواد من شأنه أن يساعد مصنعي الشاشات على إطلاق العنان لكامل إمكانات كفاءة صمامات "أو إل إي دي" من الجيل الجديد وتحفيز منتجات صمامات "أو إل إي دي" المغيّرة لقواعد اللعبة. ويبدأ هذا الإنجاز بباعث الضوء الأخضر العميق القائم على تقنية "تي إيه دي إف"، وسيشمل قريباً حل باعث الضوء الأزرق العميق القائم على التقنية نفسها.

باعث "سي واي ألتيمايت جرين": معزز "السطوع" للصمامات الثنائية العضوية الباعثة للضوء من الجيل القادم

توجد داخل حزمة "أو إل إي دي" الطبقة الباعثة، حيث يتكوّن الضوء. وتتضمن الطبقة وحدات بكسل من اللون الأحمر والأخضر والأزرق. ومن خلال الجمع بين الألوان الثلاثة، يتم ترجيع سلسلة الألوان الكاملة في الشاشة. وتؤثر وحدة البكسل الخضراء على السطوع. وتمثل ما يصل إلى 25 في المائة من تكاليف حزمة "أو إل إي دي".

وفي معرض تعليقه، قال آدم كابلانيان، الرئيس التنفيذي لـ"سينورا": "لقد شرعنا في ابتكار تكنولوجيا جديدة مميزة من شأنها تمكين الشركات الرائدة في مجال الشاشات من القفز أبعد من حلول الباعثات القديمة وصولاً إلى الصمامات الثنائية العضوية الباعثة للضوء من الجيل القادم. وكنا مقتنعين بأنّ تقنية ’تي إيه دي إف‘ كانت الأفضل وتعد بالكثير. وأدركنا أن الاختراق قابل للتحقيق، من خلال الدمج الصحيح للتقنيات المتقدمة والخبرة الكيميائية. وقد أكد فريقنا الموهوب القدرة التجارية للتكنولوجيا الباعثة القائمة على تقنية ’تي إيه إف دي‘، والتي تتمتع بالقدرة على تحقيق وفورات هائلة للعملاء. وباتت المجموعات جاهزة الآن لتخضع لعملية التحقق والاختبار من قبل العميل".

نموذج الاستكشاف التوالدي "جي إي إم": ميزة اكتشاف المواد من "سينورا"

يقف خلف منتج "سي واي ألتيمايت جرين" نموذج الاستكشاف التوالدي ("جي إي إم") من "سينورا". وهو عبارة عن محرك اكتشاف المواد الذي ابتكرته شركة "سينورا" لتحديدٍ فائق الدقة للجزيئات الأكثر أهمية وفائدة والتركيبات ذات الصلة من مصدر لا متناهٍ من الجزيئات الكيميائية.

ويجمع نموذج الاستكشاف التوالدي بين عنصرين رئيسيين: الذكاء الاصطناعي والقدرات العقلية التي يتمتع بها الكيميائيون في "سينورا". وفي حين يوفر الذكاء الاصطناعي قدرات حاسوبية هائلة، إلا أنه قد تبرز أخطاء تنبؤية وشكوك أخرى من شأنها التقليل من مخرجات البيانات المفيدة للتطبيقات المتخصصة. ويقوم نموذج الاستكشاف التوالدي بشحن فائق للذكاء الاصطناعي لاكتشاف مواد "أو إل إي دي" من خلال المزاوجة بين قوته الحاسوبية وخبرة كيميائيي "سينورا" في المواد ودرايتهم بأجهزة "أو إل إي دي" من أجل تحديد الجزيئات ذات الإمكانات العالية. وانطلاقاً من هذه النقطة، يتنبأ نظام التقدير بمدى توافق الجزيء مع المعلمات الإلزامية، بالإضافة إلى فائدته في تحقيق الهدف المرجو – أي في هذه الحالة، المواد الباعثة عالية الكفاءة.

ومن جهته، قال الدكتور جان ريشتر، الرئيس التنفيذي للشؤون التقنية في "سينورا" إنّ نموذج الاستكشاف التوالدي عزز قدرات "سينورا" في الاكتشاف والتوليف، وساهم في تسريع ابتكار منتج "سي واي ألتيمايت جرين". وأضاف: "بالنظر إلى أن عالم الجزيئات الكيميائية غير محدود، فإن تحديد الجزيئات الأكثر أهمية تعد مهمة صعبة للغاية. وفي حين يمنحنا الذكاء الاصطناعي أداة قوية لتسريع الاكتشاف، فإن واجبنا لا ينحصر بإيجاد الجزيئات الملائمة نظرياً فقط، بل عليها أيضاً أن تكون قابلة للتوليف الكيميائي. ومن هنا تتجلى قدرة ’سينورا‘ من خلال خبرتها الكيميائية على توفير القيمة المضافة".

وتمتد هذه الخبرة لتشمل المعرفة العميقة التي يتمتع بها الخبراء التقنيون في "سينورا" بأجهزة "أو إل إي دي" الكاملة. وساعد ذلك الشركة على هندسة منتج "سي واي ألتيمايت جرين" لتلبية متطلبات الإنتاج الضخم، دون مطالبة الشركات الرائدة في تصنيع الشاشات بإجراء تعديلات باهظة الثمن على خطوط التصنيع لديها. وشكّلت التفاصيل الأساسية، مثل مطابقة درجات حرارة التبخر لتلبية بنى الأجهزة الحالية، ومواءمة معلمات المواد (مثل مستويات الطاقة)، جزءاً من الحسابات. ولخفض التكاليف أكثر، تم النظر أيضاً في عوامل التكامل، مثل كيفية تصنيع المنتج ضمن أطر عمل الأجهزة والعمليات الحالية دون الحاجة إلى غرف تبخير إضافية.

وختم ريشتر حديثه قائلاً: "تساهم تقنية ’تي إيه إف دي‘ في تدشين مسار ابتكاريّ جديد لمواد الصمامات الثنائية العضوية الباعثة للضوء ’أو إل إي دي‘. ونحن متحمسون بالفعل لتولي زمام القيادة بفضل منتجنا ’سي واي ألتيمايت جرين‘".

للمزيد من المعلومات حول شركة "سينورا" المحدودة، يرجى زيارة الرابط التالي: www.cynora.com.

إن "سي واي ألتيمايت جرين" هي علامة تجارية لشركة "سينورا" المحدودة.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" على الرابط الإلكتروني التالي: /https://www.businesswire.com/news/home/20210119006159/en

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.


Contacts

اتصالات الشركة

جوانا فولبيرث

البريد الإلكتروني: folberth@cynora.com

 

اتصالات الوكالة

جينويتي كومينيكايشن لصالح "سينورا"

البريد الإلكتروني: cynora@genuitypr.com





Permalink : https://aetoswire.com/ar/news/سينورا-تعلن-عن-توافر-مجموعات-اختبار-الأجهزة-الباعثة-للضوء-الأخضر-العميق-القائمة-على-تقنية-تي-إيه-دي-إف-الأولى-في-القطاع-للجيل-القادم-من-شاشات-أو-إل-إي-دي/ar

اللغة

الرابط الثابت : https://aetoswire.com/ar/news/سينورا-تعلن-عن-توافر-مجموعات-اختبار-الأجهزة-الباعثة-للضوء-الأخضر-العميق-القائمة-على-تقنية-تي-إيه-دي-إف-الأولى-في-القطاع-للجيل-القادم-من-شاشات-أو-إل-إي-دي/ar