شبكة تلفزيون الصين الدولية: ما الذي تسعى إليه أجيال الشيوعيين الصينيين اليوم؟

بكين-الاثنين 1 مارس 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): يحتفل الحزب الشيوعي الصيني، وهو الحزب الحاكم لأكبر دولة في العالم من حيث تعداد السكان وثاني أكبر اقتصاد في العالم، بذكرى مرور مائة عام على تأسيسه هذا العام. ما الذي دفع الحزب الشيوعي الصيني لمواجهة التحديات واحداً تلو الآخر خلال القرن الماضي؟

وقال الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني شي جين بينغ التقرير الذي قدّمه للمؤتمر الوطني التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني في أكتوبر 2017: "تتمثل التطلعات والمهمات الأصلية للشيوعيين الصينيين في السعي لتحقيق السعادة للشعب الصيني إحياء أمجاد الأمة الصينية".

وأضاف شي: "إنّ هذه التطلعات التأسيسية، وهذه المهمة، هي ما تلهم الشيوعيين الصينيين للمضي قُدماً".

الانضباط الذاتي والإيثار

في مارس 2018، أوضح شي جين بينغ الذي يتولّى أيضاً منصب الرئيس الصيني، القضية التي يتبناها الحزب الشيوعي الصيني باقتباس من قصيدة قديمة: "الشخص الفاضل هو حاد البصر مثل مرآة نقية معلقة عالياً، والشخص الذي يتمتّع بالإيثار هو تماماً مثل شمعة مضاءة تمنح نورها للآخرين".

وجاء هذا الاقتباس خلال ندوة نُظمت للاحتفال بالذكرى الـ 120 لميلاد رئيس الوزراء الراحل تشو إن لاي (1898-1976)، الذي انضم إلى الحزب الشيوعي الصيني في عام 1921، وهو العام الذي تأسس فيه الحزب.

وقال شي: "إن الشخصية النبيلة للرفيق تشو إن لاي، الذي سعى بإيثار إلى تبني قضية عادلة للصالح العام طوال حياته، تعكس بوضوح الفضائل التقليدية التي تتمتع بها الأمة الصينية والصفات الأخلاقية الحميدة للشيوعيين الصينيين، كما أنه سيحظى باحترام الأجيال القادمة إلى الأبد".

وقال مينج مان، بروفيسور في التاريخ في جامعة "مينزو" في الصين: " لا تهدف هذه التعليقات إلى استذكار الشخصية النبيلة لتشو الذي كان يتمتّع بالانضباط الذاتي والاستقامة والصدق والإيثار فحسب، وإنما لتشجيع الشيوعيين اليوم للبقاء أوفياء للتطلعات الأصلية للحزب وتحمل مسؤولياتهم".

تحديات جديدة، وتطلعات ثابتة

تجاوز عدد أعضاء الحزب الشيوعي الصيني 90 مليون عضو، وأصبحت الصين دولة أقوى بكثير مما كانت عليه قبل مائة عام في العقود الأولى لجمهورية الصين الشعبية، لكن تطلعات الشيوعيين الصينيين لم تتغير.

وقال شي خلال لقائه الصحافيين بعد انتخابه أميناً عاماً للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني في نوفمبر 2012، "تتمثل مهمتنا في تلبية رغبة الشعب في أن يعيش حياة سعيدة".

وبعد ثلاثة أعوام، أكد البيان الصادر عن الجلسة العامة الخامسة للجنة المركزية الثامنة عشرة للحزب الشيوعي الصيني على فلسفة التنمية المتمحورة حول الناس، مشدداً على أن تنمية الصين يجب أن تكون موجهة للشعب ومن قبل الشعب، وأن تتم مشاركة ثمارها بين الناس.

وتم تسليط الضوء على هذه الفكرة مرة أخرى في مقترحات اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني لصياغة الخطة الخمسية الرابعة عشرة (2021-2025) للتنمية الاقتصادية والاجتماعية الوطنية والأهداف طويلة الأمد حتى عام 2035، والتي دعت إلى بذل الجهود لتعزيز الرخاء المشترك للجميع.

وتسعى الصين، في الأعوام الأخيرة، إلى بناء مجتمع مزدهر إلى حد ما من جميع النواحي وتحقيق تنمية أكثر توازناً. هذا واضطلع أعضاء الحزب الشيوعي الصيني بأدوار قيادية فى حملة وطنية للتخفيف من وطأة الفقر والتأكد من عدم ترك أحد وراء الركب.

وأشار شي يوم الخميس بعد إعلانه "النصر الكامل" للبلاد في القضاء على الفقر المدقع، أنّه، على مدى الأعوام الثمانية الماضية، تم إرسال أكثر من ثلاثة ملايين مسؤول في القطاع العام من المدن والبلدات إلى القرى لمحاربة الفقر على الخطوط الأمامية، حيث توفي أكثر من 1,800 شخص خلال هذا النضال.

ومن خلال إيلاء أهمية قصوى لحياة الناس وصحتهم، اتخذت الصين إجراءات صارمة لمكافحة جائحة كوفيد-19 واحتواء الفيروس بشكل فعال، ويعود الفضل بذلك إلى الناس من جميع مناحي الحياة لجهودهم وتضحياتهم، لا سيما أعضاء الحزب الشيوعي الصيني.

وقام ما يزيد عن 39 مليون عضو في الحزب الشيوعي الصيني بمحاربة الفيروس على الخطوط الأمامية، وتطوّع ما يزيد عن 13 مليون عضو في الحزب الشيوعي الصيني لتقديم خدماتهم. ودافع نحو 400 عضو في الحزب الشيوعي الصيني عن حياة وسلامة الآخرين على حساب أرواحهم الخاصّة.

وعندما تعرضت أجزاء كثيرة من البلاد للفيضانات الشديدة الصيف الماضي، أصدرت دائرة التنظيم باللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني تعميماً يدعو منظمات وأعضاء الحزب الشيوعي الصيني على المستوى الأولي إلى أداء دورهم بشكل كامل في السيطرة على الفيضانات والمساعدة في أعمال الإغاثة، وحثَّهم على ضمان سلامة أرواح الناس وممتلكاتهم.

وفي حين تشرع الصين في رحلة جديدة لبناء دولة اشتراكية حديثة بشكل كامل، يستعد الشيوعيون الصينيون اليوم - الذين يضعون مصالح الشعب والأمة فوق مصالحهم - لتحمل مسؤولياتهم كما فعلت الأجيال الأكبر سناً.

المقال الأصلي: https://news.cgtn.com/news/2021-02-27/What-are-generations-of-Chinese-Communists-striving-for--YdM2IOWzO8/index.html

يحتوي هذا البيان الصحفي على وسائط متعددة. ويُمكنكم الاطلاع على البيان الصحفي كاملاً عبر الرابط الإلكتروني التالي:

/ https://www.businesswire.com/news/home/20210227005021/en

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.


Contacts

جيانغ سيمين

هاتف: 8618826553286+

البريد الإلكتروني: jiang.simin@cgtn.com





Permalink : https://aetoswire.com/ar/news/شبكة-تلفزيون-الصين-الدولية-ما-الذي-تسعى-إليه-أجيال-الشيوعيين-الصينيين-اليوم/ar

اللغة

الوسائط المتعددة

الرابط الثابت : https://aetoswire.com/ar/news/شبكة-تلفزيون-الصين-الدولية-ما-الذي-تسعى-إليه-أجيال-الشيوعيين-الصينيين-اليوم/ar