فيلودين ليدار تُشيد بمخطّط الإدارة الوطنية لسلامة حركة المرور على الطرق الرئيسية لتحديث برنامج تقييم السيارات الجديدة

تشجّع "فيلودين" على التعاون بين الحكومة والقطاع لتعزيز سلامة المركبات

سان خوسيه، كاليفورنيا -الأحد 17 يناير 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) – أشادت اليوم شركة "فيلودين ليدار" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمزَين VLDR وVLDRW) بمخطّط الإدارة الوطنية لسلامة حركة المرور على الطرق الرئيسية ("إن إتش تي إس إيه") التابعة لوزارة النقل الأمريكيّة للتحديث إلى برنامج تقييم السيارات الجديدة ("إن سي إيه بيه"). ويتمثّل اقتراح "إن إتش تي إس إيه" بإضافة أربع قدرات لأنظمة مساعدة السائق المتطوّرة ("إيه دي إيه إس") إلى برنامج تقييم السيارات الجديدة، ما يساعد على مواكبة تقنيّات السلامة المتغيّرة ويقدّم المعلومات المطلوبة إلى المستهلكين.

ويُعدّ برنامج تقييم السيارات الجديدة برنامج المعلومات الاستهلاكية الأوّل في الحكومة الأمريكية لتقييم أداء المركبات على صعيد السلامة. ويشمل اقتراح "إن إتش تي إس إيه" إضافة تقنيّات أنظمة مساعدة السائق المتطوّرة إلى برنامج تقييم السيارات الجديدة كلّاً من نظام المكابح التلقائية الطارئة للمشاة، ونظام الدعم للحفاظ على المسار، ونظام التنبيه عند النقاط العمياء، ونظام التدخل عند المنطقة العمياء. ويطلب الاقتراح التعليق على أفضل طريقة لتطوير نظام تصنيف من "إن إتش تي إس إيه" لتقنيّات أنظمة مساعدة السائق المتطوّرة. ويطلب أيضاً التعليق حول المقاربات المحتملة لإيصال هذه المعلومات إلى بطاقة "مونروني" التي تُعرض في كافة السيّارات الجديدة وتقدّم معلومات مهمة إلى المستهلكين.

وقال ميرتشا جرادو، الحائز على درجة الدكتوراه ونائب الرئيس الأوّل لشؤون المنتجات والجودة لدى "فيلودين ليدار"، في هذا السياق: "يتمتّع اقتراح ’إن إتش تي إس إيه‘ بالقدرة على إنقاذ حياة الناس. وتُشكّل إضافة أنظمة مساعدة السائق المتطوّرة إلى برنامج تقييم السيارات الجديدة خطوة ممتازة إلى الأمام على صعيد تطوير خصائص السلامة في السيّارات وتثقيف المستهلكين حول ما تستطيع وما لا تستطيع هذه الخصائص فعله. ولطالما تعاونت ’فيلودين‘ مع ’إن إتش تي إس إيه‘ وروّاد آخرين على صعيد سلامة السيّارات حول كيفيّة توحيد خصائص أنظمة مساعدة السائق المتطوّرة وإطلاق نظام تصنيف يقيس مستويات أداء أنظمة مساعدة السائق المتطوّرة. ونُعرب عن حرصنا على العمل مع الوكالة وكافة أصحاب المصلة لاستكمال هذه المبادرة المهمة".

والتزمت شركة "فيلودين" على مدى أعوام عديدة باختبار مستشعرات ليدار وتطوير مقاييس السلامة في أنظمة مساعدة السائق المتطوّرة. وتسمح مخططات "إن إتش تي إس إيه" الجديدة لشركة "فيلودين" بمشاركة نتائج الشركة، وتقدير قدرات أنظمة مساعدة السائق المتطوّرة القائمة على تقنيّة "ليدار" التي تتمتّع بأداء متفوّق بعد غياب الشمس، ما يمنحها ميزة تنافسية على حلول أنظمة مساعدة السائق المتطوّرة الحاليّة القائمة على الرادار والكاميرا. إنّ مستشعرات "ليدار" تُضاء بشكلٍ ذاتي، إذ تستطيع مجموعة أشعة الليزر استشعار البيئة المحيطة بدقّة في الظلام كما في ضوء النهار. ولطالما شكّل مستشعر "ليدار" مستشعراً أساسيّاً للقيادة الذاتية، وتعتمد "فيلودين" حاليّاً تكنولوجيا "ليدار" من أجل سلامة المركبات مع أنظمة مساعدة السائق المتطوّرة، وذلك من خلال التخطيط لتوفير حلول برمجيّة وحلول أنظمة "ليدار" في إطار تعزيزات السلامة والحماية.

نظام التصنيف لأنظمة مساعدة السائق المتطوّرة من خمس ماسّات

تتمتّع "فيلودين" بالتزام طويل الأمد بتعزيز فهم مزايا السلامة والتنقلية لتأثيرات القيادة المتطوّرة على المستهلك، الأعمال، والحكومة، والسلامة العامة، والجماهير المجتمعيّة. وتشمل هذه الجهود تطوير إطار عمل لنظام تصنيف من خمس ماسّات، بهدف فرض تقييمات موحدة لأداء خصائص أنظمة مساعدة السائق المتطوّرة. وتمّ تصميم النظام لتشجيع الشفافية في السوق ودعم أعلى تأثير إيجابي لتقنيّات أنظمة مساعدة السائق المتطوّرة.

ويستخدم نظام التصنيف المؤلف من خمسة مستويات إلى الماسّات لتسجيل الإنجازات المهمة على صعيد أداء أنظمة المركبات. وتضمّ تقنيّات أنظمة مساعدة السائق المتطوّرة الأساسيّة المشمولة في نظام التصنيف من خمس ماسّات كلّ من التحكّم المتكيّف بالملاحة، والمساعدة في الحفاظ على المسار، والكبح الطارئ التلقائي، والتوجيه الطارئ التلقائي، ورصد النقاط العمياء.

وقدّمت "فيلودين" النظام المقترح لتشجيع تحسين وقياس عناصر توصيف الأداء لمؤسّسات تشمل "إن إتش تي إس إيه"، و"إس إيه إي إنترناشيونال"، ومعهد التأمين للسلامة على الطرق السريعة ("آي آي إتش إس")، والمجلس الوطني لسلامة النقل ("إن تي إس بي")، والتحالف الدولي لاختبار التنقليّة وتوحيد المعايير ("آي إيه إم تي إس"). وقامت "فيلودين" بتطوير ورقة بحثية حول نظام التصنيف بعنوان "نظام تصنيف خصائص أنظمة مساعدة السائق المتطوّرة: اقتراح معيار جديد في القطاع".

وتتصوّر "فيلودين" بأنّه يمكن إدخال نتائج نظام تقييم أنظمة مساعدة السائق المتطوّرة في بطاقة "مونروني". وقامت "فيلودين" بتطوير بطاقة تصنيف مقترحة لأنظمة مساعدة السائق المتطوّرة من أجل المراجعة الحكوميّة ومراجعة القطاع. وتشبه البطاقة الحاليّة المناسبة للحوادث المطورة من قبل "إن إتش تي إس إيه"، ويمكن استخدامها لتثقيف المستهلكين حول مؤهلات أنظمة مساعدة السائق المتطوّرة في المركبات قبل شراء السيارة.

تحسين أنظمة مساعدة السائق المتطوّرة لخفض المخاطر التي يواجهها المشاة خلال فترة الليل

دعت "فيلودين" أيضاً إلى زيادة اختبارات أداء أنظمة مساعدة السائق المتطوّرة في سيناريوهات الظلام خلال فترة الليل. ومن شأن هذا التوسع أن يسدّ إلى الثغرة على صعيد بروتوكولات الاختبار الحالية التي تُعاين بشكلٍ أساسي ظروف فترة النهار وتتجاهل بدرجة كبيرة المخاطر التي يواجهها المشاة من خصائص أنظمة مساعدة السائق المتطوّرة التي تتمتّع بأداء ضعيف في الظلام خلال فترة الليل.

وكشفت الإدارة الوطنية لسلامة حركة المرور على الطرق الرئيسية بأنّ أكثر من 6 آلاف شخص من المشاة يلقون حتفهم في الولايات المتحدة الأمريكية سنوياً في حوادث مرتبطة بالسير، وتحدث الغالبيّة الساحقة من الوفيّات خلال فترات الظلام. وكشفت اختبارات مستقلّة أجرتها "إن إتش تي إس إيه" والجمعيّة الأمريكيّة للسيّارات ("إيه إيه إيه") أنّه غالباً ما تفشل أنظمة مساعدة السائق المتطوّرة الحاليّة، إلى جانب أنظمة المكابح التلقائية الطارئة للمشاة ("بيه إيه إي بي") التي تستخدم الكاميرا وتكنولوجيا الرادار، في حماية المشاة خلال الظلام.

وتقترح "فيلودين" توسيع بروتوكولات اختبار أنظمة المكابح التلقائية الطارئة للمشاة لتشمل اختبارات تحدث خلال فترة الليل بالظلام، ما يعكس ظروف الحياة الواقعيّة. ويساهم هذا التغيير بحماية الجمهور العامّ وتزويد المستهلكين بمعلومات مفيدة حول القدرات والعوائق التي تواجهها الأنظمة المختلفة لتحديد المشاة.

وتطرّقت "فيلودين" إلى هذا الاقتراح في ورقتها البحثية التي تحمل عنوان "تحسين أنظمة المكابح التلقائية الطارئة للمشاة (’بيه إيه إي بي‘) في الظلام، وتحديداً في فترات الليل". وتحتوي الورقة البحثية أيضاً على نتائج اختبارات شركة "فيلودين" لأنظمة المكابح التلقائية الطارئة للمشاة خلال فترة الليل. وقامت الاختبارات بتقييم أنظمة المكابح التلقائية الطارئة رفيعة المستوى للمشاة باستخدام تكنولوجيا تقوم على الكاميرا والرادارات وعلى أنظمة المكابح التلقائية الطارئة للمشاة من "فيلودين" التي تستخدم مستشعر "فيلاراي إتش 800" وبرمجية "فيلا" من "فيلودين". وخلال ظروف فترة الليل هذه، فشلت أنظمة المكابح التلقائية الطارئة للمشاة القائمة على الكاميرا والرادار في السيناريوهات الخمسة في حين تفادى النظام القائم على تقنيّة "ليدار" الحوادث في كافة الحالات المختبرة.

لمحة عن "فيلودين ليدار"

شرعت "فيلودين ليدار" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: NASDAQ: VLDR) الأبواب أمام حقبة جديدة من تكنولوجيا القيادة الذاتية مع اختراع مستشعرات ليدار للرؤية المحيطة بالوقت الفعلي. وتعد "فيلودين" أول شركة متخصصة في حلول "ليدار" متداولة في البورصة وهي معروفة في جميع أنحاء العالم بحافظتها الواسعة من تقنيات "ليدار" المتطورة. وتوفر حلول البرامج والمستشعرات الثورية من "فيلودين" المرونة والجودة والأداء لتلبية احتياجات مجموعة واسعة من القطاعات، بما في ذلك المركبات ذاتيّة القيادة وأنظمة مساعدة السائق المتطوّرة والروبوتات والمركبات الجوية بدون طيار والمدن الذكية والأمن. ومن خلال الابتكار المتواصل، تسعى "فيلودين" جاهدةً لتغيير الحياة والمجتمعات من خلال تعزيز التنقل الآمن للجميع. للاطلاع على المزيد من المعلومات، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي: www.velodynelidar.com.

بيانات تطلعية

يحتوي هذا البيان الصحفي على "بيانات تطلعيّة" بالمعنى المقصود في أحكام "الملاذ الآمن" لقانون إصلاح التقاضي الأمريكي الخاص بالأوراق المالية للعام 1995، بما في ذلك، على سبيل المثال لا الحصر، جميع البيانات بخلاف الحقائق التاريخية وتشمل، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بـالأسواق المستهدفة من "فيلودين" والمنتجات الجديدة وجهود التنمية والمنافسة. وعند استخدامها في هذا البيان الصحفي، تتوخى الكلمات "نقدّر" و"المتوقع" و"نتوقع" و"نستبق" و"نتنبأ" و"نخطط" و"نعتزم" و"نعتقد" و"نسعى" و"قد" و"سوف" و"يستطيع" و"يجب" و"مستقبل" و"نقترح" والأشكال المختلفة لهذه الكلمات أو أية تعابير مماثلة أخرى (أو الصيغ السلبية من هذه الكلمات أو العبارات) الإشارة إلى بيانات تطلعية. ولا تعد هذه البيانات التطلعية ضمانات للأداء أو الظروف أو النتائج المستقبلية وتتضمن عدداً من المخاطر المعروفة وغير المعروفة والشكوك والافتراضات وعوامل هامة أخرى، الكثير منها خارج عن سيطرة "فيلودين"، والتي قد تؤدي إلى اختلاف النتائج أو النواتج الفعلية مادياً عن تلك الواردة في البيانات التطلعية. وتشمل العوامل الهامة، من بين أمور أخرى، التي قد تؤثر على النواتج أو النتائج الفعلية، قدرة "فيلودين" على إدارة النمو، وقدرة "فيلودين" على تنفيذ خطة أعمالها، والشكوك المتعلقة بقدرة عملاء "فيلودين" على تسويق منتجاتهم، وقبول السوق النهائي لهذه المنتجات، والتأثير غير المؤكد لجائحة كورونا المستجد "كوفيد-19" على أعمال "فيلودين" وأعمال عملائها، والشكوك المتعلقة بتقديرات "فيلودين" لحجم أسواق منتجاتها، ومعدل ودرجة قبول السوق لمنتجات "فيلودين"، ونجاح منتجات وخدمات "ليدار" الأخرى المتعلقة بأجهزة الاستشعار المنافسة المتوفرة حالياً أو التي قد تصبح متاحة، وقدرة "فيلودين" على تحديد عمليات الاستحواذ ودمجها؛ والشكوك المتعلقة بأي تقاضٍ حالي أو محتمل يشمل "فيلودين" أو صحة أو قابلية إنفاذ الملكية الفكرية العائدة لـ"فيلودين"، والظروف الاقتصادية وظروف السوق العامة التي تؤثر على الطلب على منتجات "فيلودين" وخدماتها. ولا تتحمل "فيلودين" أية مسؤولية لتحديث أو مراجعة أية بيانات تطلعيّة، سواء نتيجةً لمعلومات جديدة أو أحداث مستقبلية أو غير ذلك، باستثناء ما يقتضيه القانون.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية من هذا البيان الصحفي على موقع (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20210114005992/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.


Contacts

علاقات المستثمرين

آندرو هامر

الرئيس التنفيذي للشؤون الماليّة

البريد الإلكتروني: InvestorRelations@velodyne.com

أو

الإعلام

شركة "لانديس" للاتّصالات

شون دودال

هاتف: (415)2867121

البريد الإلكتروني: velodyne@landispr.com





Permalink : https://aetoswire.com/ar/news/فيلودين-ليدار-تشيد-بمخطط-الإدارة-الوطنية-لسلامة-حركة-المرور-على-الطرق-الرئيسية-لتحديث-برنامج-تقييم-السيارات-الجديدة/ar

اللغة

الوسائط المتعددة

Photos

Images show vehicle with lidar-based PAEB stopping before adult target @ 50% overlap (above) and vehicle with camera and radar-based PAEB crashing into adult target (below). (Photo: Velodyne Lidar, Inc.)

تظهر الصور مركبة مجهزة بأنظمة المكابح التلقائية الطارئة للمشاة القائمة على تقنيّة "ليدار" تتوقف قبل الوصول إلى هدف بالغ مع تداخل بنسبة 50 في المائة (أعلاه) ومركبة مزودة بأنظمة المكابح التلقائية الطارئة للمشاة مع كاميرا قائمة على الرادار تصطدم بهدف بالغ (أدناه). (الصورة: شركة "فيلودين ليدار")

In nighttime pedestrian automatic emergency braking (PAEB) testing conducted by Velodyne Lidar, Velodyne’s PAEB system that uses the Velarray sensor and Vella™ software avoided a crash in every situation tested. (Photo: Velodyne Lidar, Inc.)

في اختبار أنظمة المكابح التلقائية الطارئة للمشاة خلال الليل الذي أجرته "فيلودين ليدار"، تفادت أنظمة المكابح التلقائية الطارئة للمشاة من "فيلودين" التي تستخدم مستشعر "فيلاراي" وبرمجية "فيلا" الحوادث في الحالات المختبرة كافة. (الصورة: شركة "فيلودين ليدار")

Velodyne Lidar’s Puck™, Alpha Prime™ and Velarray H800 sensors (shown here) are designed for safe navigation and collision avoidance in ADAS and autonomous mobility applications. (Photo: Velodyne Lidar, Inc.)

تمّ تصميم "باك" من "فيلودين ليدار"، و"ألفا برايم"، و"فيلاراي إتش 800" (المبيّنة هنا) للملاحة الآمنة وتفادي الاصطدام في تطبيقات أنظمة المكابح التلقائية الطارئة للمشاة والتنقلية الذاتية. (الصورة: شركة "فيلودين ليدار")

الرابط الثابت : https://aetoswire.com/ar/news/فيلودين-ليدار-تشيد-بمخطط-الإدارة-الوطنية-لسلامة-حركة-المرور-على-الطرق-الرئيسية-لتحديث-برنامج-تقييم-السيارات-الجديدة/ar