قادة الأعمال والرياضة فرانك إتش. ماكورت جونيور ومارك والتر يوسعان الشراكة مع إطلاق منصة الاستثمار ماكورت بارتنرز

نيويورك -يوم الأَرْبعاء 11 يناير 2017 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت شركة "ماكورت جلوبال"، وهي ذراع الأعمال التابعة لشركة "ماكورت" المحدودة، أنّ فرانك إتش. ماكورت جونيور، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "ماكورت" المحدودة؛ ومارك والتر، المؤسس والرئيس التنفيذي لـ "غاغنهايم بارتنرز"؛ قد أطلقا "ماكورت بارتنرز"، وهي منصة استثمار خاصة تملك رأس مال دائم تفوق قيمته مليار دولار أمريكي. وتمثّل منصة استثمار "ماكورت بارتنرز" تطوراً في المشروع المشترك الناجح الذي يحمل الاسم نفسه والذي تمّ إطلاقه عام 2012 بعدما قام ماكورت ببيع امتياز "دودجرز" في عملية بيع تاريخية مقابل مبلغ 2.2 مليار دولار أمريكي إلى مجموعة استثمار يقودها والتر.

وحقق المشروع المشترك، الذي كان يركّز في البداية على التطوير العقاري، استثمارات بارزة في مشاريع تطويرية ضخمة في مدينة نيويورك، ولندن، وميامي، وأوستن، يبلغ مجموع مساحتها أكثر من 5.5 مليون قدم مربّع. وفي إطار سعيها للمضي قدماً، ستحصل "ماكورت بارتنرز" على تفويض موسّع للاستثمار في مختلف القطاعات كالعقارات والتمويل وفرص الأسهم الخاصة الأخرى. وسيقود درو ماكورت، رئيس "ماكورت جلوبال"، منصة "ماكورت بارتنرز" إلى حين تعيين رئيس تنفيذي لها.

وقال مارك والتر في سياق تعليقه على الأمر: "نحن مسرورون ومتحمسون للغاية لتوسيع علاقتنا مع فرانك ماكورت وشركته. وإنّ الحصول على فرصة لتأسيس عمل كبير مع شخص نتشارك معه القيم ذاتها ويملك رؤى وأهداف خيرية مثلنا هو أمر نثمّنه حقّاً".

من جهته، قال فرانك ماكورت: "عندما بعت ’دودجرز‘، كانت الأولوية الأهمّ تتمثل في إيجاد مالك يساعد الفريق على تحقيق النجاح المستمرّ. وإذا كان أداء الفريق مؤشراً لذلك، فإنّ مارك والتر هو خيار ممتاز. وسأقول الكلام نفسه في سياق اتخاذ قرار بشأن إطلاق هذه الشراكة مع مارك- فقد كان خياراً ممتازاً كذلك. أنا ومارك نتشارك القيم الأساسية ذاتها وكنّا محظوظَين لتحقيق النجاح السريع خلال الأعوام الأولى من شراكتنا. ونحن نتطلع قدماً إلى تحقيق نتائج مهمة لمنصة ’ماكورت بارتنر‘ بحيث نسعى إلى تنويع تركيزنا إلى ما بعد مجال العقارات وخلق حضور بارز في السوق العالمية".

ويعتبر ماكورت، الذي اشترى مؤخراً فريق كرة القدم الفرنسي "أولمبيك مارسيليا"، قائد أعمال من الجيل الرابع ويعود تاريخ جذور أسرته في مجال العقارات والبناء إلى عام 1893. حقق النجاح الحاسم طوال حياته المهنية التي امتدّت 40 عاماً، وأطلق مبادرات تتراوح بين تطوير ميناء بوسطن إلى مشاريع التطوير العقاري الكبيرة ومتعددة الاستخدامات في الولايات المتحدة وفي الخارج. وتشمل مصالح "ملكورت" الأخرى في مجال الأعمال "إم جي جي إنفستمنت جروب"، و"جلوبال تشامبيونز تور"، و"كونكر إنديورانس جروب"، و"سكايوير تكنولوجيز". كما أنّه ناشط في مجال العمل الخيري وداعم شغوف للعديد من المؤسسات الأكاديمية والمدنية والثقافية، بالإضافة إلى المبادرات التي تضمّ كلية ماكورت للسياسة العامة في جامعة جورج تاون؛ و"ذا فيوتشر بروجكت"، وهو إحدى الجمعيات غير الربحية الأسرع نموّاً في أمريكا؛ و"ذا شيد"، وهي منظمة تعمل على تطوير مركز ثقافي  مبتكر وضخم من الناحية المعمارية للفنون في قلب مدينة نيويورك.

ويعدّ والتر المؤسس والرئيس التنفيذي لـ"غاغنهايم بارتنرز"، ورئيس مجلس الإدارة والمالك الرئيسي لـ "لوس أنجلوس دودجرز" و"لوس أنجلوس سباركس"، والمالك الرئيسي في شركة "ديلاوير لايف إنشورنس كومباني"، ومالك مركز "وايت أوك كونسيرفيشن سنتر"، ومستثمر في أعمال أخرى. ويعمل كأمين أو مدير في منظمات متعددة، بما في ذلك "سولومون آر. غاغنهايم فاونديشن"، وجامعة "نورثويسترن"، والمتحف الميداني للتاريخ الطبيعي، وشركة "شيكاغو بيوند"، و"غيت إن شيكاغو"، و"لوس أنجلوس دودجرز فاونديشن"، و"غاغنهايم بارتنرز"، وشركة "أونجافا غيم ريزيرف بي تي واي" المحدودة وغيرها. وتماماً مثل ماكورت، فإنّ والتر ناشط في مجال العمل الخيري ويركز جهوده في مجالات التعليم، والحفاظ، والعدالة الاجتماعية، وثغرة بلوغ المناطق الحضرية، وغيرها من المنظمات المدنية والثقافية.

لمحة عن شركة "ماكورت" المحدودة

إنّ شركة "ماكورت المحدودة" هي شركة عائلية تركز على بناء القيمة على المدى الطويل من خلال الاستثمارات والشراكات التجارية، والاستراتيجية، والخيرية. وتراوحت المبادرات التي أطلقتها شركة "ماكورت" المحدودة، بقيادة فرانك إتش. ماكورت جونيور، على مدى العقود الأربعة الماضية، بين تطوير ميناء بوسطن وملكية "لوس أنجلوس دودجرز" والمشاريع التطويرية الكبرى في مجال العقارات في مدينة نيويورك، ولندن، ميامي، وأوستن وملكية نادي كرة القدم الفرنسي الشهير "أولمبيك مارسيليا". وتشمل حافظة "ماكورت" الحالية، التي يديرها ذراع الأعمال "ماكورت جلوبال"، شركات تشغيلية واستثمارات نشطة في مجالات الاستثمار والتطوير العقاري، والتمويل، والرياضة، ووسائل الإعلام، والاتصالات. وتتخذ شركة "ماكورت" المحدودة من مدينة نيويورك مقرّاً لها مع مكاتب في الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، وفرنسا.

إنّ نصّ اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أمّا الترجمة فقد قدِمتْ للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنصّ اللغة الأصلية الذي يمثّل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.


Contacts

"ماكورت جلوبال"

ماثيو روز

هاتف: 1950-314-212

البريد الإلكتروني: matt.rose@mg.com





Permalink : http://aetoswire.com/ar/news/3123/ar

اللغة

الرابط الثابت : http://aetoswire.com/ar/news/3123/ar