لوكسمبورج تُصبح أوّل دولة أوروبيّة تقدّم إطار عمل قانوني لاستخدام الموارد  الطبيعية من الفضاء 

لوكسمبورج -يوم الجُمْعَة 14 يوليو 2017 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير)--  وافق البرلمان في لوكسمبورج على مشروع قانون حول استكشاف واستخدام الموارد الطبيعية من الفضاء. وأصبحت الدوقيّة الكبرى بالتالي أوّل بلد أوروبي يقدّم إطار عمل قانوني يضمن ثقة المشغلين من القطاع الخاصّ بحقوقهم تجاه الموارد التي يستحصلون عليها في الفضاء. وسيدخل القانون حيز التنفيذ في الأوّل من أغسطس 2017. وتنصّ المادّة الأولى من مشروع القانون على أنّ الموارد الفضائيّة قابلة للامتلاك. كما يرسي القانون الإجراءات والأنظمة للموافقة على بعثات الاستكشاف الفضائي والإشراف عليها.

 

ويُعدّ وضع إطار العمل القانوني والتنظيمي إجراء أساسياً ضمن إستراتيجيّة شاملة ستقوم حكومة لوكسمبورج بتنفيذها ضمن مبادرة "سبايس ريسورسيز دوت إل يو" التي تهدف إلى دعم التطوّر الاقتصادي الطويل الأمد للنشاطات الابتكاريّة الجديدة في قطاع الفضاء. وفي ظلّ هذه الاستراتيجيّة التي تشمل النظام القانوني من دون الحصر، بدأت لوكسمبورج أيضاً بدعم مشاريع البحث والتطوير لبعض الأطراف الرئيسيّين في قطاع التعدين في الفضاء الذين سبق لهم أن أنشأوا عمليّاتهم الأوروبيّة في لوكسمبورج.

 

يمكن لمبادرة "سبايس ريسورسيز دوت إل يو" أن تستفيد من الخبرة التي اكتسبتها لوكسمبورج في قطاعات مرتبطة عن قرب بالموارد الطبيعية من الفضاء، وبشكلٍ خاصّ من سجلها الراسخ في قطاع الأقمار الصناعيّة. ففي عام 1985، ساهم جهد مشترك بين القطاعَين العامّ والخاصّ بإطلاق "سوسييتي أوروبيان دي ساتيليت"، المعروفة اليوم كأكبر مشغل عالمي للأقمار الصناعيّة باسم "إس إي إس". وتقع المقرّات التشغيلية لشركة "إس إي إس" في لوكسمبورج منذ إطلاقها قبل ثلاثين عام.

 

وقال إتيان شنايدر، نائب رئيس الوزراء ووزير الاقتصاد، في هذا السياق: "إنّ لوكسمبورج هي أوّل بلد أوروبي يقوم بتبني إطار عمل قانوني وتنظيمي يعترف بأنّ الموارد الطبيعية من الفضاء قابلة للامتلاك من قبل شركات خاصّة. وهذا يساهم بتعزيز موقع الدوقيّة الكبرى كمحور أوروبي لاستكشاف الموارد الطبيعية الفضائيّة واستخدامها. ويشكّل إطار العمل القانوني جزءاً من منظومة الخبرة والبيئة الراعية للابتكار والصديقة للأعمال التي تقدّمها لوكسمبورج لشركات التعدين الفضائي. ومن خلال اعتماد مشروع القانون المعنيّة بشبه الإجماع، أكّد برلمان لوكسمبورج الالتزام السياسي المحلّي القوي بين الأحزاب بمبادرة ’سبايس ريسورسيز دوت إل يو‘".

 

وبالتزامن مع الخطوات التي تمّ اتّخاذها على الصعيد المحلّي ضمن مبادرة "سبايس ريسورسيز دوت إل يو"، تستمرّ لوكسمبورج بتعزيز التعاون العالمي من أجل تحقيق التقدّم في مجال الحوكمة المستقبليّة وإطار عمل تنظيمي عالمي لاستخدام الموارد الطبيعية الفضائيّة. وفي إطار ذلك، قامت الدوقيّة الكبرى حديثاً بتوقيع بيان مشترك حول النشاطات المستقبليّة المرتبطة بمهمّات إلى الكويكبات والمعنيّة باستكشاف واستخدام التقنيّات والموارد الفضائيّة بالتعاون مع وكالة الفضاء الأوروبيّة (إي إس إيه). اتّفقت لوكسمبورج ووكالة الفضاء الأوروبيّة على فرصة دراسة النواحي التقنيّة والعلميّة بشكلٍ إضافي لنشاطات استكشاف الموارد الطبيعية الفضائيّة واستخدامها.

 

وتقوم وزارة الاقتصاد في لوكسمبورج ومبادرة "سبايس ريسورسيز دوت إل يو" أيضاً بمنح جائزة ضمن أوّل مسابقة للابتكار من نوعها في أوروبا حول استكشاف الفضاء، "سبايس إكسبلوريشن ماترز".

 

تمّ إصدار هذا البيان من قبل وزارة الاقتصاد في لوكسمبورج

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة.  أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 


Contacts

الاتصالات الإعلاميّة:

وزارة الاقتصاد، لوكسمبورج

بول زينرز

هاتف: +35224774126

خليوي: +352621409141

البريد الإلكتروني: paul.zenners@eco.etat.lu





Permalink : http://aetoswire.com/ar/news/4245/ar

اللغة

الرابط الثابت : http://aetoswire.com/ar/news/4245/ar