مؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى تدعو مجتمع سلامة المرضى الدولي إلى حضور اجتماعها التخطيطي نصف السنوي للعام 2017 في مركز إينوفا للصحة الشخصية

إيرفاين، كاليفورنيا -يوم الجُمْعَة 14 يوليو 2017 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): جمعت "مؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى" ("بيه إس إم إف") أكثر من 100 شخص من مقدمي الرعاية الطبية والإداريين في المستشفيات وخبراء سلامة المرضى والمدافعين عن المرضى لمناقشة التحديات وتحسين الحلول في مجال سلامة المرضى في اجتماعها التخطيطي نصف السنوي الخامس. وعُقد "اجتماع العمل" الذي استمر يوماً كاملاً والمخصص للمدعوّين فقط بتنظيم مشترك مع "معهد إينوفا للقلب والأوعية الدموية" في "مركز إينوفا للصحة الشخصية" في فولز تشيرش، فيرجينيا.

وألقى جايد بيردو، كبير محللي السياسات في مراكز الرعاية الطبية وخدمات المساعدة الطبية، الكلمة الرئيسية خلال الاجتماع، موضحاً أهمية تفاعل المريض والعائلة والدور الذي تؤديه طوال حملة الشراكات من أجل المرضى ("بيه إف بيه"). حتّى اليوم، تعاقدت حملة "بيه إف بيه" مع آلاف المستشفيات في كافة أنحاء الولايات الخمسين وبورتوريكو. وتناول المتحدثون الآخرون الحاجة إلى زيادة الشفافية وبرنامج التواصل والقرار الأمثل ("سي إيه إن دي أو آر")، وأهمية "التأثير" وأهمية التحقق من البيانات والالتزام.

وأتاح الاجتماع أيضاً الفرصة لإجراء مناقشة مفتوحة لاستعراض وتحديد أية تنقيحات أو إضافات ضرورية لحلول سلامة المرضى القابلة للتنفيذ ("إيه بيه إس إس") الموجودة حالياً في ستّ جلسات جانبية تناولت سلامة التوليد، وسلامة مجرى الهواء، وخلق ثقافة السلامة، وأخطاء الدواء، والانصمام الخثاري الوريدي، والكشف المبكر عن تعفن الدم ومعالجته. وهدفت الجلسات إلى ضمان أن كل حلّ من حلول سلامة المرضى القابلة للتنفيذ يمثّل أفضل الممارسات القائمة على الأدلة للتغلب على المشاكل الرائدة التي تواجه المستشفيات اليوم.

وفي سياق تعليقه على الأمر، قال جو كياني، مؤسس "مؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى":"مع اقتراب عام 2020، لا بدّ من مواصلة الجهود التي نبذلها، وتسريع وتيرة تقدمنا، وإجراء كافة التغييرات اللازمة لضمان تحقيق هدفنا بتقليص عدد الوفيات التي يمكن تجنّبها إلى "صفر" بحلول عام 2020. وإننا واثقون بقدرتنا على بلوغ هذا الهدف نظراً إلى العمل الشاق والشغف والتفاني الذي أبداه المشاركون الذين حضروا الاجتماع التخطيطي نصف السنوي هذا العام. فلدى تعاملنا مع المرضى وعائلتهم، نضع نصب أعيننا في المقام الأول التعلم المتبادل، والمسؤولية المشتركة، والتركيز الفكري الكامل. كالعادة، لا أستطيع إلاّ أن أعرب عن امتناني لشراكتنا مع ’معهد إينوفا للقلب والأوعية الدمويةوالدكتور تشارلز مورفي."

ومن جهته، قال الدكتور تشارلز إي. مورفي، كبير موظفي سلامة المرضى في "معهد إينوفا للقلب والأوعية الدموية": "يفخر ’معهد إينوفا للقلب والأوعية الدموية‘ بالتعاون مع ’مؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى‘ لتحقيق الهدف المتمثّل بتقليص عدد الوفيات التي يمكن تجنّبها إلى صفر بحلول عام 2020. ويسلّط الإجتماع اليوم الضوء على القوة الكامنة وراء الحركة مع استمرارنا في الدفع قدماً من أجل تعزيز هذا الهدف المتبادل والأساسي الرامي إلى تطوير خدمات الرعاية الصحية حول العالم".

لمحة عن "إينوفا"

يُعدّ "إينوفا" نظام رعاية صحية غير هادف للربح مقره في ولاية فرجينيا الشمالية ويخدم أكثر من مليونَي شخص كل عام في جميع أنحاء واشنطن العاصمة، ومنطقة وسط المدينة وخارجها. ويضمّ "إينوفا" شبكة شاملة من المستشفيات، وخدمات ومرافق العيادات الخارجية، وممارسات الرعاية الأولية والتخصصية، ومبادرات الصحة والعافية. ومن المسلمّ به أن "إينوفا" رائد عالمي في تطوير وتطبيق الصحة الشخصية، وربط الباحثين والأطباء والمرضى ودمج البحوث الجينية من اجل رعاية المرضى، والوقاية، والعافية.

لمحة عن مؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى

تسجّل المستشفيات في الولايات المتحدة الأمريكيّة أكثر من 200 ألف حالة وفاة كل عام وأكثر من 3 ملايين شخص في أنحاء العالم لأسباب كان من الممكن تفاديها. وقد تأسست حركة تحسين سلامة المرضى من خلال دعم مؤسّسة "ماسيمو" للأخلاقيات والابتكار والمنافسة في مجال الرعاية الصحية من أجل تقليص هذا العدد من الوفيات التي يُمكن تفاديها الى "صفر" بحلول عام 2020 (0×2020). وسيتطلّب تحسين سلامة المرضى تضافر جهود التعاون بين كافة المعنيين، بما في ذلك المرضى ومزودي الرعاية الصحية وشركات التقنيات الطبية والحكومة وأصحاب الشركات والمموّلين في القطاع الخاصّ. وتعمل الحركة مع كافة أصحاب المصلحة من أجل التطرّق إلى المشاكل والحلول في مجال سلامة المرضى. كما تعقد حركة تحسين سلامة المرضى قمماً لسلامة المرضى والعلوم والتكنولوجيا. وتجمع هذه القمم أهمّ العقول من جميع أنحاء العالم لإجراء محادثات محفزة وإطلاق أفكار جديدة تتحدى الوضع الراهن. ومن خلال تقديم وصفات محددة وعالية التأثير لتلبية تحديات سلامة المرضى، وتشجيع شركات التكنولوجيا الطبية على مشاركة البيانات التي تؤدي إلى شراء منتجاتها، ودعوة المستشفيات إلى الالتزام بتطبيق حلول سلامة المرضى القابلة للتنفيذ، تسعى الحركة إلى تقليص عدد الوفيات التي يُمكن تفاديها بحلول عام 2020. يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي:http://patientsafetymovement.org/.

ومتابعتنا على "تويتر" على @0X2020على الوسم #patientsafetyوالوسم #0X2020.

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 


Contacts

"مؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى"                                                                                   

أيرين بايجاه

هاتف: 8588597001

البريد الإلكتروني:irene@paigah.com

 





Permalink : http://aetoswire.com/ar/news/4247/ar

اللغة

الوسائط المتعددة

الرابط الثابت : http://aetoswire.com/ar/news/4247/ar