ماسيمو ويونيفرسيتي هوسبيتالز تعلنان معاً عن ماسيمو سيفتي نت، حلّ جديد لإدارة المرضى عن بعد مصمّم لمساعدة جهود الاستجابة لفيروس كوفيد-19

إرفاين، كاليفورنيا وكليفلاند -الجمعة 27 مارس 2020 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم "ماسيمو" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: NASDAQ: MASI) و"يونيفرسيتي هوسبيتالز" ("يو إتش")، أحد أكبر أنظمة الصحة في شمال شرق أوهايو، بشكلٍ مشترك عن "ماسيمو سيفتي نت"، وهو نظام ابتكاري قابل للتطوير على الصعيد الاقتصادي لإدارة المرضى تمّ تصميمه لمساعدة الأطباء على رعاية المرضى عن بعد.

ويقوم حلّ الرعاية الصحية عن بعد بدمج حلّ "راديوس بيه بيه جي" اللاسلكي لقياس التأكسج من خلال معدّل نبضات القلب، بدعم من تقنيّة القياس أثناء الحركة والتروية المنخفضة "ماسيمو إس إي تي" المتطورة، مع منصّة "دوكتيلا" المنزليّة الآمنة لمراقبة المرضى عن بعد والمتاحة من خلال هاتف ذكي أو جهاز ذكي يعمل بنظام تشغيل "آي أو إس" أو "أندرويد" خاصّ بالمريض.

وأدّت حالة الطوارئ الصحية المرتبطة بفيروس "كوفيد-19" إلى زيادة الطلب على حلول المراقبة عن بعد وتفاعل المرضى في الكثير من الإعدادات. ومن أجل التحضير على نحوٍ استباقي لارتفاع عدد المرضى المصابين بفيروس "كوفيد-19" مع المحافظة على سلامة المرضى ومزودي الرعاية الصحية الآخرين، يسمح هذا الحلّ الجديد لـ "يو إتش" ومستشفيات أخرى بتوسيع نطاق مراقبة المرضى ليصل إلى المنزل أو إلى مواقع أخرى في المنشأة تُخصّص بشكلٍ مؤقت للرعاية بسبب الطلب المتزايد. وتنصح التوجيهات الحاليّة لمنظمة الصحة العالميّة بمراقبة مستوى تشبع الدم بالأكسجين "إس بي أو 2" ومعدل التنفس "آر آر" والحرارة لدى المرضى المشكوك أو المؤكد التقاطهم عدوى فيروس "كوفيد-19". وتلبي "ماسيمو" و"يو إتش" هذا الطلب المتزايد من خلال تكييف التكنولوجيا الحاليّة لتقديم حلّاً آمناً عن بعد.

ويقوم "ماسيمو سيفتي نت" بتزويد فرق الرعاية الصحية بحلّ مؤلف من منصة واحدة يدمج ما بين منصّة مراقبة آمنة تقوم على السحابة مع قياس "إس إي تي" الموثوق مخبريّاً للتأكسج من خلال معدّل نبضات القلب. ويُتوقّع استعمال الحلّ على أكثر من 200 مليون مريض كلّ عام.1 وبالإضافة إلى "إس بي أو 2"، إنّ "راديوس بيه بيه جي" قادر على المراقبة المستمرة لمعدل النبض "بيه آر"، ومؤشر التروية، ومؤشر بليث للتقلب "بيه في آي"، ومؤشر بليث "آر آر بيه"، معدّل التنفس من مخطاط التحجم الضوئي.

ويمكن إرسال المرضى إلى المنزل مع إمداد لأيام متعددة من مستشعرات "راديوس بيه بيه جي" للاستعمال مرّة واحدة من قبل المرضى ومع إتاحة وصولهم إلى تطبيق الجوال "دوكتيلا" المصمّم للاستعمال السهل والبديهي من قبل المرضى عن طريق خطّة رقمية للرعاية المنزلية، أو "كير بروجرام" الذي يتماشى مع التوجيه المتخصّص حول "كوفيد-19". ويقوم "راديوس بيه بيه جي" بمشاركة بيانات "إس بي أو 2" و"بيه آر" و"آر آر بيه" مع "دوكتيلا" باستخدام تكنولوجيا "بلوتوث" لاسلكيّة آمنة. وبالإضافة إلى ذلك، يستطيع "دوكتيلا" أن يجمع يدويّاً بيانات فيزيولوجية أخرى مثل الحرارة. ويقوم "دوكتيلا كير بروجرام" مرّتَين في اليوم أو حسب التوجيه بتذكير المرضى بالإجابة عن أسئلة مثل "هل تواجهون صعوبة عند التنفس؟"، و"ما هي حرارتكم؟"، ويرسل هذه الإجابات بأمان إلى جانب بيانات المراقبة الفيزيولوجية إلى أطباء في المستشفى من أجل تقييمها. وتسمح بوابة الأطباء من "دوكتيلا" لمزودي الرعاية الصحية بمتابعة امتثال المرضى بسهولة، لمساعدتهم على تحديد ضرورة التدخل، بالإضافة إلى تقديم معلومات لمساعدة مزودي الرعاية الصحية على ترتيب الأولويّات على صعيد المرضى. وتتميّز برامج "كير بروجرام" بأنّها قابلة للتعديل بالكامل لتتوافق مع بروتوكولات كلّ مؤسّسة، وحاجات كلّ مريض، وأيّة تغييرات في التوجيهات المتعلقة بـ "كوفيد-19" – ويمكن تحديثها عبر السحابة من قبل مزودي الرعاية الصحية حتّى بعد نشر استعمالها، لضمان أعلى مستويات المرونة مع تطوّر الحالات.

وأوضح بيتر برونوفوست، طبيب معالج والرئيس التنفيذي لشؤون التحويل المخبري لدى "يو إتش"، قائلاً: "إنّنا نقدّر التعاون الفوري من ’ماسيمو‘ لدعم هذه المنصة الابتكارية التي ستساعد بدرجة كبيرة في قدرتنا على توسيع امتداد المراقبة عن بعد وتلبية طلب رعاية المرضى مع مواجهة مشاكل الاستيعاب والسلامة. أمّا بالنسبة إلى مرضانا الذين يعانون من فشل القلب الاحتقاني أو مرض الانسداد الرئوي المزمن، فإنّنا قادرين على تزويدهم بهذه القدرة على المراقبة عن بعد كي لا يخاطروا بالتقاط فيروس ’كوفيد-19‘ عبر تواجدهم على مقربة من مرضى يحتمل أن يكونوا مصابين بالفيروس. وبالطريقة نفسها بالنسبة إلى المرضى الذين تمّ تشخيص إصابتهم بفيروس ’كوفيد-19‘، نستطيع عزلهم بطريقة مناسبة عن مرضى آخرين، مع ضمان حصولهم على الرعاية المتطورة لإدارة صحتهم خلال عمليّة التعافي".

ومن جهته، قال جو كياني، المؤسّس والرئيس التنفيذي لشركة "ماسيمو": "إنّنا نشكر الممرضين/ الممرضات والأطباء الذين يكدحون بشجاعة في المستشفيات للاعتناء بنا جميعنا خلال فترة انتشار هذا الوباء. ويسرّنا أنّنا قادرين على مساعدتهم في الحجر الصحي وفي الاعتناء بفعاليّة بمرضى فيروس ’كوفيد-19‘ بأفضل طريقة ممكنة مع ’ماسيمو سيفتي نت‘. يشرفنا أنّنا عملنا مع ’يو إتش‘ لتقديم هذه التكنولوجيا إلى قطاع الرعاية الصحية لمساعدتهم على التصدي للتحديات التي يواجهونها خلال هذه الفترة التي لم يسبق لها مثيل".

وصرّح دانيال آي. سيمون، طبيب معالج والرئيس التنفيذي للشؤون المخبريّة والعلميّة لدى "يو إتش" ورئيس مركز كليفلاند الطبي، قائلاً: "يبرهن هذا التحالف عن استراتيجيّة ’يو إتش‘ لتحفيز التحسينات على صعيد صحة السكان. ومن خلال نشر استعمال أساليب ’خارجية‘ وعقد هذه الشراكة مع ’ماسيمو‘، يحصل مرضانا على مقاربات علاج متطوّرة، بالتزامن مع قيامنا بالمساعدة في تحسين المنتج للمستخدمين المستقبليّين ولتحويل القطاع".

تخطّط "يو إتش" إلى بدئ تجربة هذا النظام في الأسبوع المقبل.

لمحة عن شركة "ماسيمو"

تُعتبر "ماسيمو" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: NASDAQ:MASI) شركة عالمية رائدة في مجال التقنيات الطبية، حيث تطوّر وتنتج مجموعة واسعة من تقنيات المراقبة الرائدة في القطاع، بما في ذلك، القياسات المبتكرة والمستشعرات وأجهزة مراقبة المرضى وحلول الأتمتة والاتصال. وتكمن مهمتنا في تحسين نتائج المرضى وخفض تكلفة الرعاية. وأطلقت الشركة عام 1995، تقنيّة قياس نسبة الأكسجين في الدم عن طريق النبض باعتماد نظام "القياس أثناء الحركة والتروية المنخفضة" الذي يعرف بـ"ماسيمو إس إي تي" والذي ثبُت تفوقه على باقي تقنيات قياس نسبة الأكسجين عن طريق النبض2، وذلك وفقاً لأكثر من 100 دراسة مستقلة وموضوعية. كما أثبتت الدراسات أنّ "ماسيمو إس إي تي" من شأنه مساعدة الأطباء على الحدّ من اعتلال الشبكية الحاد لدى الأطفال حديثي الولادة 3، وتحسين سبل الكشف عن أمراض القلب الخلقية الحرجة لدى حديثي الولادة4، وتخفيض كلّ من التكاليف وتنشيط فريق الاستجابة السريعة ونقل الدم في وحدة العناية المركزة عند استخدامها إلى جانب "ماسيمو بيشنت سيفتي نت" للمراقبة المستمرة في أجنحة المستشفى بعد الجراحة5-7. وتُشير الإحصاءات إلى استخدام "ماسيمو إس إي تي" على أكثر من 200 مليون مريض في المستشفيات الرائدة ومواقع الرعاية الصحية الأخرى في جميع أنحاء العالم1، هو النظام الرئيسي لفحص نسبة الأكسجين في الدم عن طريق النبض في 9 من أفضل 10 مستشفيات مدرجة في قائمة الشرف لأفضل المستشفيات لعام 2019-2020 وفق موقع "يو إس نيوز آند وورلد ريبورت"8. وتواصل "ماسيمو" تحسين تقنية "إس إي تي"، حيث أعلنت عام 2018 أنّ دقّة مستشعرات قياس مستوى تشبع الدم بالأكسجين ("إس بيه أو 2") المستخدمة في "آر دي إس إي تي" قد تحسّنت بشكل كبير خلال حالات الحركة، ما يمنح الأطباء قدراً أكبر من الثقة بأنّ قيم مستوى تشبع الدم بالأكسجين ("إس بيه أو 2") التي يعتمدون عليها دقيقة وتعكس الحالة الجسدية للمريض. وفي عام 2005، قدمت شركة "ماسيمو" تقنية "راينبو بالس سي أو أوكسيميتري" التي تتيح مراقبةً مستمرة غير باضعة لمكونات الدم التي لم يكن من الممكن قياسها في الماضي، بما في ذلك مستوى الهيموجلوبين الكامل ("إس بيه إتش بي")، ومحتوى الأكسجين ("إس بيه أو سي")، وقياس مستوى الكربون في الهيموجلوبين ("إس بيه سي أو")، والميثيموجلوبين ("إس بيه ميت")، ومؤشر بليث للتقلب ("بيه في آي")، و"آي بيه في آي" (راينبو بيه في آي)، ومؤشر احتياطي الأكسجين ("أو آر آي"). وفي عام 2013، أطلقت الشركة منصة "روت" لمراقبة المرضى والربط، التي بنيت من الأساس لتكون غايةً في المرونة وقابلية التوسيع لتسهيل إضافة تقنيات المراقبة من "ماسيمو" وأطراف ثالثة أخرى؛ وتتضمن الإضافة الرئيسية لـ"ماسيمو" الجيل المقبل من "سيد لاين" لمراقبة وظائف الدماغ، وتقنية "أو 3 ريجيونال أوكسيمتري"، وخطوط العينات "آس إس إيه كابنوجرافي" مع "نومولين". وتتضمن مجموعة منتجات "ماسيمو" أجهزة المراقبة المستمرة وفي الموقع وقياس مستوى تشبع الكربون بما في ذلك أجهزة مصممة لاستخدامها في مجموعة من الحالات الطبية وغير الطبية منها تقنيات لاسلكية قابلة للارتداء مثل "راديوس-7"، و"راديوس بيه بيه جي"، وأجهزة نقالة مثل "راد-67"، وأجهزة قياس نسبة الأكسجين في الدم عن طريق النبض عند أطراف الأصابع "مايتي سات آر إكس"، وغيرها من الأجهزة المتوفّرة للاستخدام في المستشفيات والمنازل مثل "راد-97". وتتمحور حلول "ماسيمو" للأتمتة والتواصل حول منصة "آيريس" بما في ذلك، "آيريس غايت وي"، و"ماسيمو بيشنت سيفتي نت"، و"ريبليكا"، و"هايلو آيون"، و"يوني فيو"، و"دوكتيلا". للمزيد من المعلومات حول "ماسيمو" ومنتجاتها، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.masimo.com. يمكنكم الاطلاع على الدراسات السريرية المنشورة حول منتجات "ماسيمو" على الرابط الإلكتروني التالي: www.masimo.com/evidence/featured-studies/feature/

لم يحصل مؤشر "أو آر آي" و"آر بيه في آي" على ترخيص 510 ("كيه") من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، وهو غير متوفر للبيع في الولايات المتحدة الأمريكية. تمّ استخدام علامة "بيشنت سيفتي نت" المسجلة بموجب ترخيص من اتحاد "يونيفرسيتي هيلث سيستم".

المراجع

 

1. تقدير: بيانات "ماسيمو" محفوظة في الملف.

2. يُمكن إيجاد الدراسات السريرية المنشورة حول قياس نسبة الأكسجين في الدم عن طريق النبض ومزايا "ماسيمو إس إي تي" على موقعنا الإلكتروني: http://www.masimo.com. تشمل دراسات المقارنة دراسات مستقلة وموضوعية مكونة من ملخصات تقدم خلال الملتقيات العلمية ومقالات المجلات التي يستعرضها الأقران.

3. تانزر إيه إتش وآخرون. تأثير قياس نسبة الأكسجين في الدم عن طريق النبض على أحداث الإنقاذ وعمليات النقل إلى وحدة العناية المركزة: مرحلة ما قبل وبعد دراسة التزامن. ""أنيسثيولوجي". 2010؛ 112 (2): 282-287.

4. تانزر إيه إتش وآخرون. المراقبة بعد العمليات الجراحية - تجربة دارتموث. "أنيسثيزيا بيشنت سايفتي فاوندايشن نيوزليتر". ربيع- صيف 2012.

5. ماكغراث إس بيه وآخرون. إدارة المراقبة لوحدات العناية العامة: الاستراتيجية، والتصميم، والتنفيذ. مجلة اللجنة المشتركة حول الجودة وسلامة المرضى "ذي جوينت كوميشن جورنال أون كواليتي آند بيشنت سايفتي". يوليو 2016. 42 (7): 293-302.

6. كاستيللو إيه وآخرون. الوقاية من اعتلال الشبكية الخداجي لدى الخدج من خلال التغيرات في الممارسة السريرية وتقنية "إس بيه أو 2". مجلة "أكتا بايدياتريكا". فبراير 2011؛ 100 (2): 188-192.

7. دي فاهل جرانيلي إيه وآخرون. تأثير فحص نسبة الأكسجين في الدم عن طريق النبض على الكشف عن أمراض القلب الخلقية المرتبطة بالقناة: دراسة فحص مستقبلية سويدية على 39,821 مولود جديد. المجلة الطبية البريطانية "بي إم جاي".2009؛ يناير8؛ 338.

8. http://health.usnews.com/health-care/best-hospitals/articles/best-hospitals-honor-roll-and-overview.

 

لمحة عن "يونيفرسيتي هوسبيتالز"

تأسّست "يونيفرسيتي هوسبيتالز" في عام 1866، وهي تعمل على تلبية احتياجات المرضى من خلال شبكة متكاملة تضمّ 18 مستشفى، وأكثر من 50 مركز صحي ومرفق للعيادات الخارجية، و200 مكتب للأطباء في 16 مقاطعة في شمال ولاية أوهايو. وإن المركز الجامعي الرائد لهذا النظام الطبي، وهو مركز كليفلاند الطبي ("يونيفرسيتي هوسبيتالز كلايفلاند ميديكال سنتر") الواقع في منطقة "كلايفلاند يونيفرسيتي سيركل" الجامعية، تابع لكلية الطب التابعة لجامعة "كيس وسترن ريزيرف". كما يضم  الحرم الجامعي الرئيسي مستشفى "راينبو" للأطفال والرضع التابع لـ "يونيفرسيتي هوسبيتالز" ("يونيفرسيتي هوسبيتالز راينبو بيبيز آند تشيلدرينز هوسبيتال")، الذي صُنّف من بين أفضل مستشفيات الأطفال في البلاد؛ ومستشفى "ماكدونالد" للنساء، المستشفى الوحيد في أوهايو المخصص للنساء؛ ومعهد هارينغتون للقلب والأوعية الدموية، والذي يعد مركزاً وطنياً كبير الحجم لإحالة المرضى من أجل إجراءات القلب والأوعية الدموية المعقدة؛ ومركز "سيدمان" للسرطان، الذي يعد جزءاً من المركز الشامل للسرطان ("كيس كومبريهنسيف كانسر سنتر") المدعوم من قبل المعهد الوطني للسرطان.  وتقوم "يونيفرسيتي هوسبيتالز" بإعداد بعض من أهم البرامج السريرية والبحثية في البلاد، والتي تشمل مجالات السرطان، وطب الأطفال، وصحة المرأة، وجراحة العظام، والتصوير الشعاعي، وعلم الأعصاب، وطب القلب، وجراحة القلب والأوعية الدموية، وصحة الجهاز الهضمي، وزراعة الأعضاء، وطب المسالك البولية. ولطالما اعتبر مركز كليفلاند الطبي من بين المراكز صاحبة أفضل داء في استقصاءات التصنيف الوطنية، بما في ذلك "أفضل المستشفيات الأمريكية" من إعداد شركة "يو إس نيوز آند وورد ريبورت". كما تضم "يونيفرسيتي هوسبيتالز" معهد "هارينغتون ديسكفيري آت يونيفرسيتي هوسبيتالز" الذي يعد جزءاً من مشروع هارينغتون للاكتشاف والتطوير. وتجدر الإشارة إلى أن "يونيفرسيتي هوسبيتالز" تعد من أكبر أصحاب العمل في شمال شرق أوهايو حيث يعمل لديها 28 ألف طبيب وموظف. وتتمثل رؤيتها في تطوير علم الصحة ومبادئ الرحمة، ما يصب في مصلحة مرضاها في المستقبل، وتتمثل مهمة المنظمة الثابتة في تقديم الشفاء. والتعليم. والاكتشاف. يمكنكم متابعة "يونيفرسيتي هوسبيتالز" على موقع "لينكد إن"، و"فيسبوك": @UniversityHospitals و"تويتر": @Uhhospitals. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع التالي: UHhospitals.org.

بيانات تطلّعية

يحتوي هذا البيان الصحفي على بيانات تطلعية على النحو المحدد في المادة "27 إيه" من قانون الأوراق المالية لعام 1933 والقسم "21 إي" من قانون تبادل الأوراق المالية للعام 1934، بما يتعلق بقانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وتشمل هذه البيانات التطلعية، من بين أمور أخرى، بيانات تتعلق بالفعالية المحتملة لـتقنية "ماسيمو سيفتي نت"، و"راديوس بيه بيه جي"، و"دوكتيلا"، و"إس إي تي"، و"آر آر بيه". وتستند هذه البيانات التطلعية إلى التوقعات الحالية بشأن الأحداث التي تؤثر علينا في المستقبل، وهي عرضة لمخاطر وشكوك، يصعب التنبؤ بها جميعها ويعتبر الكثير منها خارج نطاق سيطرتنا ويمكن أن تتسبب في اختلاف نتائجنا الفعلية مادياً وبشكل عكسي عن تلك التي تتضمنها بياناتنا التطلعية نتيجة لعوامل ومخاطر مختلفة، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر: المخاطر المرتبطة بافتراضاتنا حول إمكانية تكرار النتائج السريرية؛ وتلك المرتبطة بإيماننا بأن تقنيات القياس الفريدة غير الباضعة من "ماسيمو"، والتي تشمل "ماسيمو سيفتي نت"، و"راديوس بيه بيه جي"، و"دوكتيلا"، و"إس إي تي"، و"آر آر بيه"، تساهم في الحصول على نتائج سريرية إيجابية وتسهم في سلامة المرضى؛ والمخاطر المرتبطة بإيماننا بأن اكتشافات "ماسيمو" الطبّية غير الباضعة تقدّم حلولاً فعالة من حيث التكلفة ومزايا فريدة؛ والمخاطر المرتبطة بفيروس "كوفيد- 19"؛ فضلاً عن عوامل أخرى ناقشناها في قسم "عوامل الخطر" في أحدث تقاريرنا التي أودعناها لدى لجنة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية والتي يمكن الحصول عليها مجاناً على موقع اللجنة الإلكتروني: www.sec.gov. وعلى الرغم من أننا نعتقد أن التوقعات الواردة في بياناتنا التطلعية هي توقعات منطقية، إلا أننا لا نعرف ما إذا كان سيتم إثبات صحتها. إن البيانات التطلعية كافة الورادة في هذا البيان الصحفي مؤهلة بشكل واضح بأكملها لكي تخضع لهذا البيان التحذيري. نحذركم من مغبة الاعتماد على أي من هذه البيانات التطلعية التي تعتبر صالحةً فقط في تاريخ صدورها ولا نتحمل مسؤولية تحديث أو مراجعة أو تعديل أي بيان تطلعي أو "عوامل الخطر" الواردة في أحدث تقاريرنا التي أودعناها لدى لجنة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية، سواء نتيجة لمعلومات جديدة أو أحداث مستقبلية أو غير ذلك باستثناء ما قد يكون مطلوباً منا بموجب قوانين الأوراق المالية المعمول بها.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20200323005759/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 


Contacts

للاتصالات الإعلامية:

شركة "ماسيمو"

إيفان لامب

هاتف: 9493963376

البريد الإلكتروني: elamb@masimo.com

أو

"يونيفرسيتي هوسبيتالز"

جورج ستاماتيس

هاتف: 2168443667

البريد الإلكتروني: George.Stamatis@UHhospitals.org





Permalink : https://aetoswire.com/ar/news/ماسيمو-ويونيفرسيتي-هوسبيتالز-تعلنان-معا-عن-ماسيمو-سيفتي-نت-حل-جديد-لإدارة-المرضى-عن-بعد-مصمم-لمساعدة-جهود-الاستجابة-لفيروس-كوفيد-19/ar

اللغة
الوسائط المتعددة

Photos

Masimo SafetyNet™ (Photo: Business Wire)

"ماسيمو سيفتي نت" (الصورة مقدمة من قبل: "بزنيس واير")

الرابط الثابت : https://aetoswire.com/ar/news/ماسيمو-ويونيفرسيتي-هوسبيتالز-تعلنان-معا-عن-ماسيمو-سيفتي-نت-حل-جديد-لإدارة-المرضى-عن-بعد-مصمم-لمساعدة-جهود-الاستجابة-لفيروس-كوفيد-19/ar