مافينير تكشف عن منصة مافينير السحابية لخدمات الاتصالات الغنية والتي توفر منصة خدمات الاتصالات الغنية ومركز ترابط عالمي لخدمات الاتصالات الغنية لتمكين خدمات الاتصالات الغنية نيابة عن المشغلين على الصعيد العالمي

توفر إطار عمل مفتوح لتمكين ابتكار متنوع من منظومة على مستوى القطاع

ريتشاردسون، تكساس -يوم الإثنين 20 مارس 2017 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم "مافينير"، الشركة الرائدة عالمياً في مجال حلول البنية التحتية المعرّفة بالبرمجيات والتي تتمتع بقاعدة مُنصّبةٍ رائدةٍ عالمياً من حلول المراسلة المتطورة التي تدعم أكثر من 3.5 مليار مشترك في 350 شركة مشغلة، عن إطلاق منصة ومركز "آر سي إس" القائمة على السحابة، مواصلةً توسيع مجموعتها المنتشرة عالمياً من حلول خدمات الاتصالات الغنية الرائدة التي تدعم عشرات الملايين من المشتركين في جميع أنحاء العالم.

ومن خلال منصة ومركز خدمات الاتصالات الغنية الجديدة خاصتها، تزود "مافينير" مزودي خدمات الاتصالات (سي إس بيه) بأسلوب مبتكر لنشر اتصالات آمنة ومتطورة بسرعة وكفاءة، مع الاستفادة من خدمات جديدة لتحقيق الدخل بدون التكاليف المرتفعة والتعقيد المرتبط بمشاريع البنية التحتية واسعة النطاق للشبكات.

وبالإمكان نشر منصة "مافينير" لخدمات الاتصالات الغنية بسهولة مباشرةً في شبكة الشركة المشغلة، كنموذج مستضاف من قبل "مافينير" أو تتم إدارتها بواسطة نموذج هجين والذي يؤدي إلى مزيج من كليهما. ويتيح هذا الأسلوب الفريد لمزودي خدمات الاتصالات اختيار الوظائف التي يودون الحفاظ عليها في شبكتهم، مثل بيانات العملاء – والتي تعيد السيطرة للشركات المشغلة وتوسّع دورها في الاقتصاد الرقمي.

وللتأكيد على التزامها بتطوير خدمات الاتصالات الغنية ذات قيمة مضافة، ضمنت الشركة أيضاً أن تقدم منصة خدمات الاتصالات الغنية الخاصة بها بيئة مفتوحةً، ليمكنها الاستفادة من الابتكار في المنظومة الأوسع للقطاع، بحيث يمكن لمزودي خدمات الاتصالات أن يستفيدوا بالكامل من الفرص الناشئة عن خدمات الاتصالات الغنية.

وقال بارديب كوهلي، الرئيس والرئيس التنفيذي في شركة "مافينير": "لقد استمعنا لعملاءنا من مزودي الخدمات في جميع أنحاء العالم، والذين يرغبون بتطبيق أسلوب جديد لخدمات الاتصالات الغنية، من شأنه أن يقلل الحواجز التي تعترض الدخول، ويتيح خيارات نشر أسرع ويحفز فرص جديدة لتحقيق الدخل. كونها رائدةً في مجال حلول الشبكات الافتراضية القائمة على البرمجيات وأنظمة المراسلة في صميم عملها، فلا أحد يفهم خدمات الاتصالات الغنية أكثر من ’مافينير‘، التي تتمتع بأكبر قاعدةٍ عالمية منصّبة من خدمات الرسائل القصيرة ’إس إم إس‘، وخدمات رسائل الوسائط المتعددة ’إم إم إس‘، والبريد الصوتي ونظم خدمات الاتصالات الغنية، وتنقل ملايين الرسائل يومياً عبر العالم. وبإمكان منصة ومركز خدمات الاتصالات الغنية خاصتنا أن تلبي متطلبات الاتصالات المتطورة الخاصة بمزودي خدمات الاتصالات، حيث بإمكاننا توصيلهم بمزودي خدمات آخرين وفي النهاية بالملايين من المشتركين، دون الحاجة لبذل جهد لبناء شبكات خاصة بهم. وتتمثل إحدى استراتيجياتنا بتمكين اتصال مركز خدمات الرسائل القصيرة ’إس إم إس سي‘ ومركز خدمات رسائل الوسائط المتعددة ’إم إم إس سي‘ مع مركز خدمات الاتصالات الغنية القائم على السحابة خاصتنا بغية تحقيق التقارب والتوافق مع الإصدارات السابقة".

وتقدم هذه الإضافات الجديدة لمجموعة "مافينير" من حلول خدمات الاتصالات الغنية، لمزودي الخدمات الغنية تحكماً أكبر بخيارات نشر خدمات الاتصالات الغنية خاصتهم، ما يزيد من الانفتاح والتشغيل البيني. وتشمل المزايا الرئيسية ما يلي:

 

  • بإمكان للمشغلين أن يحافظوا على التحكم بنظام المراسلة وبيانات العملاء.
  • خفض الوقت اللازم لتسويق الخدمات من أشهر إلى أسابيع لمجموعة كاملة من خدمات الاتصالات الغنية التي تلبي مواصفات خدمات الاتصالات الغنية المحددة من قبل رابطة "جي إس إم إيه" ومعايير المواصفات العالمية.
  • تسريع القدرة على توسيع نطاق العروض لتشمل حلول المراسلة القائمة على بروتوكول الإنترنت "آي بيه" المتقاربة بالكامل.
  • إتاحة إمكانية فرص إضافية لتحقيق الدخل عبر الخدمات الجديدة مثل بطاقات التعريف المتعددة، وبرنامج الدردشة الآلية والمراسلة كمنصة "إم إيه إيه بيه".
  • يدعم الحل المتكامل أيضاً مجموعة واسعةً من الأجهزة الداعمة لخدمات الاتصالات الغنية ويحتوي على أحدث وسائل الحماية الأمنية، والحماية من الرسائل الإلكترونية غير المرغوب بها، والاحتيال قائمة على الشبكة باستخدام منصة الرسائل الإلكترونية غير المرغوب بها والاحتيال وجدار الحماية للإشارات قائمَين على التعلم الآلي من "مافينير".
  • نظام خدمات اتصالات غنية مفتوح وقابل للتشغيل البيني، لا يهيمن عليه مزودو الخدمات من الأطراف الثالثة.

 

ويُدعَم عرض "مافينير" الفريد في حلول خدمات الاتصالات الغنية بواسطة تخصصه بدفع منظومة ممتدة على مستوى القطاع، بكونه مفتوحاً لأي شركة تؤدي دوراً في الاتصالات المتطورة. وسيدعم هذا الأمر نشوء تجارب أغنى لمستخدمي الأجهزة، كما يتيح لمزودي خدمات الاتصالات الوصول إلى قنوات جديدة لتحقيق الدخل من التدفقات المؤسسية للتعامل المباشر بين التطبيقات والأشخاص (إيه تو بيه) وصولاً إلى التسويق الجوال الحيوي وأطر عمل برامج الدردشة الآلية. وتعتبر هذه القدرة بالغة الأهمية، مع انتقال مزودي خدمات الاتصالات إلى المحاكاة الافتراضية لوظائف الشبكات "إن إف في"، ويبدأون بدعم حركة إنترنت الأشياء "آي أو تي" وشبكة الجيل الخامس "5 جي".

وقالت باميلا كلارك ديكسون، المحلل الرئيسي للاتصالات الرقمية ووسائل التواصل الاجتماعي في شركة "أوفوم": "لا يزال الوصول إلى نطاق عالمي يمثل تحدياً لخدمات الاتصالات الغنية. ووسيتطلب نجاح خدمات الاتصالات الغنية نشر مزيد من المشغلين لخدمات الاتصالات الغنية، والمزيد من التشغيل البيني لخدمات الاتصالات الغنية الخاصة بالمشغلين، وانتشاراً أكبر بين عملاء خدمات الاتصالات الغنية الأصليين المترابطين مثل ’أندرويد ماسجز‘، ومنظومةً تتيح تحقيق الدخل، وتشمل التفاعل بين الشركات والمستهلكين".

واختتم كوهلي الحديث قائلاً: "كقطاع، بإمكاننا أن نخلق فرصاً تجاريةً مذهلة من خدمات الاتصالات الغنية وإنترنت الأشياء وشبكات الجيل الخامس، ومن واجبنا أن نضمن قدرة عملائنا من مزودي خدمات الاتصالات على مواصلة تحقيق مصادر جديدة ومربحة للدخل من أحدث الخدمات. إن نجاحهم هو نجاحنا، وهو مبدأ أساسي لشركتنا بأن تعمل إلى جانب مزودي خدمات الاتصالات لبناء حلول ذكية ومرنة يمكن أن تكون محفزاً للابتكار والنمو. وبالتعاون مع شركائنا الذين يفوقون 350 مشغلاً، بإمكاننا تسريع اتصالات الجيل التالي لقاعدة عملائنا المشتركة التي تبلغ 3.5 مليار مشترك، لننقلهم إلى المستقبل. وعلى عكس حلول البث عبر الإنترنت ’أو تي تي‘ المنتشرة على نطاق واسع، سيحافظ مزودو خدمات الاتصالات، مع منصة ’مافينير‘، على تحكمهم بخدماتهم وبيانات مشتركيهم، وبإمكانهم إطلاق عروض جديدة مصممة لتتناسب مع سلوكيات المستخدمين، وتحقيق العوائد سريعاً دون الحاجة لبناء شبكات خدمات الاتصالات خاصتهم من الصفر، حيث يمكنهم ببساطة الاتصال بسحابة ’مافينير‘ لوصول فوري إلى البنية التحتية والخدمات".

يتولى حالياً حل "مافينير" لخدمات الاتصالات الغنية، وهو أول حل متوافر تجارياً على مستوى القطاع، الحركة المباشرة لملايين المشتركين في جميع أنحاء العالم، داعماً العديد من العملاء والأجهزة. لمزيد من المعلومات عن منصة ومركز خدمات الاتصالات الغنية من "مافينير" الرجاء مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني: contactus@mavenir.com، أو زيارة الصفحة المخصصة لحل مركز ومنصة خدمات الاتصالات الغنية خاصتنا على موقعنا الإلكتروني على: http://www.mavenir.com/our-solutions/rcs-cloud-services.

لمحة عن شركة "مافينير سيستمز" | "مافينير"

تعدّ "مافينير"، والتي تجمع ما بين شبكات "ميتل موبايل"، و"كزورا" و"رانزور" – لاعباً رائداً في مجال حلول الشبكات المتطورة والمثبتة في السحابة. وباعتبارها شريكاً موثوقاً، تسرّع "مافينير" وتعيد تعريف تحول الشبكات لمزودي الخدمات، من خلال توفير حافظة منتجات شاملة عبر كل طبقة من البنية التحتية للشبكات. بدءاً بطبقات خدمات وتطبيقات شبكات الجيل الخامس "5 جي" وصولا ًإلى صميم المجموعة وشبكة النفاذ الراديوي "آر إيه إن" – تتصدر "مافينير" الطليعة في مجال حلول الشبكات المتطورة والمثبتة في السحابة، متيحةً تجارب مبتكرة وآمنة للمستخدمين النهائيين.

ومن خلال تقديمها لخدمات الاتصالات الصوتية عبر شبكات التطور طويل الأمد "في أو إل تي إي"، خدمات الاتصالات الصوتية عبر شبكات الإنترنت اللاسلكية "في أو واي فاي"، والمراسلة المتطورة، والبريد الصوتي المرئي وحلول شبكة النفاذ الراديوي للسحابة الأولى في القطاع، وخدمة ما يفوق 350 عميلاً من خلال 3.5 مليار مشترك، تتيح منصة "مافينير" لمزودي الخدمات أن يقدموا حالياً رؤية مستقبلية ويحققوا مصادر للدخل وكفاءات تشغيلية جديدة.

www.mavenir.com

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية من البيان الصحفي على موقع (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي:

http://www.businesswire.com/news/home/20170319005022/en/

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 


Contacts

لاتصال وسائل الإعلام بـ"مافينير"

ماريا هدسون

نائب الرئيس الأول، ورئيس التسويق المؤسسي

هاتف: 7894604040 (0) 44+

البريد الإلكتروني: maria.hudson@xura.com





Permalink : http://aetoswire.com/ar/news/3575/ar

اللغة
الوسائط المتعددة

الرابط الثابت : http://aetoswire.com/ar/news/3575/ar