معهد برود التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وجامعة هارفارد ضمن المشاركين في التسهيل المشترك لترخيص تقنية كريسبر– كاس 9 من شركة إم بيه إي جي إل إيه

لا يزال باب قبول طلبات براءات الاختراع مفتوحاً للمتقدمين

دنفر -يوم الثُّلَاثاء 11 يوليو 2017 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): يسرّ شركة "إم بيه إي جي إل إيه" المحدودة، الرائدة عالمياً في مجال الترخيص، أن تعلن أن حملة براءات الاختراع الأساسية لتقنية تعديل جينات التكرارات العنقودية المتناوبة منتظمة التباعد (كريسبر)، قدموا براءات اختراع تلبية لدعوة "إم بيه إي جي إل إيه" للمشاركة لإنشاء منصة ترخيص مشتركة لتقنية "كريسبر- كاس 9" العالمية، وأنها مستمرة في قبول طلبات البراءات.

وقال لاري هورن، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة "إم بيه إي جي إل إيه": "تعتبر الاستجابة الواسعة لمبادرة ’إم بيه إي جي إل إيه‘ لتجميع براءات الاختراع الأساسية لتقنية ’كريسبر‘، دليلاً جديداً على وجهة النظر واسعة النطاق بأن تقنية ’كريسبر‘ بالغة الأهمية لدرجة لا يمكن معها أن تُترك عرضةً لمخاطر منازعات لا تنتهي على براءات الاختراع وأنظمة الترخيص المتجزئة، في حين تمثّل عملية التجميع التي توفر عملية ترخيص شاملة فعالة وواضحة الإجراءات للعلماء والشركات في جميع أنحاء العالم، أفضل أمل لإطلاق القدرات الكاملة لهذه التقنية التي تحمل إمكانية تحسين الحياة. ولا يزال الباب مفتوحاً لتقديم براءات الاختراع، مع سعي ’إم بيه إي جي إل إيه‘ لتوفير إمكانية الوصول إلى أكبر قدر ممكن من الملكيات الفكرية الخاصة بـتقنية ’كريسبر‘، ليستفيد السوق من وجهات نظر جميع الأطراف المعنية في هذه الفرصة الطوعية لتشكيل أرضية مشتركة تحدد مستقبل ’كريسبر‘".

ورحبت "إم بيه إي جي إل إيه" بموافقة معهد "برود" التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وجامعة هارفارد على المشاركة، حيث قدّم المعهد براءات الاختراع الرئيسية لتقنية "كريسبر-كاس9" لدراستها مع مالكيها المشتركين: جامعة هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وجامعة روكفلر.

وقال إيسي روزن، الرئيس التنفيذي لشؤون الأعمال في معهد "برود": "نحن ندعم، وبشدة، إتاحة تقنية ’كريسبر‘ على نطاق واسع، حيث يمنح معهد ’برود‘ بالفعل تراخيص ’كريسبر-كاس9‘ بشكل غير حصري لجميع التطبيقات، باستثناء مجال العلاجات البشرية، حيث وضعنا حدوداً للحصرية بشكل كبير. ونحن نتطلع إلى العمل مع الجهات الأخرى لضمان أوسع وصول ممكن إلى جميع الملكيات الفكرية الأساسية لتقنية ’كريسبر‘".

من جهتها، أضافت كريستين نيومان، المدير التنفيذي لشؤون ترخيص التقنيات الحيوية في "إم بيه إي جي إل إيه": "بغض النظر عن نتائج الإجراءات القانونية والإدارية المختلفة في الولايات المتحدة وأوروبا، فإن العديد من براءات الاختراع الخاصة بتقنية ’كريسبر‘، والتي تمتلكها العديد من المؤسسات المختلفة ستظل معلقة، بالإضافة إلى ضرورة الحصول على تراخيص متعددة. وستستفيد الشركات العاملة في مجال البحث والتطوير في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك حملة التراخيص الحصرية حالياً، من شفافية عملية تجميع البراءات والقدرة على ترخيص براءات الاختراع اللازمة في معاملة واحدة بشروط عادلة واضحة الإجراءات".

ويمكن لحملة براءات الاختراع زيارة الرابط الإلكتروني التالي: http://www.mpegla.com/main/pid/CRISPR/default.aspx للاطلاع على الشروط والإجراءات الناظمة لعملية تقديم البراءات والتأهل. ولا بدّ من حيازة براءة اختراع مؤهلة واحدةٍ على الأقلّ للمشاركة في عملية تطوير الترخيص. وسيتم تحديد الأهلية من قبل "إم بيه إي جي إل إيه" دون أن يتكبد مقدم العرض أي تكلفة إضافية. ولا تتطلب المشاركة ليست أي التزام أو واجبات، باستثناء السرية، إلى أن يقرر حامل البراءة المؤهل الانضمام إلى منصة الترخيص.

لمحة عن "إم بي إي جي إل إيه"

تُعتبر "إم بي إي جي إل إيه" المزود الرائد عالمياً للتراخيص الشاملة اللازمة للمعايير وغيرها من المنصات التقنية. منذ بدايتها في تسعينيات القرن الماضي، تصدّرت "إم بي إي جي إل إيه" مجموعات براءات الاختراع الحديثة التي تسهم في إنتاج المعايير الأوسع استخداماً في تاريخ الإلكترونيات الاستهلاكية. وتدير "إم بي إي جي إل إيه" حالياً برامج ترخيص لمجموعة متنوعة من التقنيات تشمل أكثر من 14 ألف براءة اختراع في 84 دولة مع 230 حامل براءة اختراع تقريباً وأكثر من ستة آلاف من حملة التراخيص. كما تقوم "إم بي إي جي إل إيه" من خلال مساعدة المستخدمين على الوصول إلى حقوق براءات الاختراع لخياراتهم التقنية، بتقديم حلول التراخيص التي توفر إمكانية الوصول إلى الملكية الفكرية الأساسية، وحرية التشغيل، وانخفاض مخاطر التقاضي ووضوح الإجراءات في عملية تخطيط الأعمال. وهذا يمكّن المخترعين والمؤسسات البحثية وغيرهم من أصحاب التقنيات من الاستفادة مادياً وتسريع اعتماد السوق لأصولها إلى سوق عالمية مع الحد من تكاليف الترخيص بشكل كبير. كما تعمل "إم بي إي جي إل إيه" على تطوير مجموعات براءات الاختراع لتقنية تعديل جينات التكرارات العنقودية المتناوبة منتظمة التباعد ("كريسبر") وتقنيات بطاريات متطورة، وأسست مشاريع ترخيص لمجالات التشخيص الجزيئي وعلاجات قليل النوكليوتيد. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.mpegla.com.

إنّ نصّ اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أمّا الترجمة فقد قدِمتْ للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنصّ اللغة الأصلية الذي يمثّل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.


Contacts

"إم بيه إي جي إل إيه"

توم أورايلي

هاتف: 3032001710

فاكس: 3019868575

البريد الإلكتروني: toreilly@mpegla.com





Permalink : http://aetoswire.com/ar/news/4220/ar

الرابط الثابت : http://aetoswire.com/ar/news/4220/ar