هواوي تطلق تراك إيه آي للمساعدة على تحديد العلامات المبكرة لضعف البصر لدى الأطفال حول العالم

سيتمّ استعمال تقنيّة الذكاء الاصطناعي والهواتف الذكيّة من "هواوي" في مستشفيات العيون حول العالم بالاشتراك مع معهد رائد للعيون.

لندن -الأربعاء 17 أبريل 2019 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): قامت "هواوي" بنشر خبرتها في مجال الذكاء الاصطناعي مع هيئات رائدة للأبحاث الطبية من أجل المساعدة على حماية نظر الأطفال. وتعمل "هواوي" مع "آ آي إس أراجون" و"دايف ميديكال" للتشارك في ابتكار "تراك إيه آي"، وهو تقييم يقوم على الذكاء الاصطناعي ومصمّم لتحديد وتشخيص العلامات المبكرة لضعف النظر لدى الأطفال.

وتقدّر منظمة الصحة العالميّة تواجد 19 مليون طفل في العالم يعانون من ضعف البصر، منهم بين 70 و80 في المائة من الحالات التي يمكن تفاديها أو شفائها. وفي أغلب الحالات، سيبقى هؤلاء الأطفال غير مشخصين لأعوام، ما يؤدي إلى نتائج أكثر جديّة على صعيد نظرهم، والتطوّر العامّ، والتعليم، والفرص الاجتماعيّة. وتؤثّر حاليّاً حالات ضعف النظر الأقلّ حدّة والتي يسهل تفاديها بحوالي 12.8 مليون طفل.

وقالت فيكتوريا بوييو، طبيبة عيون متخصّصة في مجال الأطفال لدى "دايف ميديكال"، في هذا السياق: "خلال الأعوام القليلة الماضية، التزمنا بتطوير أداة تقيّم الوظائف البصريّة لدى الأطفال الصغار وتحدّد من يعاني من ضعف البصر بينهم".

وأضافت: "مع قيام ’هواوي‘ بدعم ’دايف‘ من خلال تقنية الذكاء الاصطناعي، أصبحنا حاليّاً قادرون على العمل تجاه تحقيق هذا الهدف. ويتمحور هدفنا حول تطبيق هذه التقنيّة حول العالم ونستطيع من خلال مقاربتنا المتعددة الأعراق أن نقدّم خدماتنا إلى جميع أنواع الضعف البصري".

ومن أجل الكشف عن الضعف البصري، تعمل برمجيّة "دايف" (أجهزة لفحص بصري متكامل) عبر ’ميتبوك إي‘ لمراقبة نظرة كلّ عين، في حين ينظر المريض إلى المؤثرات المصمّمة لاختبار النواحي المختلفة من الأداء البصري. وتتمّ بعد ذلك معالجة البيانات الناتجة عن طريقة نظرة المريض عبر الهاتف الذكي "هواوي بيه 30" من خلال خوارزمية "هواوي هاي إيه آي" لتحديد المؤشرات المحتملة للضعف البصري.

ومع "هواوي بيه 30" وتقنيّة "هواوي هاي إيه آي"، تنشئ مبادرة "تراك إيه آي" جهازاً سهل الاستعمال وقابل للحمل وميسور التكلفة من أجل تحديد هذه المشاكل لدى الأطفال فور الإمكان وبدءاً من عمر ستّة أشهر. وفي النهاية، يتمحور الهدف حول تمكين الأفراد الذين لم يتلقوا التدريب من المساعدة على تحديد الأطفال الذين ربما يعانون من ضعف النظر لمساعدتهم في الحصول على العلاج في وقتٍ أبكر.

وصرّح بيتر جودن، متخصّص تقني لدى "هواوي"، قائلاً: "في الماضي، لم تكن الهواتف الذكيّة قويّة بدرجة كافية لمعالجة الخوارزميات المركبة القائمة على الذكاء الاصطناعي وتوجّب إرسال البيانات إلى السحابة من أجل المعالجة. ويساهم التواصل من وإلى السحابة بجعل معالجة الذكاء الاصطناعي بطيئاً، وهو عديم الفائدة من دون شبكة. وتقوم تقنيّة ’تراك إيه آي‘ الجديدة بدمج أفضل خصائص تقنيّة ’هواوي‘ للتعليم الآلي ومعالجة الذكاء الاصطناعي عبر الجهاز مع أبحاث وأفكار ملموسة من ’آي آي إس أراجون‘ و’دايف ميديكال‘".

وأضاف: "يشكّل ’تراك إيه آي‘ جزءاً من التزام ’هواوي‘ الأكثر اتّساعاً لتخطّي حدود الممكن إنسانيّاً، واستخدام الذكاء الاصطناعي للخير. ويتمحور هدفنا لهذا المشروع حول تمكين الأهل والأطباء في جميع زوايا الأرض من كشف الضعف البصري بطريقة أسرع وأسهل وأكثر فعاليّة من خلال تقنيّة الذكاء الاصطناعي".

كيف يعمل؟

يتمتّع الأطفال الذين يعانون من ضعف البصر بأنماط رؤية مختلفة بالمقارنة مع الأطفال الذين يتمتّعون برؤية عاديّة. إنّ "دايف" قادرة على تجميع البيانات حول وضعيّة النظرة بدقة خلال عرض المؤثرات البصريّة المصممة بطريقة علمية. وقد تكون ترجمة هذه البيانات صعبة للعاملين في مجال الرعاية الصحيّة من غير المتخصّصين. أمّا باستخدام الذكاء الاصطناعي، فيُمكن تدريب الحواسيب على تحديد أنماط النظر غير الطبيعيّة لعروض وتشخيصات مدعومة أسهل، وتسريع العمليّة بدءاً من التشخيص ووصولاً إلى إدارة الحالة.

ويقوم "تراك إيه آي" على قدرات "تنسر فلو" من "جوجل"، وهي منصّة مفتوحة المصدر، وقدرات "هواوي هاي إيه آي" لخلق نظام تعليم آلي على الهواتف الذكيّة باستخدام رقاقة "كيرين 980" الثوريّة، قوّة محرّكة لمعالجة الذكاء الاصطناعي تحدّد مستقبل الذكاء الاصطناعي من خلال الهواتف الذكيّة.

وتقوم وحدتان مخصّصتان للمعالجة العصبية المزدوجة ("إن بيه يو") مدمجتَان في "كيرين 980" بدعم الذكاء الاصطناعي عبر الجهاز، ما يدلّ إلى معالجة وظائف الذكاء الاصطناعي عبر الهاتف الذكيّ نفسه، فيسرّع العمل كثيراً مع الحفاظ على خصوصيّة المستخدم. وتساعد وحدة المعالجة العصبية المزدوجة أيضاً على جعل خصائص الذكاء الاصطناعي عبر الهاتف الذكيّ أكثر ذكاءاً مع مرور الوقت، وتزيد الأداء والفعاليّة على أساس يومي.

وتجدر الإشارة إلى أنّ "تراك إيه آي" عبر الهاتف الذكيّ قابل للحمل، ولا يحتاج إلى اتّصال "واي-فاي"، ويحصل على البيانات بالوقت الفعلي من أجل تسريع عملية التشخيص. وتسمح القدرات التي ليس لها مثيل لهاتف "هواوي" باستعمال "تراك إيه آي" حول العالم، بدءاً من طبيب عيون في مستشفى بالمملكة المتحدة ووصولاً إلى طبيب قرية في منطقة أفريقيّة نائية.

وستؤدي التجارب المبكرة قريباً إلى اعتماد واسع. ويحتاج نشر نظام قائم على الذكاء الاصطناعي إلى جمع بيانات آلاف الأطفال، ويتمّ حاليّاً تجميع البيانات من قبل مراكز الأبحاث التي تجري اختبارات في خمسة بلدان ضمن ثلاث قارّات (الصين والمكسيك والإمارات العربية المتحدة وإسبانيا والمملكة المتحدة). وعند جمع مجموعة كبيرة من البيانات، سيتمّ تدريب الشبكات العصبيّة وسيتمّ استعمال جهاز تجريبي في وقتٍ لاحق من العام الحالي في ظلّ خطط نشر الاستعمال في عام 2020، ما سيساعد العاملين في مجال الرعاية الصحيّة على تشخيص ومعالجة حالات العيون مبكراً.

ويتوافر جهاز"هواوي بيه 30" و"هواوي بيه 30 برو" فوراً حول العالم، وتتألّف معلومات التسعير ممّا يلي:

"هواوي بيه 30 برو"

  • ذاكرة وصول عشوائي بسعة 8 جيجابايت + ذاكرة القراءة فقط بسعة 128 جيجابايت – 999 يورو
  • ذاكرة وصول عشوائي بسعة 8 جيجابايت + ذاكرة القراءة فقط بسعة 256 جيجابايت – 1099 يورو
  • ذاكرة وصول عشوائي بسعة 8 جيجابايت + ذاكرة القراءة فقط بسعة 512 جيجابايت – 1249 يورو

"هواوي بيه 30"

  • ذاكرة وصول عشوائي بسعة 6 جيجابايت + ذاكرة القراءة فقط بسعة 128 جيجابايت – 799 يورو

-انتهى-

يحتوي هذا البيان الصحفي على وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على البيان الكامل هنا:

https://www.businesswire.com/news/home/20190415005748/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.


Contacts

"إتش+كيه ستراتيجيز"

كاندانس ويليامسون

هاتف: +44(0)2074133000

البريد الإلكتروني: HuaweiP30@hkstrategies.com





Permalink : https://aetoswire.com/ar/news/هواوي-تطلق-تراك-إيه-آي-للمساعدة-على-تحديد-العلامات-المبكرة-لضعف-البصر-لدى-الأطفال-حول-العالم/ar

اللغة

الرابط الثابت : https://aetoswire.com/ar/news/هواوي-تطلق-تراك-إيه-آي-للمساعدة-على-تحديد-العلامات-المبكرة-لضعف-البصر-لدى-الأطفال-حول-العالم/ar