تعيين لارس لينه رئيساً تنفيذيّاً لمجموعة إنكوبيتا

الرئيس التنفيذي السابق لشركة "سيزيجي" المحدودة والمدير القطري في شركة "جوجل" يتولى رئاسة "إنكوبيتا" مع تنحّي آلان ليبشيتز عن منصبه

لندن، وهامبورغ، ألمانيا -الخميس 14 يناير 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) - عُيِّن لارس لينه رئيساً تنفيذيّاً لمجموعة "إنكوبيتا"، وهي مجموعة خدمات التسويق الرقمي المستقلة. وسيستلم الرئيس التنفيذي السابق لشركة "سيزيجي" المحدودة المسؤولية من المؤسس آلان ليبشيتز الذي قامت شركته "إنترفايس" بالاستحواذ العكسي على "إنكوبيتا" القابضة في عام 2011. وسينتقل آلان ليشغل منصب رئيس مجلس إدارة "إنكوبيتا".

ويتمتع لارس بخبرة تزيد عن 30 عاماً في القطاع. وقبل انضمامه إلى "إنكوبيتا"، أمضى لارس أربع سنوات كرئيس تنفيذي عالمي في "سيزيجي"، وهي شركة تابعة لمجموعة "دبليو بيه بيه" مدرجة في البورصة. وقبلها أمضى لارس سبع سنوات في "جوجل" مديراً قطريّاً في منطقة ألمانيا والنمسا وسويسرا، ما مهد الطريق أمام عملاق التكنولوجيا لمضاعفة عائداته بمقدار أربع مرات في ألمانيا. وشغل لارس أيضاً العديد من المناصب الإدارية العليا في عدد من الوكالات من بينها "ماكسوس" و"جروب إم" و"كارات" و"إم إي سي".

وبالإضافة إلى دوره الحالي كرئيس تنفيذي جديد لمجموعة "إنكوبيتا"، فإن لارس عضوٌ في المجلس الاستشاري لـ "يكست"، و betterplace.org، وهي منظمة غير حكومية مقرها برلين. وهو أيضاً مستثمر مموّل في "كلايميني"، وهي شركة محدودة المسؤولية. وبصفته الرئيس التنفيذي للمجموعة، سيقود لارس تموضعَ الشركة ونموها، بما في ذلك عملياتها في أمريكا الشمالية، ودفع استراتيجية الأعمال وتوطيد وحدة المجموعة في جميع أنحاء العالم.

تعمل "إنكوبيتا" في 14 دولة ولها مكاتب في مدن منها لندن ونيويورك ولوس أنجلوس ومدريد وسيدني وكايب تاون. وفي عام 2013، تم الاستحواذ على شركة "نت ميديا بلانيت" ("إن إم بيه آي") الناجحة للغاية، ما أدى إلى نمو كبير لـ "إنكوبيتا" إذ عزّز عروضها الإعلانية. وأدّى الاستحواذ اللاحق في عام 2016 على شركة "دي كيو آند إيه" المتخصصة في تكنولوجيا التسويق المستقبلي إلى توسيع النمو الجغرافي للشركة ونمو منتجاتها. وأعقب ذلك الاستحواذ على "جوي ستيك"، الشركة الإبداعية المتخصصة الرائدة في السوق، ​​في عام 2018. ومن خلال عمليات الاستحواذ هذه، تقدم "إنكوبيتا" للعملاء مجموعة كاملة من الخدمات التي لا تضاهى والتي تربط بين الوسائط والتكنولوجيا والإبداع.

وفي الأشهر الـ12 الماضية، أطلقت "إنكوبيتا" العديد من المنصات المبتكرة الجديدة. وقد شمل ذلك تكنولوجيا "سيم لس" المسجلّة الملكيّة والحائزة على جوائز، والتي تشمل ميزة البحث السلس "سيملس سيرتش"  - الذي يقيس التأثير المتزايد للكلمات المفتاحية الرئيسية، المدفوعة منها والعضوية، لتحسين محركات البحث – وميزة الإبداع السلس "سيملس كرياتيف" - التي توحّد نشاط الوسائط والتجميع الإبداعيّ على نطاقٍ واسع. وأجرت الشركة أيضاً سلسلة من التعيينات الجديدة بما في ذلك تعيينٌ على مستوى عالٍ لجون كاودري كرئيسٍ تنفيذيّ في الولايات المتحدة.

وعلق آلان ليبشيتز، مؤسس ورئيس مجلس الإدارة، قائلاً: "بعد أن أطلقتُ شركةً صغيرة في جنوب أفريقيا منذ سنوات عديدة، أشعر بالفخر الشديد لما وصلت إليه الشركة. ومن خلال بناء فريقٍ رائع من حولي وإضافة أعمال ملهمة من جميع أنحاء العالم، نمت ’إنكوبيتا‘ لتصبح لاعباً رائداً في خدمات التسويق الرقمي. تتبوأ الشركة مكانة رائعة، إلا أنني أؤمن أنه، ومن أجل تسريع الخطى ومواجهة تحديات المستقبل، فإننا نحتاج إلى نوع مختلف من القادة".

وأضاف: "لديّ ملء الثقة بأن لارس هو القائد الذي تحتاجه الشركة لدفع ’إنكوبيتا‘ قدماً. فهو يتمتع بالخبرة اللازمة لتقريب الفريق معاً، ووضع استراتيجية واضحة، والبناء على الأساس الرائع الذي تمكّنت من إنشائه مع فريقي الرائع. لذلك، فإنه يسعدني ويشرفني أن أسلم عباءة الرئيس التنفيذي لمجموعة ’إنكوبيتا‘ إلى لارس لينه".

من جانبه، قال لارس لينه، الرئيس التنفيذي لمجموعة "إنكوبيتا": "يسعدني ويشرفني الانضمام إلى مثل هذه الشركة المبتكرة ذات التفكير المستقبلي. لقد استمرّت ’إنكوبيتا‘ في النمو خلال واحد من أكثر الأعوام تحدياً بالنسبة للقطاع، وفي هذا دليل على الجودة والعمل الجاد الذي يقوم به كل عضو في الفريق في جميع أنحاء العالم. لقد ازدهرت الشركة تحت قيادة آلان، وإنه لشرفٌ عظيم بأن أولاني ثقته للمضيّ قدماً في حلمه".

"ومع استمرار تطوّر التسويق بوتيرةٍ سريعة، أصبح من الصعب على العلامات التجارية التواصل مع عملائها، الآن وأكثر من أيّ وقت مضى. ولكن من خلال دمج الوسائط والتكنولوجيا والإبداع بطريقة سلسة، طورت ’إنكوبيتا‘ الخدمات والمنتجات المناسبة لمساعدة العملاء على النمو في عالمٍ رقميّ. تعيد ’إنكوبيتا‘ ملكية تجربة العميل إلى أيدي عملائها، ولا يسعني الانتظار لأرى كيف سيبدو الفصل التالي في رحلة ’إنكوبيتا‘".

لمحة عن "إنكوبيتا":

تمثل "إنكوبيتا" اتحاد ثلاث شركات متخصصة رائدة في السوق في مجالات التكنولوجيا والإعلام والإبداع – وهي "دي كيو آند إيه" و"إن إم بيه آي" و"جوي ستيك" على التوالي. ومن خلال دمج هذه التخصصات الثلاثة بسلاسة وإعادة التفكير في قواعد التسويق، تضع "إنكوبيتا" ملكية تجربة العميل والتحكم بها من جديد في أيدي المعلن، من العلامات التجارية والوكالات على حد سواء.

وبصفتها أكبر وأقدم شريك مبيعات في منصة "جوجل" للتسويق في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا والمحيط الهادي، أثبتت "إنكوبيتا" من خلال العمل مع العلامات التجارية من الدرجة الأولى تخصصها وريادتها في مساعدة المعلنين على التعامل مع المشاريع المعقّدة، مثل التطوير الذاتي والإبداع الديناميكي وتكامل البيانات والتسويق المخصّص الفعليّ ونمذجة التجزئة الخاصة بالقطاع. وقد هيّئت "إنكوبيتا" لمساعدة المعلنين على إنجاز حالات استخدام معقدة عبر إطار "جوجل" للنضج وقائمة الخدمات.

للاطلاع على المزيد من المعلومات يمكن زيارة الموقع الإلكتروني: incubeta.com

الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20210113005451/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.


Contacts

للمزيد من المعلومات

زوي بابتي، مديرة الحسابات

مجموعة "بلو سترايب"

البريد الإلكتروني: zoe.baptie@bluestripegroup.co.uk





Permalink : https://aetoswire.com/ar/news/تعيين-لارس-لينه-رئيسا-تنفيذيا-لمجموعة-إنكوبيتا/ar

اللغة

الرابط الثابت : https://aetoswire.com/ar/news/تعيين-لارس-لينه-رئيسا-تنفيذيا-لمجموعة-إنكوبيتا/ar