في سنةٍ لم يسبق لها مثيل، هيلتون تنمو لتحقق إنجاز المليون غرفة وتستجيب للجائحة مع ابتكارات لراحة النزلاء وتأثير إيجابي لصالح المجتمعات

تواصل الشركة الشهيرة في مجال الضيافة خوض غمار الأزمة بنجاح وتقود جهود التعافي في القطاع

المكان-الخميس 17 ديسمبر 2020 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) –في عامٍ واجه فيه قطاع السفر تحدياتٍ لم يسبق لها مثيل، صمدت هيلتون (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE: HLT) في وجه العاصفة من خلال الثباتِ على هدفها الأساسي- ألا وهو إشباع الأرض بنور ودفء الضيافة. وإذ خلقت جائحة "كوفيد-19" تحدياتٍ غير مسبوقة في قطاع السفر والسياحة، فقد طوّرت "هيلتون" ابتكارات للنزلاء رائدة في القطاع، وبلغت محطاتٍ هامة في مشوار النمو، واستمرت في التأثير إيجاباً على المجتمعات في شتّى أنحاء العالم.

وعلى الرغم من أن الشركة واجهت أكبر اختبارٍ في تاريخها الممتد لـ 101 عام، إلا أن نموذج الأعمال الذي تعتمده "هيلتون" والذي يتّسم بالمرونة والقدرة على الصمود وخفّة رأس المال مكّنها من الوصول عضوياً إلى إنجاز المليون غرفة في الربع الأخير من السنة.

وترسم ثلاثة من الفنادق التي ساعدت الشركةَ في تجاوز هذه العتبة الهامة صورةً لقصة نمو "هيلتون" العالمي: "هيلتون جاردن إن أوملانجا آرتش" في جنوب إفريقيا، والذي يعبّر عن توسّع الشركة في أفريقيا، و "ترو باي هيلتون سافانا إيربورت"، الذي يُبرز قوة العلامة التجارية الجديدة الأسرع نمواً في حافظة "هيلتون"، و"هيلتون جاردن إن غوتزاو ماوتاي تاون" في الصين، الذي يساعد على تحقيق أهداف النمو الطموحة للشركة في سوق منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وفي الوقت نفسه، لا تزال جعبة "هيلتون" عامرة بمشاريع تطوير فنادق جديدة، مع 2,640 فندقاً وأكثر من 408 ألف غرفة على مستوى العالم*.

وفي هذا السياق، قال كريس ناسيتا، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "هيلتون": "لقد كانت سنةً مختلفةً عن كل ما سبقها، ولكن حتى في مواجهة التحديات المذهلة، أثبت أعضاء فريقنا ومالكونا أن السفر قوة لا يمكن إيقافها تعمل لأجل الخير". وأضاف: "لقد أحدثت ’هيلتون‘ فرقاً في حياة العديد من المجتمعات المتأثرة، بفضل عزم وتصميم أفرادها، في وقت أصبحت فيه ضيافتنا ضرورية أكثر من أيّ وقت مضى- ونتطلع معاً إلى خلق ذكريات أكثر معنى في العام المقبل".

وطوال عام 2020، وجدت "هيلتون"، بالشراكة مع مجموعة مالكي فنادقها، طرقاً مبتكرة ومجدية للتكيّف مع الاحتياجات المتغيرة لنزلائها وأعضاء الفريق والمجتمعات.

تجربة النزلاء                                        

غيرت الجائحة وبسرعة من سلوك النزلاء وأولوياتهم وهواجسهم. وقد استجابت "هيلتون" بسرعةٍ تحاكي طريقة المشاريع الناشئة، مستندةً إلى أكثر من قرن من المعرفة في عالم الضيافة لتوفير الطمأنينة للمسافرين.

ومن هذه الابتكارات:

 

الاستجابة للمجتمعات

واصلت "هيلتون" البحث عن طرقٍ مبتكرة لتلبية بعض الاحتياجات الفورية الأكثر إلحاحاً للمجتمعات التي تعمل فيها.

  • عقدت شراكة مع شركة "أمريكان إكسبرس" للتبرع بما يصل إلى مليون ليلة في غرفة فندقية في أنحاء الولايات المتحدة للعاملين في المجال الطبي على خطوط المواجهة في المعركة ضد جائحة "كوفيد-19"
  • وسعت الشراكة مع "أمريكان إكسبريس" من خلال مساهمة قدرها مليون دولار أمريكي قدمتها "أمريكان إكسبريس" إلى "وورلد سنترال كيتشن"، لتوفير وجبات صحية وطازجة لمتخصصي الرعاية الصحية العاملين على الخطوط الأمامية الذين أقاموا في عقارات "هيلتون" في المدن عبر الولايات المتحدة خلال جائحة فيروس كورونا
  • كشفت عن منح مؤسسة "هيلتون إيفيكت" لعام 2020 وحققت جهود الاستجابة العالمية لجائحة "كوفيد-19" التي بذلتها لصالح المجتمع أكثر من مليون دولار أمريكي
  • وسّعت ضيافة "هيلتون" لمساعدة مكوّنات قطاع السفر على التضافر معاً للتغلب على الجائحة العالمية بما في ذلك مشاركة قصص لا تعد ولا تحصى عن فرق حول العالم يدعم بعضها بعضاً وتساعد مجتمعاتها
  • دعمت أعضاء فريق "هيلتون" الذين يبحثون عن فرص تطوع افتراضية وعن بُعد، بما في ذلك خلال الحدث التطوعي ضمن فعاليات ’أسبوع هيلتون إيفيكت‘ السنوي ومن خلال شراكات مبتكرة مع مجموعات تشمل "كلين ذا وورلد" و "ميلز أون ويلز" وغيرها.
  • بقيت على التزامها بأهداف هيلتون للسفر الهادف 2030 لتقليص البصمة البيئية للشركة إلى النصف ومضاعفة استثماراتها في التأثير الاجتماعي حول العالم. وأدت هذه الجهود إلى حصول هيلتون على لقب الشركة الرائدة عالمياً في القطاع في مجال الاستدامة للعام الثاني على التوالي في مؤشرات "داو جونز" للاستدامة

استمرار النمو والتوسع العالميّيْن

أبقت "هيلتون" أحلامَ السفر حيةً من خلال افتتاح عقارات جديدة ومثيرة حول العالم. وناصرت الشركة طوال الوقت المالكين، والكثير منهم من الشركات الصغيرة، والذين عانوا جرّاء تراجع حركة السفر.

الاستجابة لأعضاء الفريق

شهد عام 2020 انتقال هيلتون من المرتبة الأولى بين أفضل الشركات للعمل فيها في الولايات المتحدة، إلى اضطرارها لاحقاً بعد أسابيع إلى منح إجازة للآلاف من أعضاء الفريق بسبب تأثير جائحة "كوفيد-19" على السفر والسياحة. وقد استندت الشركة في كل منعطف إلى قيمها لخوضِ هذه القرارات الصعبة.

  • فعّلت الشركة صندوق "هيلتون" لمساعدة أعضاء الفريق بهدف دعم أعضاء فريق هيلتون الذين تأثروا بشكل مباشر هم أو أحد أفراد عائلتهم بالفيروس
  • عكست عمل محرّك التوظيف فيها لربط أعضاء الفريق المتأثّرين بالإجازات وعمليات التسريح مع إمكانية الوصول إلى أكثر من مليون فرصة عمل من خلال مركز موارد القوة العاملة في "هيلتون"
  • أطلقت بوابة جديدة لشبكة قدامى "هيلتون" مع إمكانية الوصول إلى الفرص الوظيفية والموارد والأخبار والمعلومات ذات الصلة
  • التزمت بتعجيل عملية التوظيف لأعضاء الفريق الذين يعيدون التقدم لوظائف في المستقبل عندما تسمح الظروف بذلك
  • مددت مدة صلاحية حالة الأعضاء المستفيدين من برنامج الولاء "هيلتون أونورز" لأعضاء الفريق وإمكانية الوصول إلى "جو هيلتون"، وهو برنامج السفر الخاص بأعضاء الفريق الرائد في القطاع، لأعضاء الفريق المغادرين، وحسّنت حالة ’الفئات الشرفية‘ لأعضاء الفريق الحاليين
  • استمرت في حصد التكريم بوصفها مكانَ عمل متفوقاً، حتى مع استمرار الجائحة، بما في ذلك تسميتها  في صدارة قائمة أفضل أمكان العمل في الصين الكبرى لعام 2020
  • كرّمت الأعمال البطولية لأعضاء الفريق العاملين في الخطوط الأمامية من خلال إنشاء جائزة أبطال الضيافة الجديدة
  • استمعت إلى أعضاء الفريق وأعادت إطلاق شبكة من ثماني مجموعات لموارد أعضاء الفريق ملتزمة ببناء المجتمعات على امتداد الشركة، واستحدثت سلسلة ’الأحاديث الشجاعة‘ لتعزيز الحوار الهادف لإحداث تغيير دائم في خضم مشهدٍ متحوّل للعدالة الاجتماعية

للمزيد من المعلومات عن هيلتون، يرجى زيارة: newsroom.hilton.com.

* ما لم يُذكر خلاف ذلك، تعكس جميع بيانات الفندق إعلان هيلتون للربع الثالث من عام 2020 (4 نوفمبر). يمكن الاطلاع على المزيد من المعلومات على موقع "هيلتون" لعلاقات المستثمرين.

لمحة عن "هيلتون"

تعتبر "هيلتون" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE: HLT) شركة عالمية رائدة في مجال الضيافة تشتمل حافظتها على 18 علامة تجارية عالمية المستوى تضمّ أكثر من 6,300 عقاراً مع أكثر من مليون غرفة فندقية في 118 بلداً وإقليماً. وقامت "هيلتون العالمية" بتكريس نفسها لتحقيق مهمتها ساعيةً لتكون الشركة الأكثر ضيافة عالمياً، فاستضافت أكثر من 3 مليار نزيل على مدى تاريخها الممتد لأكثر من 100 عام، واستحوذت على مركز متقدم ضمن قائمة "أفضل مكان للعمل في العالم لعام 2019"، كما حصلت على لقب الرائد العالمي في القطاع لعام 2020 بحسب مؤشرات الاستدامة من "داو جونز". وفي عام 2020، طُرِح برنامج "هيلتون كلين ستاي" الذي أدخل معياراً معرِّفاً للقطاع على مستوى النظافة والتعقيم إلى جميع الفنادق حول العالم. ومن خلال برنامج الولاء "هيلتون أونورز" لمكافأة النزلاء الحائز على الجوائز، يتمتع الأعضاء الذين يتجاوز عددهم الـ110 مليون الذين يحجزون لإقاماتهم مباشرةً في "هيلتون" بفرصة الفوز بنقاط تمنحهم إقامات في الفندق وتجارب لا تُشترى بالمال، فضلاً عن الاستمتاع بمنافع فورية، بما في ذلك تسجيل الدخول رقمياً مع اختيار الغرف، والمفتاح الرقمي والغرفة المتصلة. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي: newsroom.hilton.com والتواصل مع "هيلتون" من خلال "فيسبوك" و"تويتر" و"لينكد إن" و"إنستغرام" و"يوتيوب".

يتضمن هذا البيان الصحفي وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20201215005839/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.


Contacts

لاتصال وسائل الإعلام

ين نيتش كونر

"هيلتون"

هاتف: 7038833042+

البريد الإلكتروني: Jennifer.Nycz-Conner@Hilton.com

 

أو

لانا بيتروزو

"هيلتون"

هاتف: 17038836065+

البريد الإلكتروني: Lana.Petruzzo@Hilton.com





Permalink : https://aetoswire.com/ar/news/في-سنة-لم-يسبق-لها-مثيل-هيلتون-تنمو-لتحقق-إنجاز-المليون-غرفة-وتستجيب-للجائحة-مع-ابتكارات-لراحة-النزلاء-وتأثير-إيجابي-لصالح-المجتمعات/ar

اللغة
الوسائط المتعددة

Photos

In June 2020, Hilton began a worldwide roll-out of Hilton CleanStay, a new program to deliver an industry-leading standard of cleanliness and disinfection to Hilton properties. Credit: Hilton

في يونيو 2020، بدأت "هيلتون" نشر "هيلتون كلين ستاي" حول العالم، وهو برنامج جديد لتوفير معيار رائد في القطاع على صعيد النظافة والتعقيم في عقارات "هيلتون". الصورة مقدمة من قبل: "هيلتون"

الرابط الثابت : https://aetoswire.com/ar/news/في-سنة-لم-يسبق-لها-مثيل-هيلتون-تنمو-لتحقق-إنجاز-المليون-غرفة-وتستجيب-للجائحة-مع-ابتكارات-لراحة-النزلاء-وتأثير-إيجابي-لصالح-المجتمعات/ar